أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - الأعراف ، ادغار الان بو














المزيد.....

الأعراف ، ادغار الان بو


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 6964 - 2021 / 7 / 20 - 02:38
المحور: الادب والفن
    


الأعراف
ادغار الان بو
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

للأسف! لا شيء في الأرض إلا الشعاع المرتد من الزهور في عين جميلة،
كما يحدث في الحدائق،
حين ينبثق ضوء النهار من جواهر بلاد الشركس،

للأسف! لا شيء في الأرض إلا أنغام
ألحان النهر الذي يجري في الغابة،
أو موسبقا قلب مفتون فارقه صوت الفرح ،
كما يفارق الهمس الصدفة البحرية ،
حيث كان الصدى ، وحيث سيبقى.

للأسف! لم يبق شيء من بقايانا،
لا الجمال ولا الزهور،
التي تسجل حبنا ، وتزخرف مخادعنا،
وتجمل عالمنا بعيدا...بعيدا...
عن النجم الشارد الجوال .

كان الوقت ممتع لمرور النيزك،
في عوالمها على امتداد الفضاء البهي،
قرب شموس أربع ساطعة،
هناك استراحة مؤقتة ،
حديقة وارفة في صحراء تلك المباركة.

بعيدا ...بعيدا...وسط بحار من أشعة تتدفق،
بروعة سماوية فوق تلك الروح الحرة،
تلك الروح التي بالكاد ، والامواج قوية ،
أن تجاهد للوصول إلى قدرها المحتوم،
نحو عوالم بعيدة ، من وقت لأخر، تركب الموج،
نحو عالمنا ، الذي فضله الله.

أما وقد صارت سيدة مملكة المرساة،
فإنها تلقي الصولجان جانبا، تترك الدفة،
وسط البخور ، والترانيم الروحية العلوية،
تحمم بنور الشموس الأربع ضلوعها الملائكية،
أما وقد صارت هي الأسعد والأجمل في تلك الأرض الجميلة،
حيث انبثقت فكرة الجمال إلى الوجود ،
متساقطا في أكاليل من نجوم عديدة مذهولة،
مثل شعر آمرأة تتخلله الجواهر حتى البعيد،
و أضاء تلال أركيا حيث عاشت،
نظرت نحو الفضاء الواسع، ثم ركعت.
كان هناك غيوم غنية بالطل،
تتلبد فوقها مثل الظل،
مثل براقع تشبه عوالمها،

ظاهرة بجمالها ، لا صعوبة في رؤيتها،
يتلألأ جمالها بالنور،
تضم النجوم حولها في باقة متلألئة،
ويحيط بها الفضاء البلوري الملون.

سرعان ما ركعت على ركبتيها،
على سرير من الورد والزنابق تماما
كما تنمو رؤوسها على خليج دوكاتو البهيج ،
تتعرش بعنوان شديد حولها ،
وتحث الخطى ، بغرور كبير،
لأن من أحبته زائل ميت،
وهكذا ذوت الزهرة العسلية الوليدة مع صغار النحل،
ليمتد عاليا جزعها البنفسجي حول ركبتيها.
والزهرة الكريمة ، المسماة ظلما، ترابيزوند،
رفيقة النجوم العلوية ، وقديما كان بخجل منها كل جميل،نداها العسلي، ورحيقها المعروف عند القدماء ، لذيذ حتى النشوة، يسقط من السماء،
على حدائق عديمي الرأفة في ترايبزوند ،
وعلى زهرة بشكل الشمس، تشبه التي في العلياء،
مثل الساعة.

العنوان الأصلي :
Edgar Allan Poe, Al Araaf , trans 2021.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إعترافات ، روبرت براوننغ
- حب بين الأطلال ، روبرت برواننغ
- صدى ، كريستينا روزيتي
- بعث جديد ، كريستينا روزيتي
- من أسرار الكون
- مدونة سلوك لشركات الشرق الأوسط
- حب بين الأطلال، روبرت برواننغ
- المرأة الثرية عاطفيا
- الجمهورية ليست بحاجة إلى العلماء
- الوهم للعقل كالعيد للحياة
- حين لا ينفع الوصل
- والتقينا الليلة، لاري ادامز
- توأم روحي سودها ديكسيت
- لعنة فتور المشاعر
- أوزومندياس ، بيرسي بيتش شيللي
- العودة للقلب، نينغ شيشي
- يرتفع المد ، ينحسر المد
- الطائر الأزرق
- سبعة أعمار للإنسان ، وليم شكسبير.
- الروح في الفكر القديم ٍ ، Spirit in Old Thought


المزيد.....




- رُحّل تونس أوفياء لتاريخهم رغم قسوة الظروف
- جاكي ميسن: رحيل الفنان الكوميدي والحاخام السابق عن عمر يناهز ...
- نقابة الأطباء المصرية تفتح تحقيقا مع طبيب كشف -سرا- عن الفنا ...
- -شيء من الخوف-.. كيف جسد فيلم عُرض قبل 40 عاما واقع الدكتاتو ...
- خارج النص ـ فيلم -شيء من الخوف-.. كيف جسد واقع الدكتاتوريات ...
- بالصورة..فنان -يفكك- صورة من مهمة أبولو 11
- -إنها شريهان يا سادة-... شهيرة تعلق على مسرحية -كوكو شانيل- ...
- مصر..شكوى ضد عدد من الأطباء بتهمة إفشاء سر مرض الفنانة ياسمي ...
- -1982- للبناني وليد مؤنس.. سيرة ذاتية تصنع متخيلا سينمائيا
- المصباح والجرار.. لا -محبة- إلا بعد عداوة!


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - الأعراف ، ادغار الان بو