أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=730716

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - نهرالزاب الصغير في عنق الزجاجة بعد ممارسة إيران الإرهاب المائي وإعلان حرب غنائم المياه بحق العراق














المزيد.....

نهرالزاب الصغير في عنق الزجاجة بعد ممارسة إيران الإرهاب المائي وإعلان حرب غنائم المياه بحق العراق


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 7013 - 2021 / 9 / 8 - 12:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ينبع نهر الزاب الأسفل أو الزاب الصغير من الأراضي الإيرانية ويتكون من إلتقاء جدولين ليشكلا معا هذا النهر في حوض يسمى “جمى كالفة” في محافظة إذريبجان غرب في إيران ويتجه الى جهة الجنوب والجنوب الشرق ليدخل حدود العراق عند ناحية ماوت في محافظة السليمانية ويلتقي به رافد صغير آخر يدعى بنهر سيوايل ويتجه ضمن أراضي الأقليم باتجاه الشمال الغربي في مسار ضيق وعر ليدخل بحيرة سد دوكان بعد مروره من أراضي قضاء رانية ومن بحيرة دوكان يتجه باتجاه الجنوب الغربي لمسافة 401 كليومتر ليصب في نهر دجلة شمال قضاء بيجي في محافظة صلاح الدين، جغرافيا يقع حوض نهر الزاب الاسفل بين دائرة العرض 33.216 و 35.833، شمال وخطوط الطول44.50 و46.833 شرق يبلغ طول النهر حوالي 401 كم داخل العراق و مساحة حوض التغذية الكلي حوالي 22250 كم الجزء الأكبر من الحوض حوالي (77٪) يقع داخل العراق والباقي (23٪) في إيران. الوارد السنوي لنهر الزاب الصغير يبلغ ( 7.2 ) مليار كتر مكعب ومعدل تصريفه (227) متر مكعب بالثانية، ويمتد الحوض في مناطق مناخية وإيكولوجية متنوعة جدا. ويقل متوسط الهطول السنوي ضمن أراضي الحوض من أكثر من 1000 ملم في جبال زاكروس من جهة إيرن إلى أقل من 200 ملم في المناطق التي يلتقي فبها رافد الزاب الصغير مع نهر دجلة في العراق حوالي 92٪ من هطول الأمطار السنوي والثلوج يتساقط بين تشرين الثاني / نوفمبر وأيار / مايو، وكثيرا ما يكون هناك أمطار قليلة من حزيران إلى أوائل الخريف في تشرين الاول /أكتوبر. كمية وتوقيت هطول الأمطار في فصلي الشتاء والربيع متغير للغاية بين السنوات.

زادت في السنوات الأخيرة إستخدامات مياه هذا الرافد في كل من الدولتين المتشاطئتين إيران والعراق فقامت جمهورية إيران الإسلامية باشاء عدد من السدود والمنشآت الهندسية على مجرى هذا النهر داخل أراضيها منها مؤخرا تم بناء سد بانه و سد سردشت ( الذي تم البدء باعمال الخزن فيه منذ 22 من شهر حزيران الفائت 2017) وسبب في قطع كلي لمياه هذا الرافد المهم عن إقليم كوردستان وبقية العراق، سد ساردشت هو سد يقع بحدود(13) كم جنوب شرق قضاء سردشت في مقاطعة أذربيجان الغربية الإيرانية السد الذي أثار تشغيله في النصف الاخير من شهر حزيران الماضي هذا العام له سعة خزنية إجمالية تقدرب(545) مليون م3 وسعة التخزين العادية بحدود (380) مليون م3 وبارتفاع 114 متر من قاع النهر. وملحق بها محطة الطاقة الكهرومائية بطاقة إنتاجية 150 ميكاواط ويضمن إمدادات المياه لزراعية (14000) هكتارعلما بان هناك بعض السدود الأخرى هي قيد التخطيط مثل سدود شيفاهان وغارجهال.

يضاف الى هذه المخاطر بان دولة ايران لم تشعر حكومة العراق بخططها بتشغيل وإملاء هذه السدود أسوة بتركيا وانما كل إجراءاتها من طرف واحد باعتبارها الطرف الاقوى عسكريا، إقتصاديا، وسياسيا والخطوة الأخطر والتي تنفرد بها إيرن هي نقل المياه بين الأحواض داخل أرضيها كما فعلت ذلك في حوض نهر الوند ونهر الكارون والنقطة الاخطر التي يواجه مصير المياه في نهر الزاب الصغير هو المخطط الذي قيد الإنشاء حاليا هو لنقل ما تبقى من مياه حوض نهر الزاب الصغير إلى حوض بحيرة أورمية في محاولة لإنعاش وتجديد هذه البحيرة المالحة وإرواء حوالي 9400 هكتار من الأراضي الزراعية في تلك المنطقة ومع ذلك، فإن مستقبل التنمية في أيران هو بالاساس على حساب الدولة الجارة العراق واقليمه الناهض لذا يتطلب ان تتفهم حكومة إيران الجارة الشرقية عمق تأثير هذه الأنشطة التي تقوم بها على نظام تدفق النهر الى العراق كون البلد الواقع الى الاسفل من منابع النهر وحجم التهديدات التي تمارس بحق الإنسان والطبيعة.

