أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - ‏مُصحف عثمان في القاهرة لا يعود لعثمان!!!














المزيد.....

‏مُصحف عثمان في القاهرة لا يعود لعثمان!!!


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6878 - 2021 / 4 / 24 - 15:40
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في كل مرة تُفك امامنا احجية من احاجي هذا الدين الغامض ولغز من الغازه ويُكشف سرا جديدا من اسرار حلقات مفقودة وتاريخ غامض لا علم يدعمه ولا رواية تؤكد صحته فحتى روايات المسلمين المُعتمدة تُضعف من قوة حجته, مصحف عثمان اخر ما تبقى لنا من المصاحف التي قيل انها جُمعت في مرحلة حُكم ابو بكر ثم احرقت جميعها في حُكم عثمان وهذا ما اتفقت عليه مصادر الفرق الاسلامية المُتناحرة ليتبقى مصحف واحد وحتى هذا المصحف الموحد الواحد فيه ما فيه وما فيه لا يؤكد صحة ما قيل فيه, بأن الخُلاصة بين جانبيه, والدين والحكمة والعلم والوحي بين دفتيه!
نشرت عالمة المخطوطات القرآنية الفرنسية – Dr. Eléonore Cellard – في 21 يناير كانون الاول 2021 على حسابها في تويتر تغريدتين مع صور تعود لمخطوطات القران في القاهرة والتي تُنسب الى عثمان بن عفان وتتضمن التغريدتين ما نَصه.
نسخة القرآن المنسوبة إلى الخليفة عثمان في مشهد الحسين بالقاهرة (حتى عام 2006) هي المخطوطة الأثرية الوحيدة التي تحافظ على النص القرآني كاملاً تقريبًا. مع 1087 ورقة (ليست كلها أصلية) ، كل منها مصنوع من جلد حيوان كامل ، يزن حوالي 80 كجم! (1/2)
أتيحت الفرصة لعدد قليل من الباحثين لدراسة هذه النسخة. ومن بينهم المنجد - al-Munajjid، وبعده الدكتور التيقولاش - Dr. Altikulaç. توصل كلاهما إلى استنتاج مفاده أنه ليس من القرن السابع الميلادي. وبالفعل ، تكشف دراسة النصوص عن عادات الكتابة المتعلقة بتقاليد الكتابة من الثامن إلى التاسع. (2/2)
كما انها وفي وقت سابق نفت وجود اي بقع لدماء على المصاحف المنسوبة لعثمان في القاهرة, ونشرنا ما كتبت عن هذا الموضوع في الرابط ادناه.
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=701888
فألى اين يسير المُسلمون ومتى يعترفوا ان دينهم بلا جذور مئة وخمسون عاما من التاريخ الاسلامي المفقود وُكل ما قيل وكتب لهم يعود للحقبة العباسية والعباسيين هم غزاة من اواسط اسيا ولهم اصول فارسية كان يقودهم ابو مُسلم الخراساني وهو حفيد يزدجرد الثالث والاخير هو اخر ملوك كسرى الذي هُزم على يد العرب السراسنة وانتهت بنهايته الامبراطورية الفارسية الساسانية وسُبيت ابنته شهربانو (وما ادراك ما شهربانو).






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الولد للفراش وللإسلام الجهل...
- الاسلام ولد عراقيا ونُسب مكيا
- اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ...
- مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا...
- كرستوفر كولومبوس المُسلمين اول من وصلوا الامريكيتين...
- إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا
- للبث في بطنه الى يوم يبعثون ...
- مرجع الشيعة الاكبر يجيز سرقة اموال غير المسلمين!
- مؤلف القران جاهل في علم الرياضيات!
- في حضرة البابا فرنسيس ارجعوا سيوفكم الى غمدها!!!
- دين النكاح, فرط النشاط الجنسي...
- اسطورة خلق حواء...
- فيسبوك وتويتر تدعم الارهاب الكترونياً ..
- اسطورة ارم ذات العماد (وبار).
- النظافة والاسلام سرقة في وضح النهار
- النبي مسلمة بن حبيب وتاريخ الكذب في الاسلام.
- خُطة بايدن للعراق هل تحل مشكلة ارهاب الاسلام؟
- ليلى العطار كذبة مُخابرات نظام صدام وكتاكيته.
- قالت لي بعد ان ماتت!
- ما لا يفعله اب مع ابنه كيف يفعله الله؟!


المزيد.....




- الأمم المتحدة تدين الهجوم على مقر بعثتها في هرات بأفغانستان. ...
- ظهور جديد.. سيف الإسلام القذافي يفتح الباب أمام عودته للسياس ...
- بعد أن دافع عن الرسوم المسيئة للنبي محمد.. ماكرون يقاضي صاحب ...
- ليبيا.. ردود أفعال متباينة بعد ظهور سيف الإسلام القذافي مجدد ...
- إحالة 4 من مسئولي حركة النهضة الإخوانية إلى القضاء في تونس
- سيف الإسلام القذافي يعود للظهور ويفتح الباب أمام العودة إلى ...
- القرضاوي أساء للشعب المصري ومؤسساته ولا علاقة له بالأزهر
- مراسل نيويورك تايمز يلتقي سيف الإسلام في الزنتان: نجل القذاف ...
- سيف الإسلام معمر القذافي يكشف تفاصيل حادثة في السجن غيرت مجر ...
- اليمن.. الحوثيون يعلنون عن نجاحات في مكافحة -العناصر التكفير ...


المزيد.....

- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - ‏مُصحف عثمان في القاهرة لا يعود لعثمان!!!