أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - محمد علي حسين - البحرين - عجائب البحار والمحيطات.. من قنديل وسرطان البحر.. إلى فرس النهر!















المزيد.....

عجائب البحار والمحيطات.. من قنديل وسرطان البحر.. إلى فرس النهر!


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 7072 - 2021 / 11 / 9 - 10:58
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


لا تراها دومًا.. شاهد حركة الآلاف من قناديل البحر في البحرين

الثلاثاء 17 اغسطس 2021

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- لطالما كان يجد اهتمامًا في تصوير قناديل البحر منذ صغره، خاصة أنها لا تتواجد في جميع المواسم، باستثناء فصل الصيف، بدءًا من شهر مايو/ أيار حتى يوليو/ تموز (شاهد الفيديو أعلاه).

وعندما استطاع البحريني، هاني بدر، تصويرها أخيرًا، حاز بدوره على المركز الأول في مسابقة يوم البيئة العالمي، والذي تنظمه شركة نفط البحرين "بابكو".

وتتواجد قناديل البحر عادة في شمال وجنوب وغرب البلاد، ولكن ستجدها تتكاثر في مكان واحد أكثر من غيره، كل موسم.

وفي هذه المرة، وثق بدر قناديل البحر التي تواجدت بكثرة في جنوب البحرين، حيث يصل عددها إلى الآلاف.

وبحسب ما ذكرته وكالة أنباء البحرين، يتألف شكل قنديل البحر من كيس شفاف له أرجل إضافية وقوام يُشبه الهلام، وهو غير معقد، بحيث لا يحتوي على رأس أو نظام هضمي طبيعي أو أعضاء تركيبية.

ويتبع قنديل البحر فصيلة اللافقريات، ويشكل الماء نسبة عالية من جسمه، حيث يتغذى بشكل عام على بيوض ويرقات الأسماك.

ويتواجد قنديل البحر عادة في فترات الصيف نظراً لوفرة الغذاء، كما أنه يعتبر غذاء لبعض الكائنات الأخرى مثل السلاحف البحرية وبعض الأنواع القليلة من الأسماك.

فيديو.. قناديل البحر الساحرة والسامة
https://www.youtube.com/watch?v=AIvrCrUtNvc

وأوضح المصور البحريني، الذي يعمل في إدارة الثروة السمكية بالبلاد في مقابلة مع موقع CNN بالعربية، أن قناديل البحر تتجمع على بعضها عندما يكون هناك القليل من الرياح. وبالطبع، لا يمكن الاقتراب منها كثيرًا لتجنب لسعاتها الخفيفة.

وأشار بدر إلى أن هناك أنواعًا أخرى من قناديل البحر تكون لسعاتها قوية جدًا.. وفي هذه الحالة، يتم استخدام خل الطعام لتخفيف الألم.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أن قناديل البحر تتمتع بخلايا متخصصة توجد على سطح الجسم خاصة عند اللوامس، وهي خلايا ذات جسم بيضاوي يبرز طرفها البعيد على سطح الجسم، حيث تخرج منه شعيرة حسية تسمى شعيرة اللمس أو الزناد.

ويُوجد داخل الخلية كيس يُعرف بالكيس الخيطي، له قاعدة قوية، مثلثة الشكل تقريبًا، ومزودة بالشويكات، حيث يتصل جدار الخلية بألياف عضلية، تساعد عند انقباضها في عملية انطلاق الخيط، وتساعد الخلايا اللاسعة الحيوان في الدفاع عن نفسه، أو اصطياد الفرائس.

وتسبب هذه الخلايا الآلام والحروق لجلد الإنسان عندما تقترب منه، وذلك لأن الأكياس الخيطية تحتوي إما على مواد شديدة القلوية أو على سوائل بروتينية سامة، مسببة للحروق والالتهابات المؤلمة.

وتفاعل كثيرون مع صور وفيديوهات المصور البحريني، حيث استطاع بدوره أن ينقل مشاهد للناس التي لم ترى قناديل البحر سابقًا بهذا القرب وفرصة التعرّف عليها.

وقال بدر إن "جمالها في حركتها البطيئة، فهي ليست كالأسماك.. ومن الجميل مشاهدتها وهي تسبح".

