أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - هل سيكون مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه بداية لتدويل ملف المياه الشائك مع دول التشارك المائي -تركيا وإيران-.؟














المزيد.....

هل سيكون مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه بداية لتدويل ملف المياه الشائك مع دول التشارك المائي -تركيا وإيران-.؟


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 6850 - 2021 / 3 / 24 - 14:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بمناسبة أنتهاء أعمال مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه بنجاح والتوصية بجعل المؤتمر مناسبة سنوية، ولكن بزيادة الطلب على إمدادات المياه المتاحة التي قد تؤدي إلى تصعيد النزاعات المحلية والإقليمية بشأن استخدامات المياه في منطقة حوضي دجلة والفرات، هل كشف مؤتمر بغداد الأول للمياه سبل مواجهة أزمة المياه.. وتفاصيل مواجهة العراق لنقص المياه وتداعيات سدود تركيا وإيران التي إنجزت وتنجزُ من طرف واحد دون إعلام العراق بها كما جاءت في الإتفاقيات المبرمة مع دولتي المنبع ودون الأخذ في الاعتبار مصالح العراق المائية كدولة مصب. وهل جدد العراق مطلبه باتفاق ملزم مع دول التشارك المائي كل من تركيا وإيران عدى البروتوكول التي أعلن المبعوث التركي عن موافقة بلده عليها . وهل تم الإشارة برفض التصرفات الأحادية المتخذة من جانب الجارتين الشمالية والشرقية وبيان تمسك العراق بالوصول لإتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل سدودهم ومعارضة اتخاذ إجراءات أحادية الجانب تضر بمصالح العراق المائية. والتلويح بتدويل قضية الملف المائي وعرض مشاكل العراق المائية في المحافل الدولية، إلى ذلك، نرى بان حجم التحديات التي تواجه العراق في مجال المياه كبيرة جداً وفي ظل ندرة الموارد المائية، والتزايد المتسارع في عدد السكان، بالإضافة للتغيرات المناخية الحادة وتأثيراتها الواضحة، لذا نرى بان يكون العمل بهذا الاتجاه عند التحضير لمؤتمر بغداد الدولي الثاني للمياه حيث ضغوط التنمية، وتعاقب مواسم الجفاف والفيضانات، والمخاوف الكبيرة بشأن تغيراستخدامات الأراضي الزراعية بالغزو الحضري والتجاوزعليها، وعلى محرمات الأنهار والمشاريع المائية ، وتغيرات المناخ ، وجودة المياه التي لم يتم سردها في مؤتمر بغداد الأول بشكل منفصل كقضية للنظر فيها بسبب مشاريع دول التشارك المائي الزراعية، ورمي كافة أنواع الفضلات الى مجاري الأنهار في الداخل، لذلك هناك العديد من العوامل التي تشكل عدداً من قضايا الموارد المائية التي قد ينظر فيها مؤتمر بغداد الدولي الثاني للمياه. وتشمل هذه العوامل الحاجة الى إمدادات مياه مضمونة من دول التشارك المائي للعراق؛ الظروف الهيدرولوجية والهيدروجيولوجية، مثل الجفاف وفيضانات الانهار والسيول وآثار تغير المناخ ؛ القضايا المتعلقة بالسلامة وخاصة سلامة مشاريع السدود، وأداء البنية التحتية القائمة ؛ والمصالح والمخاوف بشأن التمويل البديل والشراكات بين القطاعين العام والخاص. والنظر في بعض الإجراءات التي تؤدي إلى طرح مقترحات تشريعية جديدة في مجال الموارد المائية ، ولإستخدامات المياه من قبل القطاعات الأخرى ، بما في ذلك الطاقة والزراعة والترفيه والاستخدام المنزلي والصناعي. كونها تشكل قضايا أساسية لإستخدامات موارد المياه الأوسع ، مما يتطلب تنسيق أنشطة الموارد المائية مع الوزارات الأخرى ضمن سياق البرامج والعلوم والأبحاث والعمل على تحديث سلطات إدارة الموارد المائية لتضمين مناطق ومهام جديدة ومعالجة البنية التحتية المتقادمة للسدود القائمة والتي تعدٌ من القضايا الاساسية التي نحتاج الى التمويل والمساعدة المالية والتقنية لعلوم الموارد المياه بغرض إصلاح البنية التحتية لموارد المياه ، وزيادة التخزين الاستراتيجي للمياه بالتوصية بإنشاء سدود جديدة، وأنواع جديدة من مشاريع موارد المياه على سبيل المثال ، إعادة تغذية مكامن المياه الجوفية ، والحد من مخاطر السيول القادمة من إيران ومعالجة حالات ومواسم الجفاف ؛ ومحاولة الاستثمار في البنية التحتية القديمة لموارد المياه وفي تحسين إدارة إمدادات المياه المتاحة من خلال المتابعة والمراقبة والتعديل في أنماط التشغيل للمشاريع المائية، واستخدام العلوم الهيدرولوجية والهيدروجيولوجية والرصد والتنبؤ في الوقت الحقيقي لتحسين عمليات البنية التحتية ؛ والعمل على تمويل المشاريع بما في ذلك كيفية التحول من المشاريع التي تقودها الحكومة إلى الشراكات مع الحكومية ودعم أنشطة لحماية واستعادة النظم الإيكولوجية المائية – الأهوار والمسطحات المائية – وتعزيز حماية البيئة (بما في ذلك استخدام النهج القائمة على الطبيعة).



