أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حميد حران السعيدي - (آل نياز)














المزيد.....

(آل نياز)


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6883 - 2021 / 4 / 29 - 22:39
المحور: المجتمع المدني
    


بيت عريق من بيوتات أهالي الناصريه الكرام من مشايخ عشيرة (آل زيرج) تحديدا وقد عُرِفَ أهله بالفطنه والذكاء والحكم بين الناس على وفق الأعراف السائده آنذاك , وحين تلتبس الأمور يتم إحالة الخصوم اليهم ليفرزوا الغث من السمين , وقد شهد لهم القاصي والداني بتحديد المدان بقضايا خلافيه بين العشائر والأفراد , لم يكن أهل هذا البيت ممن أكملوا دراسات أكاديميه في مجال القانون كما هو الحال مع قضاتنا الذين يشغلون مواقع مهمه في السلطه القضائيه اليوم , وليس لهم من سند حكومي كما يستند القضاء العراقي الحالي الى تشكيلات أمنيه رادعه كالشرطه الأتحاديه وقوات سوات والطواريء ومكافحة الشغب ومكافحة الأجرام وغيرها من القوات , ولم يتقاضوا من خزينة الدوله رواتب وإمتيازات ملياريه ... ومع هذا قدموا للمجتمع خدمات جليله في مجال إحقاق الحق , كان المرحوم (محسن آل نياز) مضرب مثل بالفطنه وطول الأناة والدقه في التشخيص ومازالت مآثره حديث الركبان تتناقلها الأجيال كشهادة مجتمعيه بحق بيت كريم لطالما إنتصر لمن لاحول ولا قوة له فإستحقوا الذكر الطيب من أبناء جلدتهم لما أبدوه من عدالة الحكم .... في حديث عابر مع رجل مٌسن أثنى عليهم كثيرا حتى قال :
_ (محسن آل نياز ماخله للباطل درب واهل الباطل يخافون منه) .
_ ماهو سر قوته الذي جعل أهل الباطل كما وصفتهم يخشونه ؟
_ (كلمة الحق يقولها متوكلا على الله) ...
هذا الرجل وأمثاله كانوا صمام أمان للمجتمع لأنهم قرروا في سرهم أن يقفوا ضد كل إنحراف ولا تأخذهم في الحق لومة لآئم , وبحكمتهم إزدادت الألفه بين الناس لأنهم إنتصروا للحق وردعوا الباطل .
اليوم نعيش زمن آخر توفرت فيه كل أسباب النجاح لكل مخلص يُريد الحد من الجريمه , لكن مانشهده من جرائم وإنفلات يدل دلالة واضحه على عدم كبح جماح المجرم والمنفلت وساحتنا تشهد على كثر الجرائم ومظاهر التسلح وإنتشار الفوضى والإنفلات .
أعتقد إن قضائنا وقواتنا الأمنيه بحاجه الى إستعارة روحية حكماء العراق في مرحلة ماقبل الدوله لبناء دولة القانون ... وإلا فالقادم لا تُحمد عقباه .



#حميد_حران_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المعلمه الشهيده مريم
- الشيخ القادم
- (وازنا هرول)
- تحية لمعاليه !!!
- كورونيات وأسياد
- خدمات بلديه عال العال
- الكوز والدستور
- دجاجات (شذره)
- (برغوث السنه مو مثل العام)
- قتلوه لأنه أرعبهم
- (زبون المجنون)
- ألإنتخابات بين الأمل وخيبة الأمل
- كسر بجمع
- أخو عماد
- خالد (قرايم)
- البنك الدولي و(هايشة مياح)
- عفوا سيد بايدن أنا عراقي
- رواتب
- خربت كلش
- جيلة عبد علي وي العجاريج


المزيد.....




- تكدس النازحين على الطرق الرابطة بين المحافظات التركية المنكو ...
- الجيش والحرس الثوري في إيران يعلنان استعدادهما للإغاثة في سو ...
- الإمارات تخصص 100 مليون دولار لإغاثة متضرري الزلزال في سوريا ...
- لافروف: بوريل لا يستطيع إخفاء الطبيعة العنصرية في رؤيته للعا ...
- ملك الأردن للرئيس السوري.. مستعدون لتقديم ما يلزم للمساعدة ف ...
- مشاهد مأساوية من عمليات إنقاذ ضحايا الزلزال في تركيا وتوافد ...
- زلزال تركيا وسوريا: لحظة إنقاذ أطفال من بين الأنقاض وفرق الإ ...
- وفد إغاثي لبناني يصل جبلة السورية للإغاثة ووفد وزاري يتوجه غ ...
- السيسي يجري اتصالا بالأسد ويوجه بتقديم -كافة أشكال الإغاثة ا ...
- السيسي يجري اتصالا بالأسد ويوجه بتقديم -كافة أشكال الإغاثة ا ...


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حميد حران السعيدي - (آل نياز)