أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه ولمحة عامة عن مشاكل المياه الحالية في العراق وكيفية إيجاد حلول عملية.؟














المزيد.....

مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه ولمحة عامة عن مشاكل المياه الحالية في العراق وكيفية إيجاد حلول عملية.؟


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 6841 - 2021 / 3 / 15 - 22:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


واصل مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه، على مدى يومين الثالث عشر والرابع عشر من شهر آذار الحالي أعماله تحت شعار “التخطيط والإدارة الرفيدة لموارد المياه لتحقيق استدامتها”. والذي يأمل منه أن يكون العمل من أجل تحويل التحديات إلى فرص، لكي تسهم في المحافظة على المياه، واستدامتها من أجل المحافظة على حقوق الأجيال القادمة.” وخاصة كان هناك حضور ملفت للنظر لشخصيات دولية وإقليمية عربية ووزراء المياه، ومنظمات الأمم المتحدة المعنية بالمياه والسفراء وممثلي منظمات عالمية والمجتمع المدني.” وإن جدول أعمال المؤتمر تضمن عدة محاور مهمة منها “التخطيط الاستراتيجي والإدارة المتكاملة للموارد المائية للأمن الغذائي والمائي، على المستوى الداخلي والخارجي في ظل التحديات القائمة والتأثير المناخي بهدف تحقيق الاستقرارالمائي لدول المنطقة والتنمية المستدامة للموارد المائية والى تذليل التحديات المستقبلية التي تواجه استدامة توفير المياه بالمنطقة، وتبادل الخبرات العلمية العالمية، والتعاون في المجال التكنولوجي، وكذلك خلق وعي اجتماعي وترشيد استهلاك المياه. وجدير بالذكر بان العراق حالياً على مفترق طرق. لذلك يجب عدم التغاضي عن مشاكل المياه الحقيقية في البلاد ومنها التحديات الداخلية التي تتمثل في تغير نمط الزراعة الحالية والاعتماد على التقانات الزراعية الحديثة ،وخارجيا العمل الجاد على ضمان حقوق العراق المائية من دول التشارك المائي للعراق كل من تركيا وايران وسوريا ، حيث مع ندرة المياه والتلوث وتغيرات المناخ التي تزيد من المخاطر ، عليه يجب اتخاذ خطوات عملية وعلى أرض الواقع لجعل أنظمة المياه لدينا أكثر فعالية ومرونة وإنصافًا.. لتفادي الأزمات المائية والكوارث الإنسانية في المستقبل المنظور، يحتاج كل إنسان إلى مياه آمنة ونظيفة وبأسعار معقولة ، ولكن في بلد يعدٌ من أغنى البلدان على وجه الأرض ، لا يزال الملايين من الناس يفتقرون إليها. كما كشفت ذلك الأزمات المائية المتلاحقة وأضافت اليها جائحة COVID-19 الحالية ، لأن ضعف البنية التحتية للمياه وعدم توفير المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي يهدد الصحة العامة. كما يهدد نقص المياه وسوء الإدارة وأنظمة المياه القديمة إمداداتنا الغذائية والنظم البيئية والاقتصاد. ويؤدي تفاقم التغيرات المناخية إلى زيادة المخاطر على مواردنا المائية. وفرض الأمر الواقع من قبل دول التشارك المائي ويهدد بالنزاعات على المياه وتقويض أمننا المائي والغذائي. لذلك بات من المهمات الاساسية والمستعجلة للحكومة العراقية أن تنتهج سياسة خارجية جديدة ومنها دبلوماسية المياه لمواجهة هذه التحديات. وأن تسعى الحكومة جاهدة بإشراك أهل الخبرة والإختصاص كطرف تفاوضي فني مع رجال القانون والعلاقات الدولية، ولكن يبقى الحل الأمثل هو تدويل قضية المياه على غرار ما فعلت مصر والسودان في قضية سد النهضة والمفاوضات الثنائية لا تجدي نفعا”. ، لا يزال لدينا فرصة لإعادة بناء نظام المياه العامة لدينا، وخلق مئات الآلاف من الوظائف، ودعم مجتمعاتنا الزراعية، وتعزيز مكانتنا الدبلوماسية وأمننا المائي ، وتحسين الصحة وجودة الحياة. لدينا المال والمعرفة والتكنولوجيا للتغلب على هذه التحديات.نحن الآن بحاجة إلى القيادة والالتزام. لأن مشاكل المياه الحالية في العراق تمرُ بأصعب حالاتها ويتطلب من الجميع إيجاد الحلولً العملية من تجديد وتحديث للبنية التحتية القديمة إلى تأمين الوصول لضمان الحصص المائية العادلة والمنصفة للعراق من دول الجوار المائي بأن يقوم العراق باعتماد تقنيات حديثة لتحديد حقوقها المائية. لأن “التقنيات الجديدة تتيح عبر الأقمار الصناعية معرفة المعطيات الهيدرولوجية دون موافقة دول الجوار المائي كتركيا و إيران ويمكن محاججتهم لاحقا بتلك الأرقام وتحسين إدارة المياه المتاحة حالياً وتعزيز الترشيد في الاستهلاك، والعمل على تخفيف تأثيرات تغير المناخ على مواردنا المائية المتاحة…؟؟



