أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صلاح زنكنه - القصة القصيرة والصحافة














المزيد.....

القصة القصيرة والصحافة


صلاح زنكنه

الحوار المتمدن-العدد: 7069 - 2021 / 11 / 6 - 17:45
المحور: الادب والفن
    


حين نشأت الصحافة وتكونت في بداياتـها وحتـى زمـن متأخر, عـدت فرعـاً مـن فـروع الأدب وكـان الأدبـاء تحديداً هم الذين يكتبـون المقـالات, ويديـرون الصحـف ويقومون بالنشر والتوزيـع, وما كـان آنـذاك ثمـت فـارق بين الأديـب والصحفـي, حتـى بـاتت الصحافـة بمـرور السنوات والحقب جنسا مستقلا وقائمـا بحـد ذاتـه, لـها محرروهـا ومندوبوهـا وشـتى مؤسسـاتهـا فـي إرجـاء المعمورة, واضحت الصحيفـة معلمـا بـارزا مـن مـعـالم الحضارة الحديثـة, ورافـدا حيويـا وجبـارا مـن روافـد الإعلام, بل كانت الإعلام كلـه قبـل الإذاعـة والتلفزيـون, وصار لكـل حـزب وتيـار ومنظمـة وحكومـة, صحيفـة وصحف تنطق باسمها, وتـروج خطابـهـا, وكـان الأدبـاء سباقين دوما في العمل الصحفـي.

وقـد أفـاد همنغـواي كثيرا من عملـه كمراسـل حربـي فـي كتابـة روايتـه (وداعاً للسلاح) أما مـاركيز فقـد ابتـدأ حياتـه المهنيـة صحفياً بارعاً, حتى تحـول الـى روائـي مبـدع مسـتفيداً من تجاربه الصحفية.

وبمـا أن الصحافـة تعتمـد الخـبر والحدث والتشويق, لذا انبثقـت القصـة القصـيرة التـي نمت وترعرعـت وتكونـت فـي رحـم الصحافـة التـي شجعت هذا النـوع الجديـد مـن الكتابـة فـي منتصـف القرن التاسع عشر, واعتمدت الكتـاب المختصيـن (الساردين) الذيـن يصوغـون القصـص الرومانسـية والاجتماعيـة والبوليسية والميلودراميـة, بطريقـة مختصـرة ومباشـرة وسلسـة تـفـترق وتغـايـر نمـط كتابـة الروايـة الطويلة بتفاصيلها وتشعباتها وتوصيفاتها, حتـى أصبحـت جنسـاً أدبياً جديداً, لـها كتابـها وقراؤهـا ومريدوهـا, وغـدت القصة لازمـة مـن لـوازم معظـم الصحـف بمختلـف مشاربها, وأخذ الكثير مـن تلـك الصحـف يلـتزمون نشـر قصة العدد لكاتب مرموق.

القصة القصـيرة بصيغتها الحالية وطابعها الخاص المميز كجنس أدبي, هي ابنـة شـرعية للصحافـة اليومية والأسبوعية والشهرية, التي مازالت تعتمدهـا وتعدهـا واحـدة مـن امتيازاتـها الثقافية الباذخة والرصينـة فـي آن.
...
جريدة الأنباء 12 / 10 / 2003
عمودي الأسبوعي الثابت (على حافة الثقافة)



#صلاح_زنكنه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عرض حال بصيغة سؤال
- الثقافة وشرط المثقف
- أدب الداخل .. أدب الخارج
- # أدباء المحافظات # 2
- الطريق الى بغداد .. طريق الى الإبداع
- الموت في وطن آخر
- الأمة العراقية
- # تحولات الفضاء السردي من واقعية المحكي إلى إيقاع التخييل #
- عبد الرحمن منيف .. كاتب وقضية
- دوستويفسكي عاشقا مغرما
- حالات حاتم حسن الغاضبة
- # قاب قوسين من المرأة #
- # من أرشيفي القديم # 12
- في الشأن الثقافي 3
- # من أرشيفي القديم # 11
- # من أرشيفي القديم # 10
- # من أرشيفي القديم # 9
- # من أرشيفي القديم # 8
- # من أرشيفي القديم # 7
- # من أرشيفي القديم # 6


المزيد.....




- بحضور رسمي وشعبي.. العراق يودّع الشاعر مظفر النواب
- محطات في حياة سمير صبري.. حديثه مع جيهان السادات بحضور أم كل ...
- حقق حلمه بدون أي دعم حكومي.. الجزيرة نت تحاور الشاب العراقي ...
- حسين فهمي: السينما العربية تستحق مشاركة أكبر بمهرجان كان ولد ...
- روسيا تشارك في معرض أبو ظبي الدولي للكتب
- مسابقة موسيقية في إيطاليا تستبعد ثلاث عازفات كمان من روسيا
- للدراسة في ألمانيا.. نصائح ذهبية لتعلم اللغة للطلبة الجدد
- شاهد..مظفر النواب الشاعر الثائر المهاجر في سطور..
- المغرب.. وفاة أيقونة -جيل جيلالة- (صور + فيديو)
- مخرج مصري يكشف عن الوصية الأخيرة للفنان الراحل سمير صبري


المزيد.....

- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف
- حنين احلام مصادرة / رواية خماسية - رواية الجزء الاول ( هرو ... / أمين احمد ثابت
- ديوان شعر ( مترائي . . الثورة المفقودة ) / أمين احمد ثابت
- حزن الشرق / السعيد عبد الغني
- حتى أكون / رحمة شاذلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صلاح زنكنه - القصة القصيرة والصحافة