أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - في النهاية هذه ليست النهاية















المزيد.....

في النهاية هذه ليست النهاية


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7058 - 2021 / 10 / 26 - 20:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ وبينما أنت غارق في بؤسك ونحسك تجد حماراً يحسدك.
2/ أحيانا قد يدفعك الإفراط في الشعور بالحب إلى إرتكاب جناية في حق نفسك و تظلم معك من أحببت في نفس الوقت، كل هذا يحدث و أنت لا تشعر أن ذلك قد حدث بالفعل.
3/ عندما تكون عائدٌ من خطوة خاطئة، تشعر وكأنك تحملُ تعب الطريق كله معك.
4/ ما يفسده العالم، تصلحه لحظة مليئة بالحديث الشيق مع النفس.
5/ أقسى أنواع الألم هو الألم النفسي وأشد أنواع الوجع هو أنك تحب شخص وتثق فيه وتخلص له وتتعلق به حتى تدمنه وتعتاد وجوده في حياتك ولا تستطيع الإستغناء عنه و تبيع نفسك والعالم كله لأجله. فيبيعك بأرخص ثمن ويتركك يتمزق قلبك بسيف الخيانة والغدر و يراك تتألم ولا يتأثر.
6/ أشد أنواع الألم هو الألم الداخلي الذي لا تستطيع أن تبوح به ولكنه يظل يحرقك ويدمر حياتك ويجعلك تموت كل لحظة.
7/ لا أقصد الوحدة أنني موجود بغرفة حبيس نفسي بها، لا الوحدة أنك موجود بين الأشخاص والناس ولا أحد يفهمك أو يشعر بك أو يشبهك، أن تكون مختلف شديد الإختلاف عنهم.
8/ على مدار سنين طويلة، عاشرت أشخاص كثيرين بإسم الصداقة ولكن لم أشعر بالصدق ولا الإخلاص ولا بالوفاء، النتيجة كانت أنني على مدار سنين طويلة، تعرفت على فتيات بإسم الحب ولكن لم أشعر بالحب، الإخلاص والوفاء، و خلاصة النتيجة، مصلحة، علاقات للتسلية، خيانة، غدر ، كذب، نفاق.
9/ نحن في زمان من يبحث عن الحب والصداقة كمن يعرض نفسه للموت، من يقترب من الناس كمن يقترب من النار، وأغلب من تصادفهم في حياتك هم مجرد ثعابين قاتلة تلذغك إذا منحتها الفرصة أو الوقت.
10/ يا إبن الضياء أنت أيقونة الوجود المثلى، نثرتك أيادي النسيان، كنت تجوب عبر التحولات اللامتناهية في سفر التقمصات، روحك ممزق إلى قطع فسيفسائية مفقودة في العوالم، أعثر عن أجزائك المنسية في اللازمكان، قد تجد إحداها في قعر المحيط و أخرى في أعماق الجحيم و أخرى تحت عرش إله قديم، و أخرى قلادة في عنق إبليس، إنتزع أجزائك الضائعة لإعادة تشكيل كينونتك الأزلية.
11/ سأحكي لكم قصة حصلت معي رائعة وجميلة و في منتهى المتعة والضحك، الأشخاص الذين أخبروني عن الأمل الجميل والحياة السعيدة غداً والتفائل وحسن الظن بالناس الذين أخبروني أنه يوجد خير وحب وسعادة الذين قالو لي أحبك وصديقي هم من أذوني وجرحوني وكسروني وشكراً.
12/ أكنس ضيفك الثقيل.
13/ عندما تنظر إلى نفسك في المرآة وترغب في أن تحطمها ليست المرآة هي ما يجب أن تحطم، لكن أنت من يجب أن يتغير.
14/ مهما تأخرت وخسرت وتعثرت في حياتك، تأكد أنك لست بفاشل ولا أقل من غيرك، الفشل هو أن تستسلم ليأسك، أن تتأثر بكلام من حولك، هم لا يرون ما تراه أنت في ذاتك، هم لا يعلمون معركتك أو معاناتك، تبصّر في أعماقك و أعرف مميزاتك وقدراتك، ما دمت تحاول وتقاوم ستصل بالنهاية لوجهتك.
