أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حميد حران السعيدي - المعلمه الشهيده مريم














المزيد.....

المعلمه الشهيده مريم


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6879 - 2021 / 4 / 25 - 06:37
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


أنا معلم شرفتني أبنتي الفاضله الشهيده مريم الخفاجي بنت الديوانيه بموقفها حين لم تتحجج بالصيام سببا لعدم ذهابها للمدرسه لتؤدي دورها التربوي .
شرفني موقفها حين راودها المجرم الحقير عن نفسها فابت ان تخون زوجها وتلوث سمعة صغارها فاختارت الموت عفة على الحياة بشرف مثلوم.
شرفني أن أجد كل هذا التضامن معها في طول العراق وعرضه من قامات تربويه ومن شرفاء لاينتمون لمهنة التعليم وما اكثر الغيارى في بلد الغيره العراقيه .
أشعر بمزيج من الزهو والألم ... زهو موقفها البطولي وألم تركها لزغب الحواصل دون ام ترعاهم ... وبمزيج زهوي وألمي أطالب لأبنتي الكريمه بما يلي .
1-قصاص عادل سريع بحق المجرم النكره بعد محاكمه عادله علنيه تظهر خزيه وتبارك عفتها على ان يكون القصاص في موقع الجريمه .
2- إصدار قرار من الجهه المعنيه بأعتبارها شهيده وتثبيتها على ملاك التربيه ومنحها كل حقوق الشهداء .
3-وضع نصب تذكاري لها في مدخل المديريه العامه لتربية القادسيه ونصب أخر في مدخل مدرستها وتسمية أقرب ساحه لبيتها باسم ساحة الشهيده مريم .
4- وضع صورتها على غلاف المنهج الذي كانت تقوم بتدريسه .
5- كتابة أسمهامع صوره تخطيطيه صغيره لمدة شهر كامل (كفورمه) في كافة مخاطبات وزارة التربيه والمديريات العامه واقسام التربيه في جميع أنحاء العراق.
شكرا لك مريم ... ومن مات مثل ميتتك الشريفه سيكون حي خالد في الذاكره مع جحافل شهداء العراق .
شكرا لك لأنك جعلتينا نشعر بالفخر .



#حميد_حران_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشيخ القادم
- (وازنا هرول)
- تحية لمعاليه !!!
- كورونيات وأسياد
- خدمات بلديه عال العال
- الكوز والدستور
- دجاجات (شذره)
- (برغوث السنه مو مثل العام)
- قتلوه لأنه أرعبهم
- (زبون المجنون)
- ألإنتخابات بين الأمل وخيبة الأمل
- كسر بجمع
- أخو عماد
- خالد (قرايم)
- البنك الدولي و(هايشة مياح)
- عفوا سيد بايدن أنا عراقي
- رواتب
- خربت كلش
- جيلة عبد علي وي العجاريج
- جماعة (حريز)


المزيد.....




- مقتطفات من مقابلة لشريكة ولكن مع المناضلة ليندا مطر
- فاطمة براني.. أول امرأة تدرب فريق كرة القدم للرجال في تونس
- دار رعاية أمريكية تضع امرأة -على قيد الحياة- في كيس الموتى
- أفغانستان تحت حكم طالبان: اعتقال أستاذ جامعي يدعم تعليم النس ...
- ليندا مطر (1925- 2023).. مناضلةٌ نسوية حتى الرمق الأخير
- ليندا مطر (1925- 2023).. مناضلةٌ حتى الرمق الأخير
- فيديو زلة لسان جديدة لبايدن.. -أكثر من نصف النساء في إدارتي ...
- انتقاد الاحتلال “الإسرائيلي” يقصي إلهان عمر ويعرّضها للتهديد ...
- عاشق يقاضي امرأة رفضته ويطالبها بتعويض ضخم مقابل -الصدمة الع ...
- -نصف النساء في إدارتي نساء-.. تصريح من بايدن يفجر مواقع التو ...


المزيد.....

- هل يستفيد رجال الطبقة العاملة من اضطهاد النساء؟ / جون مولينو
- قراءة في كتاب (قضايا المرأة في التدين الأجتماعي ) للدكتور ... / حميد الحريزي
- نقد جذري لجذور هيمنة رأس المال على النساء / ليوبولدينا فورتوناتي
- اضطهاد المرأة أم إفناءها، منظوران مختلفان / مؤيد احمد
- الحركة النسائية الاردنية سنوات من النضال / صالح أبو طويلة
- الإجهاض: قديم قدم البشرية / جوديث أور
- النساء في ايران ونظام الوصاية / ريتا فرج
- الإسلام وحقوق المرأة / الدكتور هيثم مناع
- مقصيات من التاريخ: العاملات في إيران الحديثة / فالنتين مقدم
- قراءة عبارة السوري الأبيض عبر عدسة فانون: نقد نسوي ضد اللوني ... / رزان غزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حميد حران السعيدي - المعلمه الشهيده مريم