أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حسن مدن - ما أحزن قاسم أمين














المزيد.....

ما أحزن قاسم أمين


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 6972 - 2021 / 7 / 28 - 15:06
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تروي هدى شعراوي إحدى أهم رائدات الدعوة إلى حقوق المرأة ونهضتها وصون كرامتها، كيف أن الحملة التي شنت ضد قاسم أمين مؤلف كتاب «تحرير المرأة»، بعد إصداره الكتاب قد أثّرت فيه وهزته. وأكثر ما حزَّ في نفسه، يومها، أن الكثير من النساء استنكرن ما جاء في كتابه ودعوته لتحريرهن، رغم أن هذه الدعوة، كما ستظهر التجربة بعد حين، هي التي انتشلتهن من الواقع المزري الذي كنّ فيه، قبل أن يصبح حق المرأة في التعليم والعمل وغيرهما مصاناً بقوة القانون.
تقول شعراوي إن موقف النساء هذا ذكّرها بالجواري اللواتي كن يبكين على حياة العبودية والأسر حين تمنح لهن ورقة العتق من الرق.
لا يبدو من سياق المذكرات أن شعراوي التقت شخصياً بقاسم أمين، ولكنها تذكر أنه كان صديق رشدي بك زوج صديقتها، الذي كانت تجمعه صداقات قوية مع رجالات مصر الكبار آنذاك، ومنهم قاسم أمين والإمام محمد عبده وسعد زغلول ومصطفى كامل والشيخ عبدالعزيز جاويش، وكانت هذه الصديقة محط تقدير أصدقاء زوجها هؤلاء، وكثيراً ما كانت تقص على هدى شعراوي ما يدور بينها وبينهم من أحاديث، وكانت تعجب بآراء قاسم أمين وشجاعته الأدبية.
وأبدت هذه الصديقة مرارتها لعدم تقدير مواطنيها لآراء الرجل، ما عدا القلة منهم، وتشير، بالكثير من العطف عليه، إلى تألمه من هذا، متوقفة خاصة أمام تخلي أصدق أصدقائه ومؤيدي مبادئه عنه أثناء هبوب العاصفة التي أثيرت ضده، عندما صرح بآرائه في تحرير المرأة.
الحق أن هذه الزوابع التي أثيرت ضد قاسم أمين، رغم مرارة تأثيرها عليه شخصياً، لم تفلح في «أن تنال من رسالة الحق التي أداها في جرأة وشجاعة» - كما تعبر هدى شعراوي نفسها، فالبذرة التي زرعها سرعان ما أثمرت أفكاراً وقيماً جديدة، ورغم أن ما تضمنه كتابه كان عند الحدود الدنيا فقط مما على المرأة أن تناله من حقوق، وأن مؤلفات لاحقة بهذا الخصوص تجاوزته إلى آفاق أرحب، لكن الكتاب ما يزال حتى اللحظة نبراساً على هذه الطريق.
ظاهرة أن يظلم الكاتب أو المفكر لا من خصوم دعوته الخيرة والنبيلة فحسب، وإنما أيضاً من الفئات التي يهدف إلى نصرتها وانتشالها من حال البؤس التي هي عليه تكررت مراراً في تاريخنا وما زالت. حدث هذا مع طه حسين أيضاً حين أصدر كتابه عن «الشعر الجاهلي».
ويقال إن القاضي سأل قاتل فرج فودة ما إذا كان قد قرأ كتبه، فأجابه بأنه لا يعرف القراءة، وشيئاً مشابهاً قيل عن الرجل الذي طعن نجيب محفوظ بسكين محاولاً قتله.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلام الكتب وكلام الحياة
- مصطلح مطلي بالصابون
- دعوة أم (بزنس)؟!
- ما أُنفق على (الجهاد)
- بين الحلم والشعار
- ميكيس ثيودوراكيس نابذ العدوان
- صور بالأبيض والأسود في كابول
- الجوع أشد فتكًا
- في ذكرى أحمد الذوادي
- عن جاهزيّة شعوبنا للتقدّم
- تعبنا من الخوف
- سور الصين الفولاذي
- لكُل شيء تاريخه
- فكر متأمل وآخر مرتجل
- عبدالله الكوبي
- الترجمة والهيّمنة
- عقدة الأبيض المتفوّق
- الطبيب والمثقف
- في الذكرى السنوية لميلاده: جيفارا الذي عاش
- أمادو فارس الأمل


المزيد.....




- تونس.. ذهبت لاستخراج شهادة ميلاد فاكتشفت أنها متزوجة من امرأ ...
- الأمن التونسي يضبط امرأة تلد -لحساب الغير-
- فلسطينية تترجم معاناة المرأة في غزة بلوحات مستوحاة من البالي ...
- بعد خلعهن خمار -داعش- .. الموصليات يفتتحن أول ناد للنساء في ...
- مؤسسة نسوية : حضور المرأة المغربية ضعيف في وسائل الإعلام خل ...
- سارة الأميري تستعرض تجربة تمكين المرأة بالإمارات في تخصصات ا ...
- الرجـال ينافسـون النسـاء علـى عمليـات التجميـل وشفـط الدهـون ...
- امرأة تحاول تحريك سيارتها فتصطدم بـ 7 سيارات... فيديو
- فَاتَك القِطَار . . . !
- مذكرة تفاهم لتمثيل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين ملف الم ...


المزيد.....

- خارج الظل: البلشفيات والاشتراكية الروسية / جودي كوكس
- النساء اليهوديات في الحزب الشيوعي العراقي / عادل حبه
- موجز كتاب: جوزفين دونوفان - النظرية النسوية. / صفوان قسام
- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حسن مدن - ما أحزن قاسم أمين