أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد علي حسين - البحرين - أوجه الشبه بين جرائم الحوثي.. وجرائم عصابات الملالي!















المزيد.....

أوجه الشبه بين جرائم الحوثي.. وجرائم عصابات الملالي!


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 7018 - 2021 / 9 / 13 - 15:36
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


جرائم عصابات الحوثي البشعة بحق الشعب اليمني.. تشبه جرائم أسيادها ضد الشعب الايراني!؟

فيديو.. أرجو مشاهدة آثار دماء المحامية الايرانية نرگِس محمدي على أرضية سجن إفين في بداية الفيديو، وثم المخرج والمنتج السينمائي الايراني المعارض محمد نوري زاد مع نرگِس محمدي.
https://www.youtube.com/watch?v=djTufkkF8I8


خلع أظافر وكي بأسياخ نار.. شهادات معتقلين في سجون الحوثي

الاثنين 13 سبتمبر 2021

"خلع أظافر وكي بأسياخ النار وحرمان من الطعام".. غيض من فيض الانتهاكات التي كشف عنها معتقلون سابقون في سجون ميليشيات الحوثي في الحديدة، غربي البلاد.

فقد استعرض عدد من المختطفين المفرج عنهم من سجون الميليشيا الحوثية، قبل أيام، ما تعرضوا له من تعذيب وانتهاكات، خلال جلسة نظمتها رابطة أمهات المختطفين.

جريمة في صنعاء.. عناصر الحوثي يردون طالبا جثة هامدة

وفي إحدى تلك الشهادات، قال المختطف المفرج عنه سليمان الحميدي، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، إنه تعرض للتعذيب الشديد و"الضرب على الأيدي وخلع الأظافر، والحرمان من الاتصال بالأهل"، كما أشار إلى أنه منع من الطعام أيضا.

وفاة تحت التعذيب

إلى ذلك، كشف أن عناصر الميليشيات كانوا يسمحون للمساجين بالدخول لدورة المياه خمس دقائق فقط خلال اليوم".

كما أكد أن المختطفين علي العمار وخالد الحيث توفيا داخل السجن تحت وطأة التعذيب، إثر الاتهامات الملفقة التي وجهت إليهما.

من جهته، قال عصام الزنداني أحد المخطوفين السابقين أيضا من أمانة العاصمة اليمنية، إنه سمع بالعديد من الانتهاكات التي طالت مختطفين من أبناء الحديدة، خلال فترة احتجازه معهم في سجن الأمن السياسي بصنعاء.

شهادات مختطفين سابقين في سجون الحوثي بالحديدة

أسياخ النار

وكشف أن المختطفين من أبناء الحديدة تعرضوا للاحتجاز في "هناجر" رغم ارتفاع درجة الحرارة، ما تسبب في اختناق بعضهم وتقرحات جلدية للبعض الآخر، وسط انعدام المياه، والتعذيب بأسياخ تم تسخينها فوق النار ووضعها على ظهر المختطف.

إلى ذلك، أشار إلى أن "المساجين نقلوا من الحديدة إلى صنعاء مقيدي الأيدي طوال الطريق، ومغمضي الأعين، وعند وصولهم إلى صنعاء تم زجهم في زنزانة صغيرة لا تتسع لأكثر من 15 شخصا وهم أكثر من ثلاثين في كل زنزانة".

إلى ذلك، أكد أنهم منعوا من الزيارات أو الاتصال بعائلاتهم، كذلك تعرضوا للضرب على الرقاب ما تسبب بإصابة بعضهم بانزلاق في العمود الفقري.
وفي ختام الجلسة تم التنويه بالمادة 13 من اتفاقية مناهضة التعذيب والتي صادق عليها اليمن.

يذكر أن العديد من الشهادات السابقة لمعتقلين يمنيين كانت أكدت أيضا ارتكاب الميليشيات انتهاكات داخل أقبية السجون المنتشرة في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

لمشاهدة الصور أرجو فتح الرابط
https://www.alarabiya.net/arab-and-world/yemen/2021/09/13/%D8%AE%D9%84%D8%B9-%D8%A3%D8%B8%D8%A7%D9%81%D8%B1-%D9%88%D9%83%D9%8A-%D8%A8%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AE-%D9%86%D8%A7%D8%B1-%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B9%D8%AA%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D8%AC%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%AB

فيديو.. قتل وتهجير واعتقال.. سلسلة طويلة من جرائم الحوثي بحق النساء في اليمن
https://www.youtube.com/watch?v=vXUhY9QZFpU


