أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالناصر الجوهري - حمَّالةُ القشِّ














المزيد.....

حمَّالةُ القشِّ


عبدالناصر الجوهري
شاعر وكاتب مسرحي

(Abdelnasser Aljohari)


الحوار المتمدن-العدد: 6515 - 2020 / 3 / 16 - 13:04
المحور: الادب والفن
    


أنا ابنُ حمَّالةِ القشِّ
التى صَعِــــــــــدتْ فوق المواجع..
لا ترتـــــــــابُ مُنْعطفـــا
أنا ابْنُ ريفيَّةٍ ،
إذْ قلبُها وَتَــــــــــــــــــدٌ
شدَّتْ سواعدهُ،
أرختْ لنا شـــــــــرفا
أنا ابْنُ أُمِّيةٍ ،
ما استقبلتْ كُتبًا،
ولا دروسًا ،
وكان الحقْلُ مُعْتسفا
قد أرْضَعتْنى
عَروضَ الشــِّـعْرِ فى مَهِلٍ
حتى أتيــْـــــتُ الدُّنا ،
لا أنْحني ،
أنِفَا
كم علَّمتْنى
بأنْ أهفــــــــوْ إلى وطني
فإنَّهُ مُسْتقِرٌّ فى دِمِى ســــــــــــلفا
من كدِّها
بسَطَتْ للعُمْـــر.. سوْسنـــــةً ،
أعْوادُها كبرتْ ،
ما أخطأتْ هـــــــــدفا
بخطوها أسرعتْ ،
والحقُّ.. يحــــــــرُسُها
والعيشُ مُـــــــــرٌّ ،
أراه الآن مُختطفا
لصاحبِ القشِّ أرْقـــــــــــــامٌ مُلفَّقةٌ
دومًا يُغالطها ،
والعـــــــــــدُّ قد كُشفا
واليتْمُ مُقْتحمٌ دنياىَ فى صِغــــــــري
مثل القـــريضِ بحُزْني
ظلَّ مُلْتحفا
لولا حنينٌ لها قد همَّ فى أثـَـــــــــرى
لولا نواعيرُها؛
ما عـُـــــــدْتُ مُرْتشفا
كلُّ الحكاياتِ جُنَّتْ حين أذكـــــــرها
من شجوها
ســـردتْ للحُلْمِ مُقْتطفا
روْضــــــــاتُ جنَّتها ضــــمَّتْ لها قمرًا
والحُبُّ إلْهامُها ،
يحنــــــــــو بنا شَغِفا
لو قد رأتْنى بصحْنِ الــــــدَّارِ.. مُقْلتُها
طال العناقُ ؛
فما أخْفتْ هوىً ،
قُطفا
الشَّمسُ..لا تهْتــــــــــدي إلا بمشرقها
والليلُ أوحى إلى النجْماتِ ،
ماانصرفا
والبحرُ..حين بكـــــــــــى أمواجها قلِقًا؛
قد أتعب الشطَّ،
والمـــرْجانَ،
والصدَفا
تلك الرُّبى منحتْ عصْفـــورهـا قممًا
لو حنَّ للعشِّ ؛
يُمْسى الفقدُ مُرْتجفا
فعندما فارق الإصْباحُ..مخــْــــــدعها
رأيْتهُ بأراجيــــــــــــــــز الشَّقا
هتفا
أوصتْ فما هدأتْ للعيــْـــــــنِ دمْعتها
تأتى وصايا النَّوى ،
والموتُ قد زحفا
ما كنتُ يومًا نسيتُ الوصْلَ فى سفرى
أُمِّى نسيمٌ ؛
يذوبُ العُمْـــر ..مُؤْتلفا
نام المجــــــازُ ....على جفْناتها تعبًا
ينْعى قصيدًا،
رآه الدمــــــعُ.. مُعْتكفا
تلك الحبيبةُ ..قد أعيـــــــــتْ مُخْيِّلتى
أسقتْ نشامى قُــــرانا،
باركتْ خلَفا
تلك الحبيبةُ..لا تنــْــــــــأى ملامِحُها
فى كلِّ وادٍ
يظلُّ الـــــــــدِّفْءُ مُنْجرفا
يومًا ســألتُ الجوى:
عَنْ لوْن ضحْكتها
وجدتُّه شاردًا ،قد ردَّ.. مُعْتــــــــــرفا
لا العِشْقُ ،
والعشَّاقُ قـــــــــد فطِنوا
يسْمو هواها إلى الوجدانِ..
مُخْتلفا.



#عبدالناصر_الجوهري (هاشتاغ)       Abdelnasser_Aljohari#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بلا تصْفيقٍ
- غيماتُ الغُرْبةِ ..نبْضُ الوطنِ
- الحمْدُ للهِ
- الأدْعياءُ الجُدُد
- يتَّبِعُهُمُ المُتشاعرون
- أفكِّرُ كأنِّي واحدٌ منهمْ
- أساطيرُ الإغْريقِ
- الشِّعْرُ ذاكرةُ الغضبِ شعر: عبدالناصر الجوهري - مصر


المزيد.....




- مصر..الزميل خالد الرشد يوقع كتابه -رحلة في الذاكرة- بالجناح ...
- المغرب.. تراجع -مقلق- لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية
- دفاعا عن صورة المهاجرين والعرب.. -حورية العيون الخضراء- ترفض ...
- المخرج الإيراني جعفر بناهي يبدأ إضراباً عن الطعام
- عُرف بدور -العريف نوري-.. الفنان السوري هاني شاهين يصدم جمهو ...
- المغرب.. تراجع -مقلق- لعدد من يتحدثون اللغة الأمازيغية
- انطلاق مهرجان الوراقين للكتاب في الشارقة
- اليوم حفل توزيع جوائز معرض القاهرة الدولى للكتاب
- النوم على أنغام الموسيقى.. دراسة تنسف -الشائع- وتفجر مفاجأة ...
- حلول مبتكرة لتحسين جودة التعليم.. تعرف على المشاريع الفائزة ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالناصر الجوهري - حمَّالةُ القشِّ