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه ولمحة عامة عن مشاكل المياه ا ...
- هل الدراسات المتعلقة بسلامة وأمان السدود التركية والإيرانية ...
- بين تحكم دول الجوار المائي بحصصها المائية باجندات سياسية وتق ...
- حوضي دجلة والفرات .. بين كماشة الطبيعة والإجندات السياسية
- العراق ينظم رسمياً الى إتفاق باريس لتغير المناخ… هل سينعكس ذ ...
- تركيا وسياسة اللا سياسة مع العراق في التعامل مع حقوق العراق ...
- العراق في العام 2021 وما بعد ذلك ما هو المطلوب ...؟؟
- في ظل التغيرات المناخية وتذبذب هطول الأمطار وتفاقم موجات الج ...
- سوق المياه الجديد في وول ستريت أحدث علامة على توجه الإنسانية ...
- السبل التي يجب أن تتخذها الجهات المختصة لمنع دخول السيول من ...
- في الملف المائي للأنهار الدولية المشتركة طرح خطاب التعاون أف ...
- دور المواصفات الجيو- الهندسية لسدود دول المنبع في أثناء المف ...
- كيف وظفت تركيا المخاوف الأمنية في تنفيذ مشاريعها المائية..؟؟
- هل بامكان العراق أن يكون قادراً على إستيعاب الزيادة السكانية ...
- لمحة عامة عن مشاكل المياه الحالية في العراق وكيفية إيجاد حلو ...
- السدود الكبيرة ما لها وما عليها..؟
- آن الآوان أن يرفع العراق الصوت والمطالبة بحقوقها المائية من ...
- -من لم يستطيع إدارة الرافدين دجلة والفرات لا يستطيع حكم العر ...
- الماء عنوان الحياة..؟
- تفعيل مفهوم دبلوماسية المياه...؟


المزيد.....




- شاهد.. وزير خارجية أمريكا يدين هجوم القدس لحظة وصوله إسرائيل ...
- مجانية وصدورها فوري.. تفاصيل تأشيرة -المرور للزيارة- السعودي ...
- شاهد.. وزير خارجية أمريكا يدين هجوم القدس لحظة وصوله إسرائيل ...
- مجانية وصدورها فوري.. تفاصيل تأشيرة -المرور للزيارة- السعودي ...
- رئيس وزراء هولندا يبحث مع بايدن توريدات الأسلحة لأوكرانيا
- -وول ستريت جورنال-: رئيس تطبيق -تيك توك- يمثل أمام الكونغرس ...
- الولايات المتحدة.. ممفيس تنهي خدمة شرطي سادس على خلفية مقتل ...
- في ظل العقوبات الغربية.. إيران وروسيا تربطان أنظمتهما المصرف ...
- دراسة: -الماكينة الألمانية- ستدفع أسعاراً للطاقة أغلى بـ40 ب ...
- الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني يتصاعد والعالم مشغول بأوكرانيا


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - هل سيكون مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه بداية لتدويل ملف المياه الشائك مع دول التشارك المائي -تركيا وإيران-.؟