أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالناصر الجوهري - رسائلي يا مالكَ الحزينِ














المزيد.....

رسائلي يا مالكَ الحزينِ


عبدالناصر الجوهري
شاعر وكاتب مسرحي

(Abdelnasser Aljohari)


الحوار المتمدن-العدد: 6899 - 2021 / 5 / 15 - 09:05
المحور: الادب والفن
    


أبلغْ حبيبي أنَّني أرسلْتُ - مِنْ شَوقي - بريدًا
للغرامِ
هل تخْذل العُشَّاقَ ،
أو رُسلَ الهُيَامِ؟
تلك البُحيْراتُ التي عشقْت لقاءكَ - يا صديقي -
لنْ تُفارقها
ولو يومًا يجفُّ الماءُ،
أو مجْرى الرُّخامِ
أبلغْ حبيبي أنَّني أرسلْتُ - مِنْ شَوقي - بريدًا
للغرامِ
أرجوكَ لا طوَّافَ لي
لم يأتنا ساعي البريدِ ،
ولم يكنْ وفَّى التزامي
ورسائلي تطوي وُريْقاتِ المجاز مِنَ البدايةِ،
للخِتامِ
ووددتُ لو حلَّقْتَ في التَّرحال،
أو بالقُرْبِ تنْقلها إلى حيثُ الحبيبةِ ؛
حينما تأتي البُحيرةَ للتَّنزُّه،
واجترار الذِّكرياتِ على الدَّوامِ
إذا ما انتهيتَ مِنَ انشغالكَ في بناء العُشِّ
في أعلى الشُّجيراتِ الوديعةِ؛
لا تردَّ الحُبَّ يومًا خائبًا
وسط انهزامي
أبلغْ حبيبي أنَّني أرسلْتُ - مِنْ شَوقي - بريدًا
للغرامِ
يا طيرُ
لن تبقى حزينًا،
أو وحيدًا في الجوار،
فلم يجفْ الوقتُ بعْدُ
ولم يمتْ بئرُ الكِرامِ
يا طيرُ
أنتَ لمحتها عند التَّنقُّل للخيامِ
فتَّشتُ عنكَ ولمْ أجدْ
إلا سواكَ مُخلصًا
لازلتَ مُؤتمنَ الهوى
يا طيرُ
لم تُفْلتْ هواكَ مِنَ الزَّمامِ
أبلغْ حبيبي أنَّني أرسلْتُ - مِنْ شَوقي - بريدًا
للغرامِ
أبلغْ بريدي للأحبَّةِ في شُطوط "الرَّاين" المُمتدِ
مِنْ قلبي لهمْ طيبُ التَّحايا ،
و السَّلامِ
بَلَغَ الهَوَى في القلبِ مبلغه
وتطابقتْ روحُ الوئامِ
أبلغْ حبيبي أنني انجذبتْ عيوني
أتعبتي نظرةٌ
وقريحتي واللهِ ما هدأت لها
جفنٌ
ولا تركتْ منامي
فالجذْبُ يأتي صُدفةً
مهما انشْغلتُ عَنِ الزحامِ
والحُبُّ دامِ
أبلغْ حبيبي أنه
سهمُ الفؤاد أصابني
ما هدَّني رشقُ السِّهامِ
أرجوكَ لو يومًا مررتَ بدارهِ
أرجوكَ لا تذكرْ - هناك - خبيئتي وسط الأسامي
أبلغْ حبيبي أنني
فيه اكتفيتُ وما اكتفى الولْهانُ؛
فاستغْنيتُ عَنْ كُلِّ الأنامِ
متنزهات النهر تعرف ما يبين من الهيام
أشتاقُ عُزْلتهُ،
المصابيح المضيئة،
وانتظار العاشقين إلى عذاباتِ الكلامِ
أبلغْ حبيبي أنَّني أرسلْتُ - مِنْ شَوقي - بريدًا
للغرامِ
يا طيرُ
للحوريَّةِ اختلج الهَوَى
كم شاغلْتني مِنْ أمامي
يا طيرُ
فالقبْطانُ قد جنحتْ سفينتهُ
وما ارتطمتْ سوى عند الصُّخور
تناثرت سُبلُ الحُطامِ
يا طيرُ
مازال اشتياقي في البُحيرةِ هائمًا
حتى يحلّ البينُ ،
أو قمرُ الظَّلامِ
فسنلْتقي
فالشَّوقُ قد أرسلْتهُ
فالشَّوقُ في المنفى غُلامي
وزوارقي لا تشْتهي غير الوُصولِ إلى المقامِ
يا طيرُ
دعْ للفحْمِ منْجمهُ
ودعْ سُحبَ الغمامِ
يا طيرُ
بي وَلَهُ الأحبَّةِ هائجٌ
فارحمْ أنينًا للشِّغافِ المُسْتهامِ
واخفضْ حناحيكَ الذين تواعدا
يومًا بإرسال مكتوب الغرامِ
هلا بعثتَ رسائلي
لم يلتئمْ جرْحُ اغترابٍ في الضُّلوع ،
وفي العِظامِ.



#عبدالناصر_الجوهري (هاشتاغ)       Abdelnasser_Aljohari#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شيطانُ عبقر
- أحرسُ مبْنى البتزا
- سندبادٌ يشتاق الأميرة
- أبو سيف
- تفْسيرٌ لوقائعِ الشَّامِ
- كورونا قصَّابٌ ثَمِلٌ
- ألْغامُ الفقْهِ
- قُرْب ساحةِ الأُمويِّين
- حمَّالةُ القشِّ
- بلا تصْفيقٍ
- غيماتُ الغُرْبةِ ..نبْضُ الوطنِ
- الحمْدُ للهِ
- الأدْعياءُ الجُدُد
- يتَّبِعُهُمُ المُتشاعرون
- أفكِّرُ كأنِّي واحدٌ منهمْ
- أساطيرُ الإغْريقِ
- الشِّعْرُ ذاكرةُ الغضبِ شعر: عبدالناصر الجوهري - مصر


المزيد.....




- 100 عام على ميلاد أسطورة الكوميديا السوفيتية ليونيد غايداي
- فيلم -بطل العالم- الروسي يعرض في الدار الروسية بالقاهرة
- -جائزة لوزان-.. المسابقة التي انتقلت بسرعة من المحلية إلى ال ...
- بغداد واليونسكو تبحثان تطوير قطاع التعليم والثقافة
- البحرين.. الزميل خالد الرشد يحاضر في مركز الشيخ إبراهيم بن م ...
- جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي
- 29 فائزا بمختلف الفئات.. جائزة الشيخ حمد الدولية تثري أعمال ...
- أصبح في المركز الرابع.. فيلم -أفاتار: طريق الماء- يقترب من ت ...
- في فيلم وثائقي لمحطة بي بي سي، بوريس جونسون يقول إن فلاديمير ...
- يوم اللغة الروسية في تونس


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالناصر الجوهري - رسائلي يا مالكَ الحزينِ