إن إسترداد الحقوق المائية العراقية يجب أن يصبح من أهم الأولويات في منهاج الحكومات العراقية المتعاقبة من الآن فصاعدا في ظل إعلان دول المنيع المتشاطئة للعراق حرب غنائم المياه عليها ونهب ثرواته المائية بحرب نسميها بحرب غنائم المياه وانطلاقاً من قواعد القانون الدولي، والشرعية الدولية لحقوق الانسان، وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تاكد فيها على حق الدول والاقاليم والشعوب في الحصول على جميع مواردها وثرواتها وحقها في استعادتها، والحصول على التعويض عن كل ما يلحق بها من اضرار وخسائر وعلى العراق أن تلجأ الى طرف ثالث واشراكه في المفاوضات لاحراج الجانبين التركي والإيراني وقبولهم للجلوس على مائدة المفاوضات.



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نهر دجلة جريان بيئي سينجم عنه جفاف تام بعد ممارسة تركيا ألإر ...
- كي لا تكون - قِسْمَةٌ ضِيزَىٰٓ - على العراق مطال ...
- المياه والرياضة…هل سيتطيع العراق تسجيل هدف أثناء مباريات الت ...
- كيفية تأثير توفر المياه وجودتها على استخدامات ومعاني الحياة ...
- الجفاف في العراق لعام 2021..ما يمكن توقعه مع تفاقم الظروف..؟ ...
- ماذا لو نفذت سوريا مشروع لسحب المياه من نهر دجلة...؟؟
- تركيا وإيران وسياسة إستعمار المياه والإستحواذ عليها..؟؟
- ماذا يحدث عندما يجف نهري دجلة والفرات...!؟؟
- مستقبل العراق المائي بين ندرة المياه وتزايد مواسم الجفاف وإد ...
- النيل بين التاريخ والتنمية وتثبيت الأمر الواقع على الأرض .. ...
- ماذا لو لم تدرك الحكومة مخاطر تغييرات المناخ ولم تتدارك تحكم ...
- الجانب المخفي لحرب المياه التي تقودوها تركيا في الشرق الأوسط ...
- هل سيكون مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه بداية لتدويل ملف ال ...
- مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه ولمحة عامة عن مشاكل المياه ا ...
- هل الدراسات المتعلقة بسلامة وأمان السدود التركية والإيرانية ...
- بين تحكم دول الجوار المائي بحصصها المائية باجندات سياسية وتق ...
- حوضي دجلة والفرات .. بين كماشة الطبيعة والإجندات السياسية
- العراق ينظم رسمياً الى إتفاق باريس لتغير المناخ… هل سينعكس ذ ...
- تركيا وسياسة اللا سياسة مع العراق في التعامل مع حقوق العراق ...
- العراق في العام 2021 وما بعد ذلك ما هو المطلوب ...؟؟


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. التحقيق مع منظمات أوكرانية حاولت الحصول ع ...
- دمشق تطالب بإعادة النظر في مقاربة مجلس الأمن لملفها الكيميائ ...
- نائبة أمريكية تطالب بمراجعة الأموال التي تصرف لأوكرانيا
- بوريل: الضمانات لأوكرانيا أولا ولروسيا لاحقا
- البرهان ردا على حميدتي: إجراءات 25 أكتوبر كانت ضرورة ولم تكن ...
- بولتون يعلن استعداده لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية
- احتجاجات في اليونان إثر إصابة صبي برصاص الشرطة في مطاردة من ...
- مستثمر تونسي يعرض على الحكومة 66 مليارا لمنع صفقة وصفها بـ-ا ...
- حريق قرب مقرّ منظمة -مجاهدي خلق- الإيرانية في لندن
- -ميتا- تهدد بالتوقف عن نشر الأخبار


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - نهرالزاب الصغير في عنق الزجاجة بعد ممارسة إيران الإرهاب المائي وإعلان حرب غنائم المياه بحق العراق