أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - معلمتي رفيف














المزيد.....

معلمتي رفيف


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 6970 - 2021 / 7 / 26 - 18:18
المحور: سيرة ذاتية
    


رفيف أصغر حفيداتي، تشبه جدتها لأبيها (صنعاء)، لكنها تمتلك عذوبة ما بعدها عذوبة في التحدث بالعربية والانجليزية والتركية كما النسيم وهي بعمر الزهور. .
تصوروا انا الذي افنيت عمري في دراسة مقررات الاكسفورد لتعلم الانجليزية، لا استطيع ان اجاريها في النطق واللفظ والحوار. .
سنوات ونحن نحاول تعلم الانجليزية دونما جدوى، فقد تطورت البرامج التعليمية وحققت قفزات نوعية هائلة في التدريس الحديث، وكان لابد لي من الاستعانة بـ (رفيف) في تجاوز بعض مطبات الانجليزية او التركية كلما وجدت نفسي محرجا. .
قديما: اذكر ان مدرستنا الابتدائية (البدائية) في أرياف البصرة كانت مبينة بالقصب والبردي والقش، واذكر ان معلم التاريخ في الصف الثالث الابتدائي دخل علينا ذات يوم وهو يحمل هراوة كبيرة، وشرع بضربنا دونما رحمة. .
كان يسألنا عن اسم الحمم النارية التي تتفجر في الجبال وتنبعث منها الغازات. كان يبحث عن اسمها ؟. ما اسمها ؟. لا احد يعرف. فصبّ جام غضبه علينا، وانهال علينا بالركلات والصفعات والدفرات. يبدو انه كان يسألنا عن البراكين. ولكن ما علاقتنا نحن بها، فلا هي من بيئتنا، ولا علاقة لها بدرس التأريخ في الثالث الابتدائي، ولا يوجد بركان واحد في العراق. .
انا حتى الآن لا اعرف كيف تعلمنا القراءة والكتابة تحت ضغط الحمم البركانية وعقوبات الفلقة التي غرست في قلوبنا الخوف والذعر والهلع. .
وكم تمنيت ان تعود بنا الايام لتلك المراحل التعليمية المتخلفه لكي أغوص في دماغ ذلك المعلم المهووس بالبراكين. .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من جفصات أبو الصوف
- تقاطعات العراق الصناعية
- صفقات ضبابية في المراحل الانتقالية
- اسوار لحماية الصناعات الخليجية
- 57 ألف مصنعا متوقفاً في العراق، فما عدد المصانع العاملة ؟؟؟
- العلمو نورن
- حرب أخرى يشنها العراق على نفسه
- حتى انت يا وزير الصحة ؟؟
- عقارات تحت تصرف المستثمرين
- رسوم استيفاء أجور الشمس والهواء
- تحت مداخن معامل الطابوق
- المزاجية في ارتداء الزي البحري
- بحريون يعملون في صحراء الرميلة
- باربا الشاطر في السيرك السياسي
- مدينة فقدت مسارحها وسينماتها
- صناعاتنا الوطنية تحتضر
- حين تنكسر شوكة المعايير
- صناعتنا الوطنية ليست بخير
- أنياب المحاصصة ومخالبها
- مدينة دفنت ابناءها بصمت


المزيد.....




- دول جنوب القارة الأفريقية تنضم إلى لائحة وجهات السفر -عالية ...
- إحداها بالشرق الأوسط.. متحور أوميكرون يدخل 17 دولة
- -آلهة السماء-.. أول ظهور للسلاح المصري الجديد -نوت-
- الجيش الأوكراني: سنجري عشر مناورات دولية كبيرة العام المقبل ...
- تحديث.. مستجدات المتحور الجديد -أوميكرون-
- إريك زمور -ترامب فرنسا- يعلن الثلاثاء ترشّحه للانتخابات الر ...
- سماء دبي تضيء بمناسبة الذكرى الـ 50 لتأسيس الاتحاد الإماراتي ...
- الحزب الليبرالي - أصغر شريك وأكبر مؤثر في الحكومة الألمانية ...
- في الشتاء البارد.. أفضل الطرق للاستفادة من القرفة
- شركات اللقاحات تسابق الزمن لتطوير مضادات للمتحور -أوميكرون- ...


المزيد.....

- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - معلمتي رفيف