أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - ماذا لو نفذت سوريا مشروع لسحب المياه من نهر دجلة...؟؟














المزيد.....

ماذا لو نفذت سوريا مشروع لسحب المياه من نهر دجلة...؟؟


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 6943 - 2021 / 6 / 29 - 20:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن تركيا وسوريا والعراق وإيران في صراع خفيً على مياه نهري دجلة والفرات ، وتظهر بوادر هذا النزاع رويداً رويداً خاصة بعد إكمال إيران مشروعها المسمى بمشروع "المياه الإستوائي" في غرب إيران وعلى طول حدودها مع العراق والذي سيؤدي تجفيف معظم روافد نهر دجلة وإخراج سدًي دوكان ودربنيخان من الخدمة الفعلية كسدود للخزن الإستراتيجي وتوليد الطاقة الكهرومائية. وإكمال تركيا لمشروع "منظومة سد اليسو-الجزرة التركي الذي سيعمل على تقليل تصاريف نهر دجلة الى أدنى مستوياته وهي بحدود 60 متر مكعب في الثانية وهذا ما يسمى بالجريان او التدفق البيئي للنهر .ومن جانب آخر دولة سوريا التي تشارك حوض نهر دجلة بحدود 50 كيلومتر وتشكل الحدود السياسية مع تركيا والعراق وهذا ما يسمى "المثلث العراقي – التركي –السوري" السؤال الذي يتبادر الى الذهن ماذا سيؤل اليه الواقع المائي في عمود نهر دجلة ، إذا كانت هناك حقيقة لمشروع ستعكف سوريا على تنفيذه عبر سحب مياه نهر دجلة إلى أراضيها بهدف رى حوالى 200 ألف هكتار من أراضيها. متى ما تحسن الوضع السياسي في سورية، بلا شك بان العراق سيتضرر بشكل كبير جداً من أى سحب من مياه النهر ، وسيؤثر بلا شك على الحصة المائية المقررة للعراق والتى تعتبر متدنية فى الأصل، وبالتالى سيتم حدوث انعكاسات خطيرة على الواقع الزراعى والاقتصاد المحلى للبلاد. ويبلغ طول نهر دجلة 1718 كيلومتراً، ويمر فى سوريا لنحو 50 كيلومتراً ليدخل بعد ذلك أراضى العراق، وينتهى بالتقائه جنوب العراق بنهر الفرات مكونين شط العرب الذى يصب بدوره فى الخليج.
وجدير ذكره أن حوضي دجلة والفرات يتقاسمها كل تركيا وسوريا والعراق وايران ، وتضم إيران أجزاء من حوض دجلة. منذ الثمانينيات من القرن المنصرم ، أدت خطط تركيا وإيران من جانب واحد البدء بمشاريع تنمية المياه واسعة النطاق بطريقة غير منسقة الى تغير وتقليل في تصاريف وتدفقات النهرين، إلى جانب التوترات السياسية الأخرى ، مما زاد في توتر العلاقات بين كل من العراق وسورية وتركيا وإيران. ومنعت النزاعات من قيام الحكومات بالمشاركة الفعالة في إدارة حوضي دجلة والفرات. على الرغم من تجديد جهود التعاون في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ، إلا أنها لم تسفر بعد عن اتفاق رسمي بشأن إدارة مياه حوضي دجلة والفرات. ومن بين آفاق التعاون والصراع بين الدول الرئيسية المشتركة في حوضي دجلة والفرات، هناك أحداث تخللت العلاقات بينهم من علاقات تعاونية للغاية بالإضافة إلى أحداث شديدة الصراع . حتى عام 1960 ، حيث كانت المياه المستخدمة من قبل الدول المشاطئة منخفضة ، كانت العلاقات بين البلدان الأربعة تعتبر "متناغمة" ، ومع ذلك ، في بداية الستينيات ، أدت عدة عوامل إلى توترات بين الدول المتشاطئة وبالتالي أعاقت التعاون في إدارة المياه في حوضي دجلة والفرات. لأن تنفيذ المشاريع الأحادية لتنمية المياه تؤدي إلى توترات سياسية. في ذلك الوقت ، بدأت الدول المشاطئة من جانب واحد مشاريع تنمية المياه واسعة النطاق بطريقة غير منسقة ، مما أثر على تدفق النهرين، نظرًا لأن النمو السكاني في المنطقة أدى إلى زيادة الطلب على المياه ، وكان الهدف الأولي لهذه المشاريع هو تنظيم تدفق النهر ومنع الفيضانات، ومع ذلك ، سرعان ما أصبحت خطة لتوليد الطاقة الكهرومائية لتمكين تركيا من الحد من اعتمادها على النفط من أجل الطاقة، بالإضافة إلى ذلك ، أدت العوامل البيئية إلى تفاقم التوترات بين الدول المشاطئة على سبيل المثال في عام 1975 بدأت تركيا وسوريا في وقت واحد في استخدام سدي كيبان (تركيا) وسدي الطبقة (سوريا) خلال فترة الجفاف . هذا النزاع ، الذي تم حله بفضل وساطة المملكة العربية السعودية ، كاد يؤدي إلى نزاع مسلح ،وكذلك قيام إيران بتحويل مجاري الأنهار الى داخل حدودها السياسية ،علاوة على ذلك ، يؤدى تباين هطول الأمطار خلال المواسم إلى جانب أنظمة الري غير الفعالة للغاية وزراعة المحاصيل كثيفة الاستهلاك للمياه في المنطقة إلى تفاقم النزاع على المياه إضافة الى العوامل الخارجية التي تزيد من حدة الخلاف إلى جانب هذه الجوانب البيئية، وهي عوامل لا علاقة لها بالمياه ظاهرياً.



