أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - مصعب قاسم عزاوي - اشتراكية السوق














المزيد.....

اشتراكية السوق


مصعب قاسم عزاوي
طبيب و كاتب

(Mousab Kassem Azzawi)


الحوار المتمدن-العدد: 6953 - 2021 / 7 / 9 - 17:34
المحور: مقابلات و حوارات
    


حوار أجراه فريق دار الأكاديمية للطباعة والنشر والتوزيع في لندن مع مصعب قاسم عزاوي.

فريق دار الأكاديمية: كيف تنظر إلى الفرق بين نهج الاقتصاد الياباني وذلك القائم في الصين راهناً بعد تبنيها لمبدأ «اشتراكية السوق»؟

مصعب قاسم عزاوي: من الناحية المنهجية لا بد من النظر إلى مصطلح «اشتراكية السوق» بريبة تنطلق أساساً من تكوينه التلفيقي معرفياً. حيث أن نظام اقتصاد السوق يقوم من الناحية النظرية على نموذج مجتمع دارويني فيه البقاء للأصلح والأكثر فتكاً وقدرة على اجتراح حصة أكبر من الإنتاج في المجتمع، والتي ليس من سبيل سوى ذلك للحصول على أي جزء منها. والاشتراكية على المقلب الآخر نموذج فكري اجتماعي يقوم على مبدأ التعاضد بين الأفراد المتشاركين في المجتمع واتفاقهم على كفالة ورعاية الفئات الضعيفة أو المستضعفة فيها، وحمايتها من عسف الحياة وشرورها. وبشكل مبسط كما أن خلط الماء والزيت لا يستقيم فإن خلط منهجين متفارقين في أهدافهما وسبلهما الموضوعية والتطبيقية كما هو الحال في منظومتي اقتصاد السوق، والمجتمع الاشتراكي بحسب منظريهما أنفسهم والمنافحين عنهما لا يستوي أيضاً من الناحية المنهجية بالحد الأدنى، وإن كان لوي عنق المعرفة وتحويل الأبيض أسوداً والشمس مشرقة من الغرب حرفة السياسيين المتحذلقين في تبرير انزياحهم عن دورهم في خدمة من يمثلونهم من الناحية النظرية إلى موقع جلاديهم ومستبديهم وطغاتهم تحت أي يافطة رنانة مثل «اشتراكية السوق» أو ما كان على شاكلتها.
ومن الناحية العيانية المشخصة فإن البنية الجوهرية لرأسمالية الدولة المتغولة على المجتمع عمقاً وسطحاً سارية في الصين راهناً كما هو الحال في اليابان مع اختلاف الأهداف الموضوعية المرحلية في كلتا الحالتين. ففي الحالة الصينية فإن المجتمع ككل هو عبارة عن ورشة عمل كبيرة لتجميع نتاج «مجتمعات الأغنياء الأقوياء»، دون الإمساك بتلابيب الصناعات الجوهرية ذات التقنية العالية، من قبيل «المعالجات الحاسوبية» و«صناعات أنصاف النواقل» التي يتم تصنيعها في المجتمعات الصناعية المتقدمة في اليابان و الولايات المتحدة و بعض الدول الأوربية، ومن ثم يتم توريدها إلى الصين ليتم تجميعها هناك مع بعض ما أنتجه الصينيون في نتاجات «اللمسة الأخيرة» وفنون «التغليف والتعليب»، لإعادة توريدها إلى المجتمعات الصناعية نفسها، مع تحمل المجتمع والشعب الصيني فواتير التلوث البيئي الناجم عن تلك الصناعات، وهول القبضة الحديدية لرأسمالية الدولة التنينية في الصين الممسوسة «بواجبها المقدس» في الحفاظ على أجور العمالة التصنيعية المنخفضة إلى درجة شبه صفرية، مقارنة بما يتقاضاه العمال في المجتمعات الصناعية المتقدمة في الغرب أو في اليابان نفسها، وضمان عدم التحقق الفعلي لأي من حقوق الطبقة العاملة التي ينادي بها أباطرة «الاستبداد البيروقراطي والأمني» على الطريقة الصينية تلاميذ المدرسة «الماوية وثورتها الثقافية لغسيل الأدمغة»، والتي ليس فيها سوى فيض من الشعارات الطنانة «عن اشتراكية خلبية قائمة بالفعل»، وأكداس هائلة من السجون والمذابح على طريقة «مجزرة ساحة تيانامين في العام 1989»، وغيرها من الذي لم نسمع به لعلة في نفس «يعقوب»، و استنساخاته المتغلغلة في نسيج الفئات المهيمنة على مصادر السلطة و الثروة و الإعلام على المستوى الكوني.



#مصعب_قاسم_عزاوي (هاشتاغ)       Mousab_Kassem_Azzawi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف يتسبب تلوث الهواء في انتشار وباء الربو بين الأطفال؟
- مقدمة كتاب صيرورة فكر عصر الأنوار
- كيف يمكن للعلماء الكشف عن السموم الصامتة في أبدان الأطفال؟
- مقدمة كتاب كينونة الذكاء الإنساني
- عقابيل السموم الصامتة على أجساد وعقول أطفالنا
- اشتراكية للأغنياء فقط
- لماذا الأطفال أكثرعرضة لتأثيرات السموم البيئية؟
- سر التفوق الاقتصادي في اليابان
- لماذا لا نتعلم من أخطائنا السمية
- استدامة الحروب الكونية
- كم عدد السموم الموجودة في بيئتنا؟
- الطبقات العاملة الخلبية
- الوباء الصامت: التسمم بالرصاص وما كان على شاكلته
- دور البعد الروحي للأديان في المجتمع
- المعركة الوجودية لحماية الحياة والبيئة
- أعراض وأسباب سرطانات الغدة الدرقية
- قيمةُ المثقفِ الحَقِّ
- أسباب وأعراض سرطان الجلد (غير الميلانومي)
- صناعة وعي قابيل وهابيل
- المواد الكيميائية السمية التي لا رقيب عليها ومخاطرها المخاتل ...


المزيد.....




- قطة مفقودة منذ أكثر من شهر خلال نقلها إلى ألمانيا.. لم يعرف ...
- وزير خارجية تركيا يتحدث عن زيارة مرتقبة للسيسي إلى أنقرة.. و ...
- -نيويورك تايمز-: سلاح إسرائيلي ألحق أضرارا بالدفاعات الجوية ...
- أوكرانيا قد تتعرض للهزيمة في عام 2024. كيف قد يبدو ذلك؟
- أخذت 2500 دولار من رجل مقابل ساعة جنس مع طفلتها البالغة 5 سن ...
- جناح إسرائيل مغلق.. تداعيات حرب غزة تصل إلى معرض -بينالي الب ...
- عبد اللهيان: ما حدث الليلة الماضية لم يكن هجوما.. ونحن لن نر ...
- عباس: سنعيد النظر في العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة
- الجيش الروسي يسقط ثلاث طائرات بدون طيار أوكرانية فوق مقاطعة ...
- المكتب الإعلامي في غزة: منع إدخال غاز الطهي والوقود إلى القط ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب (ملاحظات حول المقاومة) لچومسكي / محمد الأزرقي
- حوار مع (بينيلوبي روزمونت)ريبيكا زوراش. / عبدالرؤوف بطيخ
- رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأ ... / رزكار عقراوي
- ملف لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا مع الشاعر مكي النزال - ث ... / فاطمة الفلاحي
- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - مصعب قاسم عزاوي - اشتراكية السوق