جريمة قتل امرأة بين أطفالها تثير غضبا واسعا باليمن

25 ديسمبر 2020

قتلت امرأة في محافظة إب وسط اليمن عقب الاعتداء عليها بأعقاب البنادق من قبل الحوثيين أمام أطفالها بعد اقتحام منزلها وفق مصادر حقوقية وإعلام محلي ـ الواقعة أحدثت غضبا واسعا في البلاد، وتحولت إلى قضية رأي عام، وسط سخط شعبي كبير

جريمة قتل امرأة بين أطفالها تثير غضبا واسعا باليمن

ـ الخميس قتلت امرأة في محافظة إب وسط اليمن عقب الاعتداء عليها بأعقاب البنادق من قبل الحوثيين أمام أطفالها بعد اقتحام منزلها وفق مصادر حقوقية وإعلام محلي
ـ الواقعة أحدثت غضبا واسعا في البلاد، وتحولت إلى قضية رأي عام، وسط سخط شعبي كبير
ـ لم يصدر أي تعليق رسمي من قبل الحوثيين حيال الحادثة حتى 17:25 (ت.غ)، لكن الجماعة سبق أن أكدت التزامها باحترام حقوق الإنسان

أثارت حادثة مقتل امرأة بأيدي الحوثيين، أمام أطفالها وسط اليمن، غضبا واسعا في البلاد، وتحولت الواقعة إلى قضية رأي عام، وسط سخط شعبي كبير.

والخميس، قتلت اليمنية أحلام العشاري، بعد الاعتداء عليها بأعقاب البنادق من قبل مسلحين حوثيين اقتحموا منزلها في مديرية العدين بمحافظة إب، الواقعة تحت سيطرة الجماعة منذ ست سنوات، وفق مصادر حقوقية وإعلام محلي.

وقالت منظمة "سام" للحقوق والحريات (أهلية مقرها جنيف)، في بيان الجمعة، إن العشاري ( 25 عاما) قتلت فجر الخميس، في منزلها وبين أطفالها، بعد الاعتداء عليها بوحشية مفرطة من قبل قوات حوثية، يقودها العقيد شاكر الشبيبي، الملقب بـ"أبو بشار".

وأضافت المنظمة، أن" اقتحام منزل العشاري جاء بحثا عن زوجها"، دون توضيحات عن أسباب ذلك، لكن يعتقد أنه معارض للجماعة، التي سبق أن اقتحمت العديد من المنازل بحثا عن معارضين.

وأوضحت أن "مليشيا الحوثي أطلقت يد مسلحيها لارتكاب أسوأ انتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين، على رأسهم الفئات الأشد ضعفا كالنساء والأطفال، وسط عجز مجتمعي داخلي عن إيقاف هذه الانتهاكات، وصمت دولي مستمر".

- طفلان يبكيان على جثمان القتيلة

جذبت الحادثة انتباه الرأي العام بشكل واسع، بعدما نشر نشطاء، صورة لاثنين من أطفال العشاري، وهما يبكيان ويضعان رأسيهما على جثمان والدتهما القتيلة.

ونشر النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسمي "الحوثي يقتل النساء في إب"، و"أحلام العشاري".

ونددت منظمات دولية حقوقية بحادثة القتل، بينها منظمة "رايتس رادار" للحقوق والحريات (أهلية مقرها هولندا)، والمركز الأمريكي للعدالة (حقوقي مقره الولايات المتحدة)".

وطالب نشطاء بضرورة الانتصار لقضية العشاري، مناشدين الحكومة الشرعية وأهالي إب العمل على تحرير المحافظة من الحوثيين.

وقال الناشط الإعلامي محمد التويجي، للأناضول، إن "العشاري شهيدة الكرامة اليمنية المستباحة بطول البلاد وعرضها".

لقراءة المزيد أرجو فتح الرابط
https://www.aa.com.tr/ar/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9/%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A7-%D8%AA%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%BA%D8%B6%D8%A8%D8%A7-%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%B9%D8%A7-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86/2088915

فيديو.. قتل وخطف وتعذيب.. دفتر أحوال اليمن في ظل الحوثي
https://www.youtube.com/watch?v=scgFza9h6Y4



سحل الحوثيين والتمثيل بجثة الشيخ القبلي قشيرة في عمران


الثلاثاء 23 يوليو 2019

مؤكدا أن القتل خارج القضاء صار منهجا للميليشيا الحوثية..

مركز المعلومات: قتل "قشيرة" على يد الحوثيين جريمة بشعة


قال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان ( HRITC ) إن مقتل الشيخ القبلي مجاهد قايد قشيرة الغولي أمس الأول السبت وسحله والتمثيل بجثته على يد جماعة الحوثي بأنها جريمة بشعة، تأتي في نطاق القتل خارج القضاء وهي من سلسلة جرائم الحوثي ضد الإنسانية.

واستنكر المركز في بيان له جرائم الحوثيين بحق معارضيهم وكل من يختلف معها ولو كان من أنصارها السابقين.

