أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - مجدى عبد الحميد السيد - هل الملابس ثقافة ؟














المزيد.....

هل الملابس ثقافة ؟


مجدى عبد الحميد السيد
كاتب متخصص فى شئون العولمة والتكنولوجيا

(Magdy Abdel Hamid Elsayed)


الحوار المتمدن-العدد: 7051 - 2021 / 10 / 18 - 02:41
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الثقافة بصورة عامة هى مجموعة من القيم والممارسات والأشكال الاجتماعية التى تعارف عليها المجتمع ويتشارك فيها الأشخاص سواءً للمجتمع ككل أو لفئة معينة عرقية أو دينية أو اجتماعية معتمدة على تطورات الزمان والمكان ، وبالتالى فالثقافة تتضمن ممارسات دينية واجتماعية وعادات وتقاليد وحتى الطهى والملابس "والموضة" وشكل ومحتوى المنزل وكل ما يمكن أن يعتمد على المجتمع فى تقبله حسب الزمان والمكان ، بل يمكن أن يمتد مفهوم الثقافة ليخترق اللغة نفسها بإحياء كلمات معينة كانت تعتبرها الأجيال السابقة كلمات فاحشة ( مثل كلمة فشخ). إذن إجابة السؤال أصبحت مفهومة الآن بأن الملابس ضمن ممارسات الثقافة وهو ما يجعلنا نرى بعض ملابس كانت مقبولة فى جيل سابق لم تعد مقبولة الآن أو العكس . لقد عاصر معظمنا منذ ما يزيد عن أربعين عاما كيف كان الكوتشى والتيشيرت والجينز غير مقبول فى أماكن العمل وربما يتسبب لصاحبه فى جزاء أو تنمر من الزملاء ، والآن أصبح الكوتشى هو الحذاء المفضل للشابات والسيدات العاملات مع البنطلون والتيشيرت وأصبحت ثقافة الفستان التى كانت أساسية منذ خمسين عاما فى طى النسيان إلا فى فساتين السهرة والأفراح فقط . إذن نحن أمام "موضة" تتغير باستمرار معتمدة على الزمان والمكان وحتى فئة معينة من المجتمع ، فما يمكن أن يرتديه الفنانون ( مجتمع الفنانين) قد لا يكون مقبولا فى المجتمع الريفى أو المناطق الشعبية أو لدى فئة المتدينين ، ومن هنا لا يستطيع العامة التفرقة بين ثقافة ملابس الفنانين التى تتبع أساليب الموضة العالمية وبين توافقها مع القواعد الدينية والأخلاقية التى يتوافق عليها المجتمع فى بلد ما فيلجأ العامة إلى التنمر على ملابس الفنانات المقبولة عالميا لتصبح مرفوضة محليا ، ولا ننسى أن بعض البلدان الأوروبية تقبلت ذلك الفكر فأصبحت تحذر سائحيها حينما يذهبون للبلاد العربية والإسلامية والهند وبعض دول العالم الثالث من ارتداء الملابس المتحررة حتى لا يلاقوا تنمرا وتحرشا من السكان المحليين ، وهذا التحذير أصبح مقبولا فى مجال السياحة بالفعل كنوع من احترام ثقافات الشعوب أكثر من كونه نوع من التحرر.
إن جذور الخلاف الإسلامى قد طال أيضا ثقافة الملابس للرجال والنساء ، حيث يرى بعض رجال الدين الالتزام بالملابس العربية القديمة كنوع من الاقتداء بالسلف الصالح - حتى لو كان للأحرار ملابس محتشمة وللإماء ملابس متحررة - بينما رأى البعض أنه بعد إلغاء الرق وتحول المجتمعات للمدنية أصبحت الملابس ثقافة تعتمد على تقبل المجتمع لها ، فقد ألغى المجتمع المصرى ثم العربى البرقع (الأقرب للنقاب) منذ مائة عام ثم عاد إليه بصورة واضحة مطلع التسعينيات كتوجه دينى ثم أصبح أقل تقبلا منذ سنوات قليلة نتيجة بعض الحوادث الإرهابية ، ونفس الشئ حدث لتطور "الطرحة" المصرية فى السبعينيات إلى حجاب ثم خمار ثم انحسار الخمار ثم تطور الحجاب لتظهر منه قصاصات شعر أول الرأس بل ربما يكون الحجاب فوق بنطلون مثير أمرا عاديا فى المدن الكبرى بمعنى تحول الحجاب من مظهر دينى إلى ثقافة اجتماعية ، ولا يجب أن نهمل أن انتقال ملايين المصريين للعمل فى الخليج اكسبهم ثقافة خليجية فتحولت "الملاية اللف" والجلباب الأسود إلى "عباية" خليجية.
فى النهاية يمكن القول إن الملابس ثقافة ولكن المجتمعات هى التى تحدد حدود المقبول وغير المقبول من ثقافة الملابس مع الأخذ فى الاعتبار أن العولمة الثقافية قربت المسافات بين الشعوب فى الكثير من العادات والتقاليد ومن بينها الملابس التى أصبحت عالمية الآن .