15/ ما يحدث في الأعماق أشد عنفا ورمادية من عاصفة هوجاء.
16/ الأشخاص الذين يهددون بالرحيل يريدون فقط أن يُطلب منهم البقاء، أن يشعروا بأن وجودهم مرغوب به، فالذين يريدون الرحيل بحق، يرحلون دون تهديد.
17/ كُلما زاد حُبك لشخص ما كُلما زادت حساسيتك تجاه ألفاظه وتصرفاتهُ وردود أفعاله ولأنك تتوقع منهُ ان يُداري مشاعرك، دائمًا سوف تُجرح منه كثيرًا.
18/ عندما يتم تجاهلك من الشخص الذي أصبح محل إهتمامك فإن ردة الفعل في الدماغ تساوي الآلام الجسدية المبرحة التي تكون سببا في الإنهيار الكامل.
19/ لا قيمة لبعض الرسائل والمُحادثات إن لم يتم الرد عليها في نفس الوقت، لأن المشاعر التي كانت في تلك اللحظة لا تستمر دائمًا لوقت متأخر.
20/ الحزن الذي ينتابك في بعض الأوقات دون سبب، يكون عبارة عن دفعة متأخرة من مواقف مؤلمة قديمة تماسكت فيها وكان من المفترض أن تتخلص منها في ذاك الحين.
21/ هناك علاقة كبيرة بين الفراغ والإكتئاب فكلما زاد الفراغ زادت إحتمالية إصابة الشخص بالإكتئاب، الطرق لعلاج الإكتئاب البسيط هو الإنشغال بأمور معينة وإنجازها سواء كانت الإنجازات عظيمة أو بسيطة.
22/ السعادة تأتي من أفكارك قبل أفعالك، بحيث كلما كان تفكيرك إيجابيا زادت سعادتك في الحياة بغض النظر عن الأمور المادية او آراء الأشخاص الآخرين أو المحيط الذي تعيش فيه بشكل عام، طريقك الوحيد لتغيير شخصيتك نحو الأفضل هو تغيير أفكارك.
23/ الحب هو تلك الثقة المفرطة التي تمنحنا هذا القدر من السذاجة و الغباء.
24/ إسأل نفسك عن الأشياء التي تخجل أن تفعلها في العلن لماذا تفعلها في السر.
25/ لا تكبر قبل وقتك ولا تظل صغيرا إلى الأبد وحافظ على شيء من هذا الطفل في داخلك كي لا تفقد الطهر والبراءة.
26/ مهما كنت رائعا وجميلا ستجد من لا يحبك لأسباب لا تعرفها لدى لا تنزعج كثيرا.
27/ إياك أن تحلم إلى الدرجة التي تنسى بها الواقع وإياك أن يحاصرك الواقع إلى الدرجة التي تنسى بها أحلامك.
28/ إن لم تتزوج حبيبتك إحترم زوجتك التي لا ذنب لها في فشلك السابق.
29/ كن متصالحا مع نفسك مهما تخاصمت مع الأشياء من حولك.
30/ خوفك من بعض الأشياء لا يعني أنك لن تموت، لكنه يعني أنك لن تعيش الحياة كما يجب.
31/ ليس كل شي يستحق الإفراط في الحزن عليه أو المبالغة في الفرح فيه أو التعب في الغضب منه.
32/ عندما يناديك الماضي لا تكثرت به و دعه يذهب، فليس لديه أي جديد يقدمه لك.
33/ عندما يبدي شخص رأيه فيك فهي أفكاره فقط ولا تحدد أبدا من أنت.
34/ حالتك الحالية ليست نهاية رحلتك، هي محطة عبور.
35/ الألم الذي تشعر به حاليا لا يقارن أبدا بالفرح القادم.
36/ كل إنسان تعرفه أو لا تعرفه يحارب في معركة أنت لا تعرفها.
37/ لا تركز على الصعوبات ركز على الإحتمالات مع الإيمان المطلق بالوصول إلى الهدف.
38/ إستعمل إبتسامتك لتغيير العالم ولا تدع العالم يغير إبتسامتك.
39/ إذا فشلت خطتك غيرها، لا تستسلم وحافظ على أحلامك، تجنب ما لم يسعدك أو يفيدك، تحرر من الركود و إنطلق في إتجاه الصحيح نحو تحقيق النجاح.