وقال المركز وهو منظمة إقليمية يمنية حاصل على الصفة الاستشارية في الأمم المتحدة، إن الحوثيين يمارسون منهجا واضحا في إرهاب المواطنين وعبر التنكيل بالخصوم من قتل وسحل للجثث وتفجير للمنازل.

وشدد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان على ضرورة أن تتخذ المنظمات الدولية مواقف جادة وفاعلة ضد حركة الحوثي التي باتت ترسخ منهجا خطيرا في انتهاكات حقوق الإنسان.

وطالب مركز المعلومات الأمم المتحدة من خلال مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن ومكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بأن يقوموا بدورهم في حماية المواطنين اليمنيين والذين يتعرضون لمسلسل ممنهج من الانتهاكات الجسيمة والتحرك الجاد لوقف مثل هذه الجرائم.

وأشار بيان المركز إلى أن ميليشيات الحوثي مارست خلال الأشهر الماضية مسلسل ممنهج لقتل العديد من الشخصيات القبلية التي كانت منضوية معها وساعدتها في تحقيق اقتحام المدن اليمنية وخاصة محافظة عمران والعاصمة صنعاء وآخرها ما حدث مع مقتل الغولي.

وكانت محافظة عمران نفسها قد شهدت عمليات اغتيالات وتصفيات، لقيادات ووجاهات قبلية شاركت في مهمة إسقاط اللواء 310 بيد الحوثيين، ولعبت دوراً بارزاً في تعبيد طريق الحوثيين نحو العاصمة صنعاء، في النصف الثاني من العام 2014.

ففي وقتٍ سابق، أفاد شهود عيان، أن القيادي الحوثي خالد علي جعمان من أبناء مديرية المدان، قُتل برصاص مسلح حوثي آخر ولم يتم محاسبة الجاني.

ورجحت المصادر أن تصفية القيادي "خالد جعمان"، تأتي ضمن مسلسل تصفيات تنفذها الجماعة للتخلص من الأدوات التي ساعدتها في إسقاط عمران وصنعاء، خصوصا أن هذه الحادثة جاءت بعد أيام من مقتل الشيخ القبلي الحوثي "سلطان الوروري"، برصاص مسلحين حوثيين.

وقال شهود من السلطات المحلية إن الشيخ الوروري"، استضاف عناصر حوثية في منزله بإحدى قرى قفلة عذر، منتصف الأسبوع قبل الماضي، وبعد مغادرتهم منزله، قاموا بقتله ونهب الطقم الذي كان يستقله، وسلاحه الشخصي، ورموا جثته على قارعة الطريق.

وفي مطلع إبريل، أقدم مشرف حوثي يدعى "أبو ناجي الماربي"، على تصفية الشيخ القبلي أحمد سالم السكني، عضو المجلس المحلي بمديرية ريدة التابعة لمحافظة عمران، وعضو اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر، بمنطقة صرف، شرق العاصمة صنعاء.

وكل تلك العمليات يعلن عنها أتباع الحوثي بشكل علني ويحرصون على تصويرها ونشرها بوسائل التواصل الإجتماعي كما حدث أمس الأول مع جثة مجاهد الغولي، ويطلقون مع قتلهم وسحلهم للجثث شعار الجماعة الحوثية بشكل يرسل برسائل واضحة عن منهجية تدمير لكل القيم الإنسانية ومبادئ القانون الوطني والمواثيق الدولية.

وأكد المركز في بيانه أن استمرار صمت الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية هو تشجيع لمنهج العصابات الخارجة عن القانون وتدمير لكل جسور الثقة بين المواطنين والمنظومة الدولية.

لمشاهدة الصورة أرجو فتح الرابط
https://almawqeapost.net/news/42051

فيديو.. الحوثييون يحرقون اللاجئين الإثيوبيين.. وسم يشعل التواصل
https://www.youtube.com/watch?v=2fN2jA--olQ



اليمن.. جريمة بشعة ضحيتها 3 مراهقين من أسرة واحدة في إب

الجمعة 23 أبريل 2021

السكان أسعفوا فتى رابعاً من ذات العائلة وهو في حالة خطرة بعدما هرعوا إلى المكان إثر سماعهم طلقات نارية

قال إعلاميون وناشطون يمنيون، الخميس، إن سكانا محليين عثروا على جثث ثلاثة فتية من عائلة واحدة عليها أعيرة نارية في منطقة زراعية شرق مدينة إب الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وأوضحت مصادر محلية أن السكان أسعفوا فتى رابعاً من ذات العائلة وهو في حالة خطرة، بعدما هرعوا إلى المكان إثر سماعهم طلقات نارية في منطقة الأديب بوادي الجنات التابعة لمديرية بعدان، في أحدث جريمة بشعة تهز الرأي العام اليمني، في ظل انفلات أمني مخيف وجرائم متكررة تشهدها محافظة إب، الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وبحسب المصادر، فإن مراهقين شقيقين، وثالثا قريبا لهما، من أهالي قرية المعقاب في منطقة الأديب بمحافظة إب، قُتلوا بالرصاص في طريق فرعي وهم في طريقهم للعمل في منطقة السحول.

