أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - ماذا يوجد داخل حقيبتكِ؟














المزيد.....

ماذا يوجد داخل حقيبتكِ؟


دينا سليم حنحن

الحوار المتمدن-العدد: 6988 - 2021 / 8 / 14 - 18:06
المحور: الادب والفن
    


دينا سليم حنحن - أستراليا

جمعتُ المشاهد وتقديراتي غير المؤكدة عندما كنتُ في طريقي إلى محطة القطار، قادني فضولي إلى ما قد تحمله المرأة داخل حقيبتها.
إن حملت مسدسًا، تكون قد أصبحت مشروع قاتلة. وإن حملت بخاخًا منومًا، تكون على استعداد للدفاع عن نفسها، الأوضاع لم تعد آمنة. وإن حملت في حقيبتها رسالة مُعنونة، دليل على حرصها على استمرارية تقاليد، وعادات قديمة وجميلة، متخلية عن رسائل الانترنيت. إن حملت فوطة صحية، فمعروف السبب. إن حملت مرآة وأحمر شفاه، فلذلك لسببين، إما أن تكون قد جاوزت مرحلة الجمال، وتتأنق لتخفي ما غلبها به الزمان، أو تكون على موعد مع حبيب، أو صديق تريد أن تجعله زوجا.
هرولت فتاة نحو محطة القطار، وسحبت خلفها حقيبة بعجلات، لعلها غادرت مكانا لم يعد يتسع لقلبها. حملت فتاة أخرى كتبا وكراسات ثقيلة، أظنها إنسان متفوق قاصدة الكلية لنهل العلم، إن حملت ساندوتش، فذلك لأنها مقتصدة. إن كان في حقيبة امرأة ما واقي ذكري، تكون قد خرجت للبحث عن مغامرة سريعة.
إن كان داخل حقيبة قلمًا وأجندة، ربما تكون صاحبتها مصابة بآفة النسيان وعدم التركيز، أو داء حب الاستطلاع، تبحث عن فكرة وتدونها. وإن كان في حقيبة أخرى النقود الورقية، فمعنى ذلك أن صاحبتها تكره لغة الأرقام، إن استخدمت الشيكات وبطاقات الإئتمان، فربما تكون سيدة أعمال، أو ثرية بشكل لا يحتمل. إن كان في حقيبة أخرى كتاب مقدّس، فمسألة الجنّة والنّار شغل شاغل صاحبتها. وإن كان في حقيبة أخرى رمزًا ما، صورة، حجر كريم، ميدالية، الخ، ربما تكون امرأة تعيش على الذكريات، أو وما تزال مقبلة على الحياة رغم جميع المعيقات متخطية الذكريات. وإن نُسِيَت تفاحة في حقيبة ما فدليل على الإهمال. وإن كان داخل الحقيبة كتابا للقراءة، معنى ذلك أن صاحبتها مثقفة، وإن حملت جهاز (الآي باد) فذلك لأنها عصرية. وإن كانت حقيبة خفيفة، صاحبتها امرأة عملية جدا. وإن كانت ثقيلة فذلك إشارة على أن صاحبتها امرأة، أو فتاة تقليدية، صعب عليها التخلص من القديم.
تفقدوا الحقائب أيتها الإناث، ربما نسيتُ شيئا لم أذكره، المهم هو أننا غير متشابهات، لا في اختيار حقائبنا، ولا في ما تحتويه، وما تحمله أفكارنا وعقولنا.
لكن ما رأيته اليوم، مشهد جعلني أكتب هذه الأقصوصة السريعة، لرجل سعيد، وسيم المحيا، أشقر وعيناه ملونتنان، عريض المنكبين، حلم كل فتاة، ربما يكون رياضيا، حمل قطته الجميلة، نظيفة ومهذبة فروتها، تقلدت ربطة عنق حملت اسمها، احتضنها وبكل حنان ودلّلها، سمينة جدًا، تعدى وزنها أثقل حقيبة نسائية على السواء، إذًا، لقد فضّل الرجل الوسيم، القطة على صاحبات الحقائب.



#دينا_سليم_حنحن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تغطية عن اصدار رواية - ما دونه الغبار-
- إبريق جدتي
- نوبة هلع
- الرجل المجهول
- جزيرة كريت
- عادات الشعوب - سورينتو إيطاليا
- شبشب أمي
- فانتازيا
- الهدية: مشهد حقيقي.
- مضيق موسيمان - كوينزلاند أستراليا
- الجمال بعيون عذراء
- إلى الرجال بمناسبة عيد الأم
- مشهد من سيرة حياة. مدينة اللد
- روما سوسنة الحب
- من نيويورك إلى واشنطن العاصمة
- قراءة تكوينية في قصة-الضباب- لدينا سليم حنحن
- الضباب - الزّنجي
- خطوات في المساء
- سنة 2021
- خطوات راسخة


المزيد.....




- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...
- حفل موسيقى لأوركسترا الشباب الروسية
- بريطانيا تعيد إلى غانا مؤقتا كنوزا أثرية منهوبة أثناء الاستع ...
- -جائزة محمود كحيل- في دورتها التاسعة لفائزين من 4 دول عربية ...
- تقفي أثر الملوك والغزاة.. حياة المستشرقة والجاسوسة الإنجليزي ...
- في فيلم -الحرب الأهلية-.. مقتل الرئيس الأميركي وانفصال تكساس ...
- العربية والتعريب.. مرونة واعيّة واستقلالية راسخة!
- أمريكي يفوز بنصف مليون دولار في اليانصيب بفضل نجم سينمائي يش ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - ماذا يوجد داخل حقيبتكِ؟