40/ إحترامك للناس لا يعني أنك بحاجة إليهم.
41/ البشر يا صديقي مجرد حشرات حقيرة عبثية المزاج تحمل على أجنحتها العجز و الإخفاق و الشعور بالضياع و القرف، تراهم منهمكون في عبادة الأشياء التي وجدت في عالم بلا معالم، إنهم مجرد أكذوبة تافهة تفتقد إلى معنى الوجود.
42/ البعض يحبون التعاسة والألم، يحبون البحث عن المشاكل حتی يحسوا بالمظلومية لأنهم يحبون لعب دور الضحية، هؤلاء للأسف يرسلون رسالة واضحة إلى المستقبل مفادها أنهم يستحقون المشاكل والأحداث السيئة وسيخبئ لهم مستقبلهم مفاجئات غير سارة تزود عندهم هذا الشعور أكثر.
43/ المقياس الوحيد للدخول في علاقة، هل وجود هذا الشخص في حياتك يجعلك إنسان أفضل، أكثر طاقة وقبولاً لذاتك، أكثر سماحة وسلام؟ لأن العلاقات لم تخلق لغير ذلك! لا يهم حُسن أو قُبح الشخص ذاته بمعايير المجتمع, ما يهم هو نوعية تأثيره إيجابي عليك.
44/ القوة قرار، هي لا تأتي حين ننتظِرها، هي تُستدعى، قِف وضع حداً لمهزلة الحٌزن، حداً لكٌل مايعيق إبتسامتك وسكونك، حداً لكٌل هذا الغثاء، القوة توهبُ لمن فعلاً يكره الهزيمة والأنبِطاح طويلاً للألم.
45/ ستتحسن نفسيتك كثيرا إذا أدركت أنه لا يجب أن يكون لكل شئ رد فعل، ولا كل رأي يستحق الإنفعال والتعصب تجاهه، ولا كل حدث يستحق التضخيم وإعطائه أهمية لاداعي لها، ولا كل كلمة تستحق الرد عليها، أصمت وتبصر فليس بمقدورك تغيير العالم من حولك، لكن بمقدورك التقليل من الأشياء التي تكدر صفوك وتحزنك وتعكر صفوك عن طريق التجاهل وتمرير الأيام بهدوء فلا يوجد أهم من سلامك النفسي الذي يمكنك العثور عنه في المكان المناسب لك.
46/ سافر ولا تخبر أحداً، عش قصة حب صادقة ولا تخبر أحداً، عش سعيداً ولا تخبر أحدا، الناس يفسدون الأشياء الجميلة.
47/ عندما تمر بمشكلة أو بظروف صعبة وتشعر بتهديد نفسي, يبدأ الخوف ينسج بداخلك سيناريوهات جميعها مخيفة فتصدقه وتدخل في صراع نفسي مرير ويبدا عقلك التفكير السلبي والسوداوي في إستحضار التوقعات البشعة التي تتخليل حدوثها ومشاعرك تخاف وترتعب وتصرفاتك تصاب بالشلل وكأنك محبوس، ولكن تكتشف أن المشكلة تمر بسلام وكل التوقعات التي رسمها لك الخوف لاتحدث وتجد أنك خسرت نفسك وحياتك و سعادتك.
48/ نعيش معتقدين أننا نتحكم بمجريات حياتنا وما يدور حولنا، نخطط ونفكر ونركض في سباق مع الزمن، والذي يتضّح مع النضج أنه كان سباقا مع أنفسنا، نتحداها كما لو كانت منافسة لنا. كل ذلك يتوقف بمجرد ما نتخلص من الأوهام و نكتشف طبيعة البشر و الحياة من حولنا، حينها نعثر عن جوهرنا الروحي المفقود و نستغني عن كل شيء.
49/ يجب أن يأتي الوقت الذي نتصالح فيه مع جانبنا المظلم ومع الأشياء التي نرفض الإعتراف بها في شخصياتنا حتى نصبح في داخلنا أكثر تقبلا لأنفسنا.
50/ ستحب مرة أخرى، ستجد وظيفة مرة أخرى، ستصنع الفن مرة أخرى، إفعل ما تحب مرة أخرى، ستشعر بالقوة مرة أخرى، ستعود إلى المسار الصحيح، لا أعرف متى، لكنك ستشعر وكأنك على طبيعتك مرة اخرى، في النهاية هذه ليست النهاية.