لمشاهدة الصور الجميلة أرجو فتح الرابط
https://arabic.cnn.com/travel/article/2021/08/17/jellyfish-bahrain


المملكة المتوحشة

على بعد ألفي ميل من السافانا الأفريقية، تسيطر على هذه الأرض الضاربة في القدم، مجموعة من المفترسات الضارية الماهرة مثل الأسود، والفهود، والضباع، والكلاب البرية. تعتمد حياة تلك الحيوانات على التجمعات الضخمة للفرائس القوية مثل مجموعات الأبقار، والفِيَلة، والحُمُر الوحشية التي تتجول في سافوت بحثاً عن الموارد الغذائية موسماً تلو الآخر وعاماً تلو الآخر. كل يوم هو صراع الحياة ضد الموت، وصراع الحيوان ضد الحيوان، وصراع الحيوان ضد الطبيعة.

فيديو.. قتال الحيوانات: الحلقة 1 | ناشونال جيوغرافيك أبوظبي
https://www.youtube.com/watch?v=KqUz6-WQusY


عجائب عالم البحار والمحيطات

عجائب عالم البحار والمحيطات ذات صلة بحث عن عالم البحار الفرق بين البحر والمحيط المد والجزر في البحر عجائب خلق الله في البحر عجائب عالم البحار والمحيطات الماء يعدّ الماء أصل الحياة على سطح الكوكب، وهو مادة أساسية في تكوين البحار والمحيطات والبحيرات والشلالات والجداول، وتتميز بتركيبها الكيميائي من جزيء الماء بالمكون من ذرتي هيدروجين وذرة أكسجين واحدة، وهو أكثر المواد تواجدًا على سطح الكرة الأرضية إذ إن ثلاثة أرباعها عبارة عن الماء فيما تحتل اليابسة جزءًا أقل مساحة، وعلى الرغم من ذلك، يعاني الإنسان من مشكلة شحّ المياه على الدوام، وذلك لأن كمية المياه لصالحة للشرب قليلة وتنحصر في الآبار الجوفية والارتوازية والينابيع العذبة وحسب، فيما تتميز مياه المحيطات والبحار بملوحة عالية لا يمكن للإنسان أو الكائنات الحية الأخرى احتمالها، وهو ما نبّه الجمعيات الكبرى والمنظمات المعنية بالحفاظ على البيئة إلى ضرورة الاهتمام بالمشكلة والبحث عن وسائل مناسبة لتحلية المياه ومساعدة المحتاجين في قارة إفريقيا على وجه التخصيص، ومن الجدير بالذكر أنّ الماء يستطيع التواجد على ثلاثة صور وأشكال هي المياة الصلبة (الثلوج المجمدة)، والمياه السائلة (البحار والمحيطات ومياه الصنابير)، والمياه الغازية (في طبقات الجو العليا).

عجائب وغرائب عالم البحار والمحيطات لطالما مثّل عالم البحار والمحيطات مادةً دسمة بالنسبة للإنسان، وذلك لأنه لا يعيش فيها ولا يستطيع رؤيتها، ولكن مع معدات الغوص المتطورة والآلات الحديثة والتقنيات التكنولوجية أصبح من الممكن رصد حياة قيعان البحار والمحيطات والتعرف على الغرائب والعجائب الآتية: تمتلك معظم الكائنات الحية من الأسماك في قيعان المحيطات أضواءً في مقدمة رأسها تساعدها على رؤية الطريق والإمساك بالفرائس، وذلك في ظلّ العتمة الشديدة وانعدام الرؤيا. تظهر مادة تشبه مادة الغسيل، وهي بيضاء اللون وكالرغوة، وتُعرف باسم زبد البحر، وهي عبارة عن الطحالب.

فيديو.. المحاكم البرية : ليلة مع سرطان البحر الأحمر في جزيرة كريسماس
https://www.youtube.com/watch?v=kZaLoSomZqk

يوجد في قيعان البحار والمحيطات حيوان يدعى بالنجمة الهشة وشكله عبارة عن تفرعات نجمية غريبة، كما أنّه لا يمتلك دمًا ويعيش حتى 35 سنة ويصل وزنه إلى 5 كغ.

تحتوي مياه البحار والمحيطات على كائنات حية تدعى بقناديل البحر، وهي قادرة على توليد نسبة مرتفعة من الكهرباء قد تقضي على كائن حيّ، وتتميز هذه الكائنات بأنّه لا قلب لها ولا دماغ. تنتشر ظاهرة تُعرف باسم المد الأحمر وهي عبارة عن مادة سامة تطلقها الطحالب وتؤدي إلى التلوث وقتل الكائنات الحية. توجد أسماك في قيعان البحار والمحيطات تستطيع العيش في بيئة حرارتها (-2) درجة مئوية، كما أنّها تبدو بالنسبة للناظر كقطعة جليديّة مجمدة شفافة. انتشرت العديد من الخرافات عن وجود محار كبير آكل للبشر، لكن الأبحاث الحديثة نفت ذلك على الرغم من وجود محار يصل طوله إلى 4 أقدام ونصف، وبوزن يبغ 550 باوند.