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل الدراسات المتعلقة بسلامة وأمان السدود التركية والإيرانية ...
- بين تحكم دول الجوار المائي بحصصها المائية باجندات سياسية وتق ...
- حوضي دجلة والفرات .. بين كماشة الطبيعة والإجندات السياسية
- العراق ينظم رسمياً الى إتفاق باريس لتغير المناخ… هل سينعكس ذ ...
- تركيا وسياسة اللا سياسة مع العراق في التعامل مع حقوق العراق ...
- العراق في العام 2021 وما بعد ذلك ما هو المطلوب ...؟؟
- في ظل التغيرات المناخية وتذبذب هطول الأمطار وتفاقم موجات الج ...
- سوق المياه الجديد في وول ستريت أحدث علامة على توجه الإنسانية ...
- السبل التي يجب أن تتخذها الجهات المختصة لمنع دخول السيول من ...
- في الملف المائي للأنهار الدولية المشتركة طرح خطاب التعاون أف ...
- دور المواصفات الجيو- الهندسية لسدود دول المنبع في أثناء المف ...
- كيف وظفت تركيا المخاوف الأمنية في تنفيذ مشاريعها المائية..؟؟
- هل بامكان العراق أن يكون قادراً على إستيعاب الزيادة السكانية ...
- لمحة عامة عن مشاكل المياه الحالية في العراق وكيفية إيجاد حلو ...
- السدود الكبيرة ما لها وما عليها..؟
- آن الآوان أن يرفع العراق الصوت والمطالبة بحقوقها المائية من ...
- -من لم يستطيع إدارة الرافدين دجلة والفرات لا يستطيع حكم العر ...
- الماء عنوان الحياة..؟
- تفعيل مفهوم دبلوماسية المياه...؟
- أين العراق من تعزيز الخزين المائي الإستراتيجي في ظل الأزمة ا ...


المزيد.....




- بعد أن كانت مقررة الإثنين.. إرجاء زيارة محمد بن زايد إلى باك ...
- -ربنا هو الحافظ لكتابه-.. أردوغان: هل نرد على السويد بالمثل ...
- تطور سيغير حياة الملايين.. شاهد كيفية إجراء عملية للدماغ من ...
- بعد أن كانت مقررة الإثنين.. إرجاء زيارة محمد بن زايد إلى باك ...
- بالفيديو.. انفجار في مسجد في باكستان
- قصف يستهدف شاحنات عبرت الحدود العراقية باتجاه سوريا
- انفجارات أصفهان.. اتهامات تلاحق -إسرائيل- وإيران توجه تحذيرا ...
- قيادي في العصائب يفجّر خلافاً بين السوداني والمالكي
- مقتل سبعة مقاتلين موالين لإيران في غارة في شرق سوريا (المرصد ...
- مداهمة وكر كبير لتهريب النفط ومشتقاته في بغداد


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه ولمحة عامة عن مشاكل المياه الحالية في العراق وكيفية إيجاد حلول عملية.؟