أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - مجدى عبد الحميد السيد - صدام الحضارات بين الكراهية للإسلام والكراهية للصين














المزيد.....

صدام الحضارات بين الكراهية للإسلام والكراهية للصين


مجدى عبد الحميد السيد
كاتب متخصص فى شئون العولمة والتكنولوجيا

(Magdy Abdel Hamid Elsayed)


الحوار المتمدن-العدد: 6953 - 2021 / 7 / 9 - 15:29
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


بعد نهاية الحرب الباردة منذ حوالى ثلاثين عاما توقع صمويل هافنجتون مؤلف كتاب صراع الحضارات أن يتحول الصراع السياسى الاقتصادى العالمى إلى صراع ثقافى اجتماعى فكرى حتى لو كان مغلفا بالسياسة والاقتصاد فى ظل وجود قطب عالمى واحد هو الولايات المتحدة ، وبالتالى بدأ العالم يفسر الصراع الذى نشأ فى البوسنة وحتى الصراع بين أرمينيا وأذربيجان وحروب الولايات المتحدة فى الخليج على أن تلك الصدامات هى نواتج صراع ثقافى وربما دينى بين المسيحية والإسلام لإن الحكومات الغربية لم تفرق كثيرا بين الجماعات الإسلامية المتشددة – وهم قلة – وبين غالبية المسلمين المسالمين . لقد استمرت دعاوى الحرب على الإرهاب حوالى ثلاثين عاما بزعامة الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية فنتج عن ذلك ظهور الخوف من المسلمين أو الإسلاموفوبيا التى وصلت إلى الشعوب التى أصبحت تكره بالفعل المظاهر الإسلامية فى الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية مثل الحجاب والنقاب واللحية والجلباب برغم وجود مظاهر مشابهة فى الرهبان والرهبات فى المسيحية والجماعات الأرثوذكسية اليهودية ولكن التركيز كان على الإسلام المتشدد وما صاحبه من عمليات إرهابية حدثت بالفعل على يد قلة متطرفة من الدواعش استغلها الإعلام الغربى كأداة لتنفيذ صراع الحضارات .
لقد تغير الأمر قليلا خلال العامين الماضيين خاصة مع جائحة كورونا حيث أصر الرئيس السابق ترامب على تسمية فيروس كورونا باسم الفيروس الصينى أو فيروس ووهان بمخالفة الحقيقة العلمية التى تتبناها منظمة الصحة العالمية والتى تعتقد أن الفيروس متحور من فيروسات تسمى كورونا مكشفة منذ عام 1960 وانتشرت إحدى صوره عام 2003 تحت اسم سارس ثم صورة أخرى تحت اسم ميرس فى السعودية عام 2012 وتوقع بيل جيتس وبعض المنظمات الصحية عام 2015 وصوله لحالة الانتقال بين البشر خلال سنوات قليلة وتحقق ذلك بالفعل ، إذن فقد أراد الرئيس السابق ترامب استغلال انتشار فيروس كورونا المستجد مطلع عام 2020 ليحول الصراع الحضارى إلى منطقة جديدة هى منطقة شرق آسيا وبصفة خاصة إلى الصين . إن الولايات المتحدة وهى تشاهد التقدم الصينى الرهيب تشعر بأنها ستفقد المقدمة بعد سنوات قليلة لصالح الصين ، ومن هنا بدأ الصدام الحضارى الجديد بين الولايات المتحدة والصين ، والصدام الحضارى الآن لا يستطيع التخفى تحت ستار الثقافة والدين فقط ( العداء للاشتراكية والشيوعية الصينية ) لإن الصين صنعت شيوعية جديدة تحمل مبادئ ليبرالية رأسمالية بخلطة صينية غريبة ولكن الصدام الحضارى أصبح يحمل شعار الصراع التكنولوجى الذى يتصف بصفات عصر العولمة المتمثلة فى التكنولوجيا والاتصالات والانترنت والفضائيات وانتشار المعرفة العلمية . ومع هذا الصراع الجديد بين الولايات المتحدة والصين بدأت بعض الدول الأوروبية تحذو حذو الولايات المتحدة فى محاولة وقف الزحف الصينى والميل إلى جانب الولايات المتحدة فى صدام الحضارات الجديد . من هنا بدأت قضايا الحرب على الإرهاب الإسلامى والصدام الحضارى مع الإسلام تخفت حدتها وتتجه إلى الأعماق مع صعود قضايا جديدة فى الصدام الأمريكى الصينى إلى السطح. الشئ الغريب بالفعل أن الإعلام الأمريكى بتبنيه وجهات نظر الحكومة أصبح يقسم الشعب الأمريكى تجاه الأقليات الصينية الموجودة فى الولايات المتحدة فظهرت بالفعل بوادر التمييز العنصرى ضد سكان شرق آسيا بملامحهم المميزة فى الكثير من الولايات الأمريكية ، حتى أن الطلاب الصينيين أصبحوا فى حالة خوف أدت إلى تناقص أعدادهم بالولايات المتحدة فى الكثير من الجامعات التى كان بعضها يعتمد على وجود هؤلاء الطلاب القادمين من شرق آسيا الذين يساهمون فى تنمية موارد تلك الجامعات .
إنه عالم جديد يتحول من الإسلاموفوبيا إلى الصينوفوبيا .



