أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسن مدن - دعوة أم (بزنس)؟!














المزيد.....

دعوة أم (بزنس)؟!


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 6965 - 2021 / 7 / 21 - 13:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


دعوة أم "بزنس"؟
شاهدتُ فيديو لمن يوصف ب «الداعية» عمرو خالد يروّج لنوع من العطور الذي تقدمه مؤسسة تجارية بعينها، محاولاً، دون أن يوفق، ألا يظهر ذلك الترويج على أنه دعاية وإعلان، حين يقرن حديثه بجمل غير مترابطة عن كونه يحب الجمال، وأن الدين يحث على الجمال، قبل أن يختم حديثه بالقول إن العطور، وبالذات التي تقدمها المؤسسة التي سماها، هي أحد مظاهر الجمال الذي يدعو إليه.
قبل أسابيع قليلة أيضاً شاهدت فيديو آخر لمحمد العريفي الذي يوصف، هو الآخر، بالداعية، وهو في ثيابه العربية ناصعة البياض، حتى لتكاد عيناك تغشى من شدة بياضها، وهو يمرر «المبخر» تحت أطراف غترته التي لا تقل بياضاً عن ثوبه، مُروجاً لنوعٍ بعينه من العود مسمياً أيضاً اسم المؤسسة التي تُسوقه، قائلاً إن نبي الإسلام محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، كان يحب العود.
واستحضرت ذاكرتي ساعتها فيديو آخر مأخوذاً من إحدى حلقات برنامج الإعلامي السعودي المعروف داوود الشريان وهو يتحدث بحرقة عما فعله نمط من الدعاة في الأمهات الثكالى اللواتي فقدن أبناءهن الذين تحت تأثير خطاب هؤلاء تركوا عائلاتهم وأوطانهم وذهبوا ليفجروا أنفسهم في الأبرياء من خلق الله، تحت يافطة الحث على الجهاد، معدداً أسماء هؤلاء الدعاة، وكان بينهم من يروجون للعطور ودهن العود اليوم في إعلانات مدفوعة الأجر بمبالغ لا يعلمها إلا الله.
بصوتٍ ملتاع من الألم خاطب الشريان هؤلاء بما معناه: لماذا لا تذهبون أنتم إلى ساحات الوغى، ألا تقولون إنه الجهاد، فلماذا لا تكونون في مقدمة الصفوف تعطون القدوة الحسنة للشباب الذين تحثونهم على ذلك، أو على الأقل لماذا لا ترسلون أبناءكم للجهاد، شأنهم شأن هؤلاء الشبان الذين تدفعون بهم إلى المهالك وبمجتمعاتهم إلى الخراب.
ماذا بوسع أم فقدت ابناً أو أكثر في القتال في أفغانستان أو العراق أو سوريا أو ليبيا أو غيرها، ممن ذهبوا إلى هناك متأثرين بدعوات هؤلاء «الدعاة» حين تراهم في أحلى هندام، وهم يروجون باسمين، منشرحي الصدر، للعطور، داعين للاستمتاع بالحياة، التي حرموا منها مئات، وربما آلافاً من الشبان، الذين تمزقت أجسادهم أشلاء في معارك عبثية، تاركين وراءهم أمهات وأرامل ثكلى وآباء وأخوة ملتاعين.
انتفت صورة الداعية الزاهد، المتواضع، المتبحر في العلوم الدينية والحاث على التسامح والمحبة، لتحل محلها صورة الداعية، النجم التلفزيوني الذي ينافس الممثلين في الاعتناء بمظهره، وتشذيب لحيته، وانتقاء أجود أنواع الصبغة لها، ولا يتردد، مثلهم، عن تقديم الإعلانات، ومثل الممثلين أيضاً لا يتردد في أن يطالب بأعلى الأجور لقاء تقديم «الأدوار».






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما أُنفق على (الجهاد)
- بين الحلم والشعار
- ميكيس ثيودوراكيس نابذ العدوان
- صور بالأبيض والأسود في كابول
- الجوع أشد فتكًا
- في ذكرى أحمد الذوادي
- عن جاهزيّة شعوبنا للتقدّم
- تعبنا من الخوف
- سور الصين الفولاذي
- لكُل شيء تاريخه
- فكر متأمل وآخر مرتجل
- عبدالله الكوبي
- الترجمة والهيّمنة
- عقدة الأبيض المتفوّق
- الطبيب والمثقف
- في الذكرى السنوية لميلاده: جيفارا الذي عاش
- أمادو فارس الأمل
- غداً أو بعد غد
- على الهامش
- هشاشة الدولة العربية


المزيد.....




- الفصل 80 من الدستور التونسي.. كيف طبقه قيس سعيد للإطاحة بالإ ...
- نواب أوروبيون يطالبون بمحاسبة النظام البحريني على قوانينه ال ...
- الاحتلال غاضب بعد تقييد بولندا استرداد -أملاك اليهود-
- اللواء سلامي: اهالي محافظة كردستان لن يبتسموا ابدا لاعداء ال ...
- السلطات البحرينية تعتقل عالم دين بتهمة إقامة صلاة عيد الأضحى ...
- شيخ الأزهر يعلق على الفيضانات التي تجتاح العالم وارتفاع درجا ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى... فيديو 
- إدارج مواقع وعادات تراثية فلسطينية على لائحة التراث بالعالم ...
- مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى من جهبة باب المغاربة
- الإفتاء المصرية تحرم -فوركس- (FOREX)


المزيد.....

- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسن مدن - دعوة أم (بزنس)؟!