فيديو مرعب.. طقم حوثي يدهس طفلين في تعز

اليمن والحوثي فيديو مرعب.. طقم حوثي يدهس طفلين في تعز

وذكرت المصادر أن القتلى هم نور الدين عبده العمير (14 عاماً) وأنور عبده العمير (16 عاماً) ومحمد نعمان العمير (13 عاماً)، وقد وجِد على جثثهم طلقات نارية في الرأس والصدر.

وأفادت المصادر بأن المراهقين يعملون بشكل يومي في قطف القات مع بائعي القات بالجملة في منطقة السحول القريبة من قريتهم.

وأضافت المصادر أن أسباب الحادثة لا تزال مجهولة، في حين تواصل عناصر أمنية تابعة لميليشيا الحوثي التحقيق في الجريمة.

لمشاهدة الصور أرجو فتح الرابط
https://www.alarabiya.net/arab-and-world/yemen/2021/04/23/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86-%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D8%A8%D8%B4%D8%B9%D8%A9-%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%AA%D9%87%D8%A7-3-%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%82%D9%8A%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D8%A8

رابط.. انتفاضة شعبية بالحديدة ضد جرائم الحوثيين (صور)
https://almashhad-alduali.com/news11128.html






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رحلة الفيلسوف والشاعر الهندي الكبير رابندرانات طاغور إلى إير ...
- جرائم عصابات طالبان.. ضد نساء أفغانستان!؟/2
- جرائم عصابات طالبان.. ضد نساء أفغانستان!؟/1
- رحيل الموسيقار اليوناني.. مؤلف موسيقى زوربا اليوناني
- المتغطرس اردوغان.. يتحدى البلدان ويتدخل في كل مكان!؟
- بعد قدوم طالبان.. ماتت الموسيقى في أفغانستان!؟
- أطفال ونساء ايران وأفغانستان.. ضحايا عصابات الملالي وطالبان! ...
- أطفال ونساء ايران وأفغانستان.. ضحايا جرائم عصابات الملالي وط ...
- أخطاء اليسار البحريني.. أوقعته في فخ عملاء الملالي!؟
- أوجه الشبه بين جرائم طالبان والبيتلز الداعشي.. وعصابات الملا ...
- الشعب البحريني الأصيل.. حامي البحرين جيل بعد جيل!
- أفيون الاستعمار البريطاني.. دمّر حياة الشعب الصيني والايراني ...
- أوجه الشبه بين اردوغان وخامنئي.. وهتلر وموسوليني!؟/2
- أوجه الشبه بين اردوغان وخامنئي.. وهتلر وموسوليني!؟/1
- كرة الشبكة.. اللعبة الرياضية النسائية
- أوجه الشبه بين داعش خراسان.. وعصابات الملالي وطالبان!
- هزيمة تاريخية للأميركان.. من عصابات داعش وطالبان!؟
- الشعب الأفغاني والمنطقة.. ضحايا جرائم طالبان والعصابات المتط ...
- بناء السدود العشوائي.. يزيد من معاناة الشعب الايراني والعراق ...
- سجن إفين الايراني.. جحيم المناضلين في نظام الملالي!


المزيد.....




- منها مصر وعُمان وتركيا.. إزالة 8 دول من القائمة الحمراء للسف ...
- مصمم من أصول نيجيرية يضفي طابعًا فنيًا على شوارع لندن.. ما ا ...
- مذيعة CNN لميقاتي: هل أجبرت على اختيار أعضاء حزب الله في حكو ...
- مذيعة CNN لميقاتي: هل أجبرت على اختيار أعضاء حزب الله في حكو ...
- دراسة تكشف ارتباط القطط بخطر الذهان
- شاهد | الروس يختارون ممثليهم في البرلمان بانتخابات استبعد من ...
- أحمد فؤاد: مصر ترفض رهن جزء من المساعدات الأمريكية بشروط
- آبي أحمد في رسالة مفتوحة إلى بايدن: سياسة أمريكا الأخيرة ضد ...
- بريطانيا تزيل 8 دول من -القائمة الحمراء- للسفر إليها... منها ...
- صور تكشف عن كارثة: ثقب الأوزن أصبح أكبر من قارة


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد علي حسين - البحرين - أوجه الشبه بين جرائم الحوثي.. وجرائم عصابات الملالي!