______بقلم الماستر الأكبر سعيد اتريس______

______26 أكتوبر 2021______



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بيان من أجل إسقاط النظام العالمي الجديد
- أنقِذ ما تستطيعُ من حياتِك
- همسات من وحي الحقيقة
- صباحات الخريف البارد
- تأملات على شاطىء الرحيل
- الواقف في مكانه ميت مع وقف التنفيذ
- موعد بعد مائة سنة
- كل شيء مرفوض مع سبق العصيان و الجحود
- صباح الخير أيها العالم القذر
- الجمعية المغربية لحقوق الانسان تدين الحكم الإنتقامي والجائر ...
- تأملات على هامش الكينونة
- المغرب/إسبانيا: الموقف الطبقي من المواجهة الديبلوماسية وأزمة ...
- المرصد المغربي لحقوق الإنسان يندد بالممارسات القمعية للحريات ...
- ومضات من سفر الكآبة و الرحيل
- إشراقات في منتصف ربيع العرفان
- تأملات على هامش الغمرة و الرحيل
- مواعظ من تجليات الحكمة
- ومضات البصيرة و هتاف الشك
- قبسات من وحي الحقيقة
- الحرية ما بين الجوهر المفقود و الماهية المحدثة


المزيد.....




- -أعطى بوتين الضوء الأخضر-.. مسؤولون أوكرانيون مصدومون من تصر ...
- ليبيا تبدأ عملية إعادة توحيد مصرفها المركزي
- مصر.. أول ظهور للمتهم في أزمة ابنة عصام الحضري ويكشف تفاصيل ...
- السياسة السويدية التي تساعد الآباء على التوفيق بين متطلبات ا ...
- قتيلان و22 جريحاً على الأقل في انفجار عبوة ناسفة في لاهور بب ...
- الجمعية الوطنية الفرنسية تتبنى قراراً يندد بـ-إبادة- مسلمي ا ...
- إسرائيل تبرم عقداً لشراء ثلاث غواصات ألمانية بقيمة 3.4 مليار ...
- برشلونة يضغط من أجل رحيل هذا اللاعب قبل نفاد الفرص!
- جيديس شالاماندا.. نجم عالمي في الثانية والتسعين من عمره بفضل ...
- إدانة ألمانية وإسرائيلية لاستمرار إنكار الهولوكوست


المزيد.....

- النيوليبرالية تشلنا وتلومنا! / طلال الربيعي
- الانسان / عادل الامين
- الماركسية وتنظير الجنسانية والسياسة الجنسية 2 / طلال الربيعي
- الفكرة التي أدلجت الإستبداد والقهر والإنتهاك / سامى لبيب
- العلم والخرافة او الأساطير! / طلال الربيعي
- نعمةُ آلمعرفة فلسفيّاً / العارف الحكيم عزيز حميد مجيد
- الفلسفة من أجل التغيير الثوري والنهوض التقدمي الديمقراطي في ... / غازي الصوراني
- حوار مع فيلسوف عربي / عبدالرزاق دحنون
- الذات عينها كآخر في فلسفة التسامح والتضامن / قاسم المحبشي
- خراب كتاب عن الأمل / مارك مانسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - في النهاية هذه ليست النهاية