#مجدى_عبد_الحميد_السيد (هاشتاغ)       Magdy_Abdel_Hamid_Elsayed#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل نحن مغيبون ؟
- هل يعتمد التفاعل مع التكنولوجيا والعولمة على السن ؟
- هل ستطلب طالبان محاكمة الولايات المتحدة مستعينة بالصين وروسي ...
- حروب الفضاء القادمة ليست عسكرية فقط ولكنها صراعات علم وطاقة ...
- جانب آخر مهمل لأحداث 11 سبتمبر 2001
- الصراعات الدولية من منظور عولمة المواد الخام والعناصر النادر ...
- هل ستغير العولمة مفهوم النخبة ؟
- الواقع بين الماضى والمستقبل فى عصر العولمة
- هل الافكار الاسلامية القادمة ستكون ذات صبغة شرق آسيوية ؟
- إتساع النظرة الإنسانية خارج إطار الدين هل غير العالم ؟
- أخيرا يتحقق حلم الون ماسك وحلم الجيل فى سياحة الفضاء
- التاريخ بين الملوك والعامة فى هجوم هيرودوت على مصر
- هل تقلد الولايات المتحدة وغيرها الصين ؟
- هل ستعيد العولمة إحياء الاشتراكية والشيوعية
- الحرب الباردة الثانية Cold War II هل هى تكنولوجية ؟
- صدام الحضارات بين الكراهية للإسلام والكراهية للصين
- العالم الثالث بين ديموقراطية رجال الأعمال وديكتاتورية الصين
- العولمة غير الاقتصادية تطور قدرات البشر الإبداعية بطريقة مذه ...
- مستقبل الدولار فى العولمة الجديدة وما بعد كورونا
- هل بدأت الحرب الباردة التكنولوجية بين الولايات المتحدة والصي ...


المزيد.....




- رسالة لإسرائيل بأن الرد يمكن ألا يكون عسكريا.. عقوبات أمريكي ...
- رأي.. جيفري ساكس وسيبيل فارس يكتبان لـCNN: أمريكا وبريطانيا ...
- لبنان: جريمة قتل الصراف محمد سرور.. وزير الداخلية يشير إلى و ...
- صاروخ إسرائيلي يقتل عائلة فلسطينية من ثمانية أفراد وهم نيام ...
- - استهدفنا 98 سفينة منذ نوفمبر-.. الحوثيون يدعون أوروبا لسحب ...
- نيبينزيا: روسيا ستعود لطرح فرض عقوبات ضد إسرائيل لعدم التزام ...
- انهيارات وأضرار بالمنازل.. زلزال بقوة 5.6 يضرب شمالي تركيا ( ...
- الجزائر تتصدى.. فيتو واشنطن ضد فلسطين وتحدي إسرائيل لإيران
- وسائل إعلام إسرائيلية: مقتل أبناء وأحفاد إسماعيل هنية أثر عل ...
- الرئيس الكيني يعقد اجتماعا طارئا إثر تحطم مروحية على متنها و ...


المزيد.....

- النتائج الايتيقية والجمالية لما بعد الحداثة أو نزيف الخطاب ف ... / زهير الخويلدي
- قضايا جيوستراتيجية / مرزوق الحلالي
- ثلاثة صيغ للنظرية الجديدة ( مخطوطات ) ....تنتظر دار النشر ال ... / حسين عجيب
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - مجدى عبد الحميد السيد - هل الملابس ثقافة ؟