أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - الشيخ القادم














المزيد.....

الشيخ القادم


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6877 - 2021 / 4 / 23 - 08:17
المحور: كتابات ساخرة
    


في مؤتمر صحفي أمام وسائل إعلام القريه المتمثله بكل من(إشغيه وسكنه وفرهوده ) أعلنت (زوريه) مايلي ..
(من يموت حمد يصير سعود الشيخ وحمود مانريده... إنتهى التصريح) .
خلال 24 ساعه علمت كل بيوت القريه المتناثره بهذا الخبر الذي أدلت به زوجة الشيخ الرابعه علما إن حمود هو الابن الأكبر من زوجة الشيخ الاولى وسعود من زوجته الثانيه والشيخ حمد مازال بكامل قواه العقليه والبدنيه .
النسوه الثلاث متعارف عليهن في مجتمع القريه بتوصيف (أمهات الگالات) ويتميزن بقدرتهن على نقل الأخبار لكل اهل القريه على جناح السرعه مهما كان الخبر تافه ... فكيف بقضية هامه مثل (ولاية العهد) ! .
وما أن أسدل ليل القرية ستاره حتى جاء النبأ الخطير الى أم حمود فثارت ثائرتها وقصدت (زوريه) في حجرتها التي تبعد عن حجرة أم حمود ب3 أمتار فقط ، وكان الهجوم كاسح إذ رافقت ام حمود بناتها الثلاث وابنيها حمود وفرهود وماتسمع غير (العياط) وزوريه في اتعس حال حيث اختلفت عليها الضربات بمختلف الأسلحه المتاحه ... تناهى الصوت الى الشيخ في مضافته فترك المجلس وتوجه الى مصدر الصوت برفقة شقيقيه وابن عمه ، قرر الشيخ والوفد المرافق فك الأشتباك بين الطرفين تمهيدا لأجراء تحقيق ميداني يحدد فيه الطرف المعتدي ويقرر العقوبه المناسبه ،وقبل البدء بالتحقيق أسعف (زوريه ) ب(طاسة ماء) لغرض غسل وجهها علها تخفف من منظر الكدمات ويتوقف النزف من شفتها السفلى وتوجه بالسؤال الى حمود مستفسرا عن سبب الهجوم الصاعق فأخبره الشفيه بالسبب كما تناقلته وسائل الأعلام المتمثله ب (إشغيه وسكنه وفرهوده) وحين توجه بالسؤال لزوجته الرابعه مستفسرا عن صحة ما نسب اليها أنكرت صدور مثل هكذا تصريح منها او من مكتبها الأعلامي .
وهنا ثارت ثائرة (الشيخ حمد ) وصاح معنفا طرفي النزاع ... ولكم مناعيل الوالدين أنتم جايكم خبر من ملك الموت لو كل واحد يسولف وحده ، ولكم انه بعدني بظهور الخيل ياحمود ياسعود يازوريه .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- (وازنا هرول)
- تحية لمعاليه !!!
- كورونيات وأسياد
- خدمات بلديه عال العال
- الكوز والدستور
- دجاجات (شذره)
- (برغوث السنه مو مثل العام)
- قتلوه لأنه أرعبهم
- (زبون المجنون)
- ألإنتخابات بين الأمل وخيبة الأمل
- كسر بجمع
- أخو عماد
- خالد (قرايم)
- البنك الدولي و(هايشة مياح)
- عفوا سيد بايدن أنا عراقي
- رواتب
- خربت كلش
- جيلة عبد علي وي العجاريج
- جماعة (حريز)
- عبد الله وخير الله وجكليت فرهود


المزيد.....




- وجدة: تأجيل انعقاد الدورة التاسعة من المهرجان الدولي للسينما ...
- انتقادات لاحتكار Adlibris لتوزيع الكتب الأدبية ووضعه شروط عل ...
- روجيه فيديرر: هل هو الأعظم على مدى العصور؟
- مصر.. صورة لفنان مشهور راحل تثير جدلا وابنته ترد
- النصّ فلسطيني والإخراج عراقي.. أول مسرحية عن مرض التوحد
- وجود إسرائيلي طارئ.. كتاب يحكي قصة 64 ملكا حكموا فلسطين 5 آل ...
- سناء هيشري: الحركة التشكيلية التونسية راقية وقادرة على مواجه ...
- مصر.. الفنان عمرو سعد يكشف تطورات حالة الفنانة دلال عبد العز ...
- محامي المغرب بفرنسا: أمنيستي وفوربيدن ستوريز لم تقدما أدلة ل ...
- الفيوم..المطالبة بمحاسبة مدير فرع الثقافة ورئيس الإقليم بعد ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - الشيخ القادم