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تركيا وإيران وسياسة إستعمار المياه والإستحواذ عليها..؟؟
- ماذا يحدث عندما يجف نهري دجلة والفرات...!؟؟
- مستقبل العراق المائي بين ندرة المياه وتزايد مواسم الجفاف وإد ...
- النيل بين التاريخ والتنمية وتثبيت الأمر الواقع على الأرض .. ...
- ماذا لو لم تدرك الحكومة مخاطر تغييرات المناخ ولم تتدارك تحكم ...
- الجانب المخفي لحرب المياه التي تقودوها تركيا في الشرق الأوسط ...
- هل سيكون مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه بداية لتدويل ملف ال ...
- مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه ولمحة عامة عن مشاكل المياه ا ...
- هل الدراسات المتعلقة بسلامة وأمان السدود التركية والإيرانية ...
- بين تحكم دول الجوار المائي بحصصها المائية باجندات سياسية وتق ...
- حوضي دجلة والفرات .. بين كماشة الطبيعة والإجندات السياسية
- العراق ينظم رسمياً الى إتفاق باريس لتغير المناخ… هل سينعكس ذ ...
- تركيا وسياسة اللا سياسة مع العراق في التعامل مع حقوق العراق ...
- العراق في العام 2021 وما بعد ذلك ما هو المطلوب ...؟؟
- في ظل التغيرات المناخية وتذبذب هطول الأمطار وتفاقم موجات الج ...
- سوق المياه الجديد في وول ستريت أحدث علامة على توجه الإنسانية ...
- السبل التي يجب أن تتخذها الجهات المختصة لمنع دخول السيول من ...
- في الملف المائي للأنهار الدولية المشتركة طرح خطاب التعاون أف ...
- دور المواصفات الجيو- الهندسية لسدود دول المنبع في أثناء المف ...
- كيف وظفت تركيا المخاوف الأمنية في تنفيذ مشاريعها المائية..؟؟


المزيد.....




- بايدن: الولايات المتحدة -لا تسعى الى نزاع- مع الصين
- لم يتخذ قرارا نهائيا بعد.. بايدن ينوي الترشح لولاية رئاسية ث ...
- بايدن: لم أتخذ قرارا نهائيا بشأن الترشح لولاية رئاسية ثانية ...
- إيران تعلن وصول قائد -فيلق القدس- إلى حلب.. ومسؤول يوضح السب ...
- ارتفاع عدد قتلى الزلازل في تركيا وسوريا إلى أكثر من 15 ألف ش ...
- إيران تعلن وصول قائد -فيلق القدس- إلى حلب.. ومسؤول يوضح السب ...
- ارتفاع عدد قتلى الزلازل في تركيا وسوريا إلى أكثر من 15 ألف ش ...
- المنطاد الصيني: الولايات المتحدة تحذر من -برنامج تجسس يشمل 5 ...
- ملكة الدنمارك قد تخضع هذا الشهر لعملية جراحية بسبب آلام الظه ...
- السعودية.. انطلاق أكبر حدث تقني في مدينة جدة اليوم الخميس


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - ماذا لو نفذت سوريا مشروع لسحب المياه من نهر دجلة...؟؟