أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - آدم الحسن - طاقة الاندماج النووي ... تداعياتها السياسية و الاقتصادية و مستقبلها ( 1 )














المزيد.....

طاقة الاندماج النووي ... تداعياتها السياسية و الاقتصادية و مستقبلها ( 1 )


آدم الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 6939 - 2021 / 6 / 25 - 21:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل تناول التداعيات السياسية و الاقتصادية لطاقة الاندماج النووي على الصعيد الدولي و أثرها على مجريات الاقتصاد العالمي و التطور التنموي للدول لابد من القاء نظرة سريعة لماهية الاندماج النووي و إمكانيته في انتاج الطقة الكهربائية .

احد اشكال الاندماج النووي يتم من خلال انصهار ذرتين هيدروجين و اندماجهما لتكوين ذرة واحدة من عنصر الهيليوم .
انصهار ذرتين هيدروجين بحاجة الى طاقة تكفي لأنصارهما و اندماجهما لتكوين ذرة هيليوم يحرر طاقة , و من خلال الحسابات العلمية توصل العلماء من أن الطاقة المتحررة من اندماج ذرتي هيدروجين تعادل عشرة اضعاف الطاقة المطلوبة أو المستهلكة لغرض انصهارهما , لذلك وجدوا انه من الممكن انتاج طاقة كبيرة جدا من خلال عملية صهر ثم دمج الهيدروجين و من الممكن استخدام هذه الطاقة المتحررة لإنتاج الطاقة الكهربائية , و لكي تكون الصورة أوضح يمكن تشبيه مفاعل الاندماج النووي بمكبر للطاقة و بمعدل تكبير حوالي عشرة
الطاقة المُنْتَجة ( المتحررة ) من الاندماج = 10 X الطاقة المستهلكة عند الانصهار .

لقد تمكنت عدد من الدول الصناعية المتقدمة منذ منتصف القرن الماضي من صنع القنبلة الهيدروجينية التي تعتمد على الاندماج النووي الهيدروجيني لكن هذه الدول لم تتمكن لحد الآن من بناء مفاعل اندماج نووي مُسيطَرْ عليه و ذلك لكون السيطرة على التفاعل النووي الاندماجي هي في غاية الصعوبة و السبب هو إن انصهار ذرات الهيدروجين تتم في درجات حرارة تصل الى حدود 120 مليون درجة مئوية اي اعلى بثماني مرات من حرارة الاندماج النووي الهيدروجيني في الشمس فحرارة الشمس هي بحدود 15 مليون درجة مئوية .
بالإضافة الى مشكلة الحرارة الهائلة اللازمة لتحقيق الانصهار النووي هنالك صعوبات تقنية أساسية كثيرة تواجه انتاج الطاقة الكهربائية من مفاعلات الاندماج النووي لذلك فأن البشرية ستحتاج الى سنين عديدة للوصول الى انتاج آمن للطاقة الكهربائية في هذا النوع المتطور من المفاعلات .

من خلال مقارنة بين إنتاج الطاقة الكهربائية من الاندماج النووي و إنتاج الطاقة الكهربائية من الانشطار النووي نجد أن للاندماج النووي ميزات عديدة و في غاية الأهمية و كالاتي :
اولا : الاندماج النووي يستخدم الهيدروجين و هو متاح في الطبيعة بكميات هائلة حيث يمكن الحصول عليه من الماء و ثلاثة ارباع سطح الكرة الأرضية مغمورة بالماء . أما الانشطار النووي فهو بحاجة الى مواد قابلة للانشطار كاليورانيوم و هذه المواد كمياتها في الطبيعة محدودة و كلفة استخراجها و تنقيتها ثم تركيزها عالية .

ثانيا : تُشَكِلْ المُخَلفَاتْ النووية من الانشطار النووي بحد ذاتها مشكلة كبيرة , فللحفاظ على البيئة من اضرار هذه ا المُخَلفَاتْ يتطلب التخلص منها و دفنها في مقابر خاصة بعد وضعها في حاويات مُصَنَعَة خصيصا لهذا الغرض بعكس الاندماج النووي فمُخَلفاته المضرة بالبيئة أقل بكثير و امكانية التخلص منها اسهل من التخلص من تلك الناتجة من الانشطار النووي .

ثالثا : معظم الإشعاعات المنبعثة من الاندماج النووي هي اشعاعات حرارية و هي أقل خطورة بكثير من الإشعاعات الناتجة عن الانشطار النووي لذلك فأن الخطورة الناتجة عن اي تسرب اشعاعي من مفاعلات الاندماج النووي قد يحدث نتيجة خلل فني أو كوارث طبيعية أو عمل تخريبي هي اقل بشكل كبير من خطورة التسرب الإشعاعي لمفاعلات الانشطار النووي .

رابعا : كلفة الطاقة الكهربائية المنتجة من مفاعلات الاندماج النووي قليلة جدا فانصهار ثم اندماج الهيدروجين الموجود في لتر واحد من ماء البحر يكفي لإنتاج طاقة كهربائية تعادل الطاقة الكهربائية التي ينتجها احتراق ثلاثة براميل من النفط .

