أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق محمد عبدالكريم الدبش - في وصف غانية وحبيب العاشقين ؟..














المزيد.....

في وصف غانية وحبيب العاشقين ؟..


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 6916 - 2021 / 6 / 2 - 09:39
المحور: الادب والفن
    


فأحترت لها ما ترتجي وتحب وتهوى ...وما تضمر في سريرتها !..
كل شيء فيك ساحر وجميل واحبه فيكِ ؟....
عيناك ...نظراتك ...همساتك مفاتنك .. تبرجك ؟..
لا تنطقيها شفتاك ولكن كل شيء فيك ينطق عشقا وفتنة !...
فستانك الراقد بخشوع وسكون يتعبد عند وادي قبا !...
كما قال الشاعر في وصفه لهذه الغانية اللعوب :
[ الحنَايا مَعـابِدٌ وَصَلاةٌ ... والأياديَ كنّـارةٌ وَدُفـوْفُ ] واوووو
ساترك ثوبك أميرتي ومعذبتي يلامس نهديك أو كما قال الأخر :
[ يَا نَسيْماً هـبّ مِـِنْ وادي قُـبـَا
خَبّـريني كيْفَ حــال الغُـربـى
كـمْ سـألت الدّهـرَ أنْ يجمَعُنا
مِثـلمــا كُنـّـــا عليـــهِ فــأبـَــى ] .؟..
ماذا أحاكي .. جسد كأنه مخمل الديباج ؟...
ربما أكثر نعومة منه الحشى والفخذان ؟..
وكما قال الأخر :
[ وَلوْ أمْسـَى علـى تلفِي مُصرّا
لقلـتُ مُعـذّبـي باِلّلـهِ زِدْنــِي
وَلا تَبْخَــلْ بِحُبــكِ لِــي فإنِّـي
أغَـارُ عليكَ مِنـكَ فكيـْفَ مِـنّي.
أه من هذه الميم والمبسم المتهادي خلف بلسم ثغرك الفاغر يا منية النفس
وغانيتي !..
غزالةٌ تمرح في الفلا في بهجة وسلام !...
لا نغادر يا جنتي وجنوني !..
يا نار إبراهيم الخليل ولهفة يوسف !..
ومحراب داوود وجنتي ومرادي !..
يا هفيف الثياب وثورة الجسد العاري ولهفة الضمأن !..
ناغيت خمرك ليسقيني رشفة أو رشفتان !..
بعدها تزهو بنا الحياة فنسكر !..
فتزهر أوراد الربيع وعطرك الفواح من وجنتيكِ وذاك المشتهى !..
فحار ت بنا الأكوان وتوقف الزمان !..
حين قاربت عيناك تزهو حياء وبهجة وهيام !..
تمتمت شفتانا في الوصف والهمس والتقبيل واللمسِ !..
فأنتِ الصلاة والهيام والقيام والسجود !..
والتعبد ينتفي بعد هذا اللقاء !..
وكما يعبر عن خلجاته المتصابِ حين يقول :
قبلتها عند الصباح فقال لي !..
أفطرتنا يا هذا ونحن صيام !..
سامحك الله واوووو
فقلت لها :
أنتِ الهلال .. وعندنا الصوم في رؤيا الهلال حرامُ !..
تهجد أخر الليل .. نترككم بخير وأحلام سعيدة .
صادق محمد عبدالكريم الدبش .
1/6/2021 م



#صادق_محمد_عبدالكريم_الدبش (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ناظم حكمت الشاعر والإنسان .
- ‘لى من بيده ناصية القرار وأحال العراق إلى ركام تنعق في سمائه ...
- لا وجود للدولة وهيبتها بوجود الحشد الشعبي والميليشيات الولائ ...
- لماذا يمتثل الشعب لإرادة الفاسدين ؟..
- أسماء ليس لنا سوى ألفاظها ؟..
- عش عزيزا موطني ... عش كريما موطني .
- لقوى شعبنا الديمقراطية والتقدمية الوطنية .
- رسالة مفتوحة !...
- رب شرارة أحرقت سهل / معدل
- رب شرارة أحرقت سهل !...
- الفاشية .. امتداداتها وفلسفتها / معدل .
- خبر وتعليق على حق الرعاية الاجتماعية !!...
- دولة المواطنة الضامن الأساس لاستقرار العراق وأمنه / الجزء ال ...
- دولة المواطنة الضامن الأساس لاستقرار العراق وأمنه .
- دولة المواطنة الضامن الأساس لاستقرار العراق وأمنه / الجزء ال ...
- تأملات عاشق وعشيقته اللعوب !...
- معاذ الله من حنون في حياة شعبنا وفي مسيرته وتأريخه .
- السيدة ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق .السيدة مم ...
- الدعوة إلى تحالف مدني ديمقراطي / معدل
- الدعوة إلى تحالف مدني ديمقراطي تقدمي ذات قاعدة عريضة .


المزيد.....




- حملها أمامهم.. شاهد كيف فاجأ صديق تايلور سويفت معجبيها على ا ...
- -بعد أزمة حلايب وشلاتين-.. فنانة شهيرة توجه رسالة قاسية للاج ...
- تابع الان مسلسل قيامة عثمان الجزء السادس مترجمة للعربية.. حل ...
- مصر.. ضجة إثر سؤال محير في امتحان اللغة العربية بالثانوية ال ...
- ???????فن الشارع: ماريوبول تتحول إلى لوحة فنية ضخمة
- لوحات تشكيلية عملاقة على جدران الأبنية المرممة في ماريوبول ( ...
- تجليات الوجد واللوعة في فراق مكة المكرمة ووداع المدينة المنو ...
- الا.. أولى حلقات مسلسل صلاح الدين الجزء الثاني مترجمة للعربي ...
- “فتح بورصة الجزء الثاني”.. تابع أولى حلقات مسلسل قيامة عثمان ...
- أغاني ومغامرات مضحكة بين القط والفار..تردد قناة توم وجيري ال ...


المزيد.....

- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق محمد عبدالكريم الدبش - في وصف غانية وحبيب العاشقين ؟..