#مجدى_عبد_الحميد_السيد (هاشتاغ)       Magdy_Abdel_Hamid_Elsayed#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العالم الثالث بين ديموقراطية رجال الأعمال وديكتاتورية الصين
- العولمة غير الاقتصادية تطور قدرات البشر الإبداعية بطريقة مذه ...
- مستقبل الدولار فى العولمة الجديدة وما بعد كورونا
- هل بدأت الحرب الباردة التكنولوجية بين الولايات المتحدة والصي ...
- لا تخترع العجلة ، بل اسرقها وطورها كما فعلت الصين
- الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم والكتب المقدسة فى عصر العولم ...
- هل الحرب العالمية الثالثة القادمة ستكون من تايوان ؟
- مستقبل المراكز الثقافية والاجتماعية والمكتبات فى عصر العولمة ...
- العالم القادم بين مطرقة الصين وسندان الولايات المتحدة
- هل ستغير العولمة المعتقدات الإسلامية والمسيحية والهندوسية ؟
- المستقبل بين الإبداع والخبرة
- حركة التاريخ الموجية : التجربة الصينية درس للشرق الأوسط
- عودة الوعى التاريخى فى عصر العولمة
- بين الأسد الأمريكى والنمر الصينى يتأرجح العالم والشرق الأوسط
- هل يمكن أن تصبح مبدعا فى فترة قصيرة ؟
- التأثير الاجتماعى لانتشار فيروس كورونا
- معادلة الإله The God Equation بين أينشتين وميشيو كاكو
- هل ستعيد دول آسيا كتابة التاريخ وتغيير الثقافة المعاصرة ؟
- العبيد والإماء قادمون لا محالة
- هل عام 2021 هو عام فارق فى تاريخ العالم الحديث ؟


المزيد.....




- الرئيس الإيراني: أي -عدوان- جديد على بلادنا سيُقابل -برد أشد ...
- -تذكير لإدارة بايدن-.. مراسلة CNN توضح سبب استيلاء إيران على ...
- الجوع والموت يفتكان بالأطفال في إقليم دارفور السوداني
- ما الأسلحة التي استخدمت في الهجمات الإيرانية وكيف أحبطتها إس ...
- -صد الهجوم الإيراني إنجاز إسرائيلي كبير- - هآرتس
- شاهد: روسيا تطلق عملياتها العسكرية في دونتسك وتستخدم نظامي أ ...
- الحل السحري لمواجهة كابوس حساسية الطعام عند الأطفال
- بعد الهجوم الإيراني..دعم إسرائيل يزداد قوة في ألمانيا
- -حزب الله- ينعى أحد مقاتليه
- CNN: قوات فرنسية ساعدت إسرائيل في صد الهجوم الإيراني


المزيد.....

- النتائج الايتيقية والجمالية لما بعد الحداثة أو نزيف الخطاب ف ... / زهير الخويلدي
- قضايا جيوستراتيجية / مرزوق الحلالي
- ثلاثة صيغ للنظرية الجديدة ( مخطوطات ) ....تنتظر دار النشر ال ... / حسين عجيب
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - مجدى عبد الحميد السيد - صدام الحضارات بين الكراهية للإسلام والكراهية للصين