أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم فنجان الحمامي - حين تنكسر شوكة المعايير














المزيد.....

حين تنكسر شوكة المعايير


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 6910 - 2021 / 5 / 27 - 14:00
المحور: المجتمع المدني
    


لا تتعبوا أنفسكم بعد الآن في مطاردة الذين يسطون على بيوتكم، ولا تقتفوا أثرهم، فقد باتت النتائج معروفة في معظم حوادث السطو المسلح، لأنك إذا أطلقت النار على اللص، وجرحته أو قتلته، ستكون أنت المُدان أمام عشيرته، رغم انك قتلته دفاعا عن النفس، وبالجرم المشهود، وفي عقر دارك، وأثناء قيامه بالسطو تحت تهديد السلاح، وستصبح هدفاً لأخوانه وأبناء عمومته، وسيزعمون انه لم يكن لصاً، وإنما كان من الوجهاء والخيرين والمصلحين، ويتهمونك باستدراجه إلى منزلك لكي تختلي به، وتجهز عليه، وتغتاله وتهدر دمه. .
اما إذا ألقيت عليه القبض، وسلمته الى الجهات المعنية، فسوف تفتح على نفسك أبواب الجحيم، وتنهال فوق رأسك المصائب من حيث لا تتوقع، لأن أقواله المدونة في التحقيق ستتحول ضدك بتحريض من ذوي السوابق، وستصبح أنت المتهم، وربما تكون هدفاً للتعريض بشرفك وسمعتك، وسوف تظهر لك عشيرته الحقيقية، أو عشيرته المزيفة (لا فرق) ويطالبونك بحقوق أبنهم الشريف العفيف النزيه المستقيم رغم علمهم المسبق بضلوعه في كل السرقات المنسوبة إليه. وقد تتضارب أقواله وتتناقض بين ما هو مدون في محاضر الضبط والتحقيق، وبين ما يدلي به أمام القضاء لتخلق فجوة (قانونية) بين القضاء وجهات الضبط والتحقيق. .
وما أكثر الشواهد على هذه المواقف المتكررة التي صار فيها الجاني هو الضحية، وصار الضحية هو الجاني. في اضطراب فوضوي يدعمه خلل مجتمعي لا مثيل له في هذا الزمن الذي انكسرت فيه شوكة المعايير. .
والمشتكى عند الله. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صناعتنا الوطنية ليست بخير
- أنياب المحاصصة ومخالبها
- مدينة دفنت ابناءها بصمت
- قطارات عراقية ملونة
- خطوط سككية متوازية
- العراق يوصد الأبواب على نفسه
- حلقة بحرية مفقودة في العراق
- قرارات ارتجالية لكنها سحرية
- رسالة تحد إلى ناشيونال جيوجرافيك
- عصر الاحتكارات الفلكية والاكتشافات المخفية
- قيود غير معلنة ضد موانئنا وموانئ جيراننا
- قطار بين قارتين وبحرين وسبع دول
- عواصم الخليج ترتبط سككياً مع بعضها البعض
- تاريخنا المعاصر تكتبه الفضائيات الكاذبة
- في أثر المدن المنسية على طريق البخور (الحلقة الاولى)
- وزارة النفط ومحاولاتها المتجددة لفصل الموانئ النفطية عن وزار ...
- فلاسفة البحار البرية وقادة السفن الورقية
- مسافات عراقية خُمسها من ذهب
- كلا للربط السككي بين البلدان الافريقية
- معبر (اوڤاكوي) الحدودي وأهميته الإستراتيجية في تفعيل م ...


المزيد.....




- بدون تعليق: هيئة نزع الألغام التابعة للأمم المتحدة تسعى لإزا ...
- موسكو وواشنطن تعرقلان تمديد مهمة الأمم المتحدة السياسية في ل ...
- Egypt: Forced Returns of Eritrean Asylum Seekers
- ايران تطالب الامم المتحدة باتخاذ اجراءات عاجلة لوقف المجازر ...
- انتشال 6 جثث لمهاجرين غير شرعيين وإنقاذ 34 آخرين قبالة السوا ...
- انتشال ست جثث والبحث عن عشرات المفقودين إثر غرق مركب لمهاجري ...
- صربيا: تسليم معارض بحريني بشكل غير قانوني
- الوفاق:أكثر من 20 ألف حالة اعتقال تعسفي وقعت منذ العام 2011 ...
- شاهد.. سياسة الإحتلال العنصرية تجاه منطقة النقب
- مظاهرة أمام الامم المتحدة بطهران تنديدا بالصمت الدولي لما يح ...


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم فنجان الحمامي - حين تنكسر شوكة المعايير