توجد ظاهرة تُعرف باسم الضوء الحيوي وهي عبارة عن تفاعل كيميائي يحدث في مياه البحار والمحيطات يجعل المياه تبدو متلألئة كما لو كانت سماءً مرصّعةً بالنجوم الساحرة. يعدّ حيوان الأخطبوط ذو الثمانية أذرع الأذكى بين الحيوانات اللافقارية ـ وهو ما دفع العلماء إلى دراسة جهازه العصبي، كما أنه يمتلك ثلاثة قلوب.

لمشاهدة الصورة أرجو فتح الرابط
https://hyatok.com/%D8%B9%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%A8_%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%A7%D8%B1_%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D8%AA

فيديو.. مولود في أفريقيا: الحلقة 1: مدرسة البقاء | ناشونال جيوغرافيك أبوظبي
https://www.youtube.com/watch?v=AZE55x1rJBY



#محمد_علي_حسين_-_البحرين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخيانة واللعبة السياسية القذرة.. بين أميركا والزمرة الخميني ...
- مسيّرات الزمرة الخمينية.. تدمر وتقتل شعوب الدول العربية!؟
- طالبان وداعش والزمرة الخمينية.. مثلث الإرهاب والإبادة الهمجي ...
- البحرين من الطواحين المائية.. إلى أزمة المياه الجوفية
- استمرار مجازر طالبان.. بحق المواطنين الأفغان!؟/2
- استمرار مجازر طالبان.. بحق المواطنين الأفغان!؟/1
- صرخة البشرية.. من أجل إنقاذ الكرة الأرضية!؟
- عفواً يا أستاذة سعاد عزيز.. مجاهدي خلق منظمة إرهابية!
- شعب البحرين أدرى بشعابها.. والمواطنة مفهوم مدني وليس طائفيّا ...
- الشعب البحريني أدرى بشعابها.. والمواطنة مفهوم مدني وليس طائف ...
- حزب الشيطان يشارك عصابات الملالي في نشر الإرهاب والمخدرات!؟
- دور عصابات الملالي.. في قطع المياه ونشر المخدرات بين الشعب ا ...
- الفوائد المذهلة للفلفل الأخضر الحلو والجزر!
- بين اغتيال الباحث العلماني الايراني.. وفشل اغتيال الكاتب الب ...
- الفنانة الكبيرة هدى حسين.. ملكة مسرح الطفل
- دور الأهبل بايدن والرئيس التركي.. في إطالة عمر عصابات الملال ...
- كومبري فييخا.. نموذج من البراكين التي تمحي جزراً وتكونها!؟
- المجرمان نصراللات وخامنئي.. يدعمان جرائم ميلشيات الحوثي!؟
- معدل الاستحمام.. من الأربعينات القرن الماضي إلى القرن ال21
- استغلال المذهب والدين.. للتستر على الدعارة وفعل المشين!؟


المزيد.....




- المشتري في أقرب مسافة من الأرض منذ 59 عاما
- موسكو: استفتاءات أوكرانيا تجرى بالتقيد التام بالتشريعات الان ...
- مشاكل صحية مسؤولة عن الإحساس الدائم بالبرد!
- أوكرانيا تحصل على منظومة دفاع جوي متطورة من الولايات المتحدة ...
- توقعات: فوز ائتلاف اليمين الإيطالي في الانتخابات البرلمانية ...
- المستشار الألماني يلتقي رئيس الإمارات
- دونيتسك.. استمرار التصويت على الانضمام إلى روسيا رغم القصف ا ...
- لندن.. أعمال شغب عند السفارة الإيرانية وإصابة عدد من الشرطة ...
- القوات الروسية في أوكرانيا.. الإغراء بالمال ووعود بالعفو
- عاجل | استطلاعات آراء الناخبين الإيطاليين بعد اقتراعهم: حزب ...


المزيد.....

- ‫-;-وقود الهيدروجين: لا تساعدك مجموعة تعزيز وقود الهيدر ... / هيثم الفقى
- la cigogne blanche de la ville des marguerites / جدو جبريل
- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - محمد علي حسين - البحرين - عجائب البحار والمحيطات.. من قنديل وسرطان البحر.. إلى فرس النهر!