تعمل الدول الصناعية المتقدمة على بناء مفاعلات تجريبية لإحداث اندماج نووي و رغم إنها تتسابق و تتنافس في هذا المجال الحيوي الذي سيقلب كل المعادلات الاقتصادية السائدة حاليا ألا انها وجدت مصلحة مشتركة للتعاون العلمي و التكنولوجي بين الدول المتقدمة علميا و تكنولوجيا لغرض الوصول الى أول تجربة في السيطرة على تفاعل الاندماج النووي .
و كثمرة مهمة للتعاون الدولي في مجال العلوم و التكنولوجية تمت المباشرة في أول مشروع لبناء مفاعل تجريبي لغرض انتاج الكهرباء من طاقة الاندماج النووي اسمه :
(( المفاعل النووي الحراري التجريبي الدولي ))
موقع المفاعل التجريبي : جنوب فرنسا
تاريخ بدأ العمل : سنة 2007
التاريخ المتوقع للتشغيل : سنة 2023
كلفة المشروع : في 2007 كانت الكلفة التخمينية للمشروع بحدود 5 مليار يورو و لتعقيدات و صعوبة التجربة تم زيادة التخصيصات لاحقا الى ثلاثة اضعاف اي جعلها بحدود 15 مليار يورو .
الدول المشاركة و الممولة للمشروع :
الاتحاد الأوربي بنسبة 45 %
ستة دول هي امريكا و الصين و روسيا و اليابان و الهند و كوريا الجنوبية بحصص متساوية من النسبة المتبقية ( 55% )
الطاقة الكهربائية التي سيستهلكها المفاعل : بحدود 50 ميكا وات
الطاقة الكهربائية المتوقع انتاجها : 500 ميكا وات

رغم اهتمام الدول المشاركة في إنجاز هذا المشروع المشترك إلا ان بعض هذه الدول قد باشرت في بناء مشاريعها الخاصة التجريبية لمفاعلات الاندماج النووي ا و في المقدمة الصين التي تفوقت على باقي الدول حيث تمكنت من تشغيل مفاعلها التجريبي بدرجة 120 مليون درجة مئوية لمدة 101 ثانية ...!

(( يتبع ))






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- امريكا تنقل مركز ثقل تدخلاتها الخارجية الى بحر الصين الجنوبي ...
- امريكا تنقل مركز ثقل تدخلاتها الخارجية الى بحر الصين الجنوبي ...
- امريكا تنقل مركز ثقل تدخلاتها الخارجية الى بحر الصين الجنوبي ...
- الصراع الطبقي و المَسيرة نحو مجتمع الرفاهية
- الهروب الأمريكي من افغانستان يُعيد للأذهان هروبهم من فيتنام
- إخفاقات الفكر الاشتراكي التقليدي ( 2 )
- إخفاقات الفكر الاشتراكي التقليدي ( 1 )
- المُهِمة الصعبة ... ملفات عديدة في لقاء بوتين – بايدن ( 2 )
- المهمة الصعبة ... ملفات عديدة في لقاء يوتين – بايدن ( 1 )
- مساعي امريكا في إعاقة تحول الاتحاد الأوربي الى دولة
- الإصلاحات المبكرة في الصين حالت دون انهيار الدولة الصينية
- يِا عمال العالم اتحدوا ... شعار لم يرتد له صدى
- أركان الهيمنة الأمريكية ... و التحدي الصيني ... ( 2 )
- أركان الهيمنة الأمريكية ... و التحدي الصيني ... ( 1 )
- استراتيجيات الدول الصناعية الكبرى في عصر الذكاء الصناعي
- هل فقدت مجموعة السبعة الكبار دورها و اهميتها .... ؟
- الصاروخ الصيني التائه في دهاليز الإعلام المسيسْ ...!
- عصر الاتحادات و التكتلات الاقتصادية الدولية الكبيرة ( 3 )
- عصر الاتحادات و التكتلات الاقتصادية الدولية الكبيرة ( 2 )
- عصر الاتحادات و التكتلات الاقتصادية الدولية الكبيرة ( 1 )


المزيد.....




- بيانات جديدة تكشف: البالغون غير الملقحين ضد كورونا أكثر عرضة ...
- وزارة الاتصال الجزائرية: سنلاحق فرنسا حتى تعترف بجرائمها ضد ...
- رصد زلزال بقوة 5,1 في محافظة كرمان الإيرانية
- السيسي مستنكرا ما رآه في الشارع: -ساعات بنزل بالعربية لوحدي. ...
- ماكرون يستعد للاعتراف -بحقيقة لا شك فيها- في ذكرى قمع الجزائ ...
- ماكرون يستعد للاعتراف -بحقيقة لا شك فيها- في ذكرى قمع الجزائ ...
- الجبهة المدنية: نسبة المشاركة في الانتخابات لم تتجاوز 12 % ...
- الغنام يفجر معلومات خطيرة عن أصحاب -الزي الافغاني-
- المفوضية تعلن آخر تطورات العد والفرز اليدوي
- علاوي : ندعو لحوار وطني تفادياً لوقوع -احتراب داخلي-


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - آدم الحسن - طاقة الاندماج النووي ... تداعياتها السياسية و الاقتصادية و مستقبلها ( 1 )