أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - الولد للفراش وللإسلام الجهل...














المزيد.....

الولد للفراش وللإسلام الجهل...


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6876 - 2021 / 4 / 22 - 08:39
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اكثر ما يتبجح به المُسلم "ان دينه هو دين رحمة" لكن قسما بالإنسانية الحقيقة خلاف ذلك والواقع يكشف لنا في كُل مرة فجوة جديدة في هذا الدين البدوي اكبر من سابقاتها حتى جعلني اندم ذات يوم اني كُنت مُتمسكا به لأنه يُناقض كُل مبادئ الاخلاق وحقوق الانسان والعقل السليم, التمسك بالعادات البدائية والشرائع المُتخلفة التي سنها بني العباس الفقهاء الفرس تعود الى قرون خلت تبقى دائما وابدا مصدر جهل ورجعية الشعوب الاسلامية.
يُدرس كما كُنت ادرس في كلية القانون مادة تتعلق بالشريعة الاسلامية واراء الفقهاء الاسلاميين وكلهم فُرس عباسيين, حول قضايا دينية تخُص النسب, فيقول احدهم يُنسب الطفل لأبويه (الزوج والزوجة) حتى لوكان الاب في اقصى الشمال والام في اقصى الجنوب ولم يلتقيا لبضعة سنوات!!! كلما تذكرت هذه المهزلة تنتابني نوبة ضحك شديدة على هذا الهراء واي حمل هذا يستغرق سنوات!!! تناقضات الاسلام لا متناهية هذا الفقيه وامثاله لهم اجر حسنة واحدة على ما افتى واخطأ!!!
الاسلام مرض العصر يبيح نكاح "السبايا" وهن الاسرى اللاتي اختطفن بعد الحروب الهمجية التي شنها محـمد وجيوشه على القبائل العربية المُجاورة لا يفرق بين الطفلة والباكر والمتزوجة فكلهن في شريعة النكاح سواء يقتل زوجها وابوها واخوتها ثم يتزوجها خير خلقه برضاها (اي كذبة هذه)!!!, كما تؤكد وتبارك هذه الجريمة البشعة كُتب السنة والشيعة, ويبيح نكاح الاطفال "زوجوهن في الثمان وعليه الضمان"!!!
الا ان الاسلام المُتناقض في جذوره والمُعتل فكريا والعاجز عن تحديد معنى مفهوم لحقوق الانسان وحريته في جسده وحياته يُجرم اي علاقة جنسية بين رجل وامرأة لم تكن تحت رعاية كهنته لكي يرددوا بضع كلمات عتيقات عفى عليهن الدهر واكل الزمن وشرب, وتخمر الجهل في عقولهم حتى باتت رائحته كريهة.
العلاقة الجنسية التي تكون بين طرفين بقبول وتراضي غير مصحوبة بالقوة والعنف التي يطلق عليها "الاغتصاب" هي علاقة صحيحة تترتب عليها اثار وتسري ايضا على طرفي العلاقة الجنسية ولا تتحمل المرأة وحدها نتيجة هذه العلاقة ولأن الاسلام دين ذكوري مُعاق يلقي باللوم على طرف (المراة) دون اخر (الرجل) فقط لأن الرجل لا يمكن ان يكون حامل ويكشف امره وتبرير لإفلات الفاعل مما ترتب على فعله من نتائج, فالإسلام دين فاشل لم يتمكن من سن قوانين تحقق العدالة الاجتماعية وتُنصف المرأة في هذا الباب وغيره, ولأنه صناعة بشرية لا يعرف من العلوم شيئا جاء العلم وعلماء الاحياء لأنصاف المرأة وانصاف المولود ثمرة العلاقة الجنسية بين الطرفين, تحليل الحمض النووي DNA دحض العلم كُل خرافات واكاذيب هراطقة الاديان ومنظريهم, فهو كفيل بمعرفة نسب المولود وانتماءه ويكفينا قرون من الجهل وكتب الاساطير والاحاديث العقيمة التي دمرت عقول وشعوب وزرعت الفتن والفرقة والارهاب.
ما دفعني للكتابة في هذا الموضوع قضية السيدة المغربية التي ولدت طفلة سنة 2016 من اب انكر نسب الطفلة وبقيت القضية مُعلقة في المحاكم منذ ذلك الوقت حيث كسبت الام الدعوى ابتداء ثم نُقض الحُكم لصالح الاب رغم تأكيد العلم ان الطفلة تعود لأبيها المُدعى عليه الا ان القضاء المغربي استند الى رأي فقهي يثبت عدم نسب الطفل المولود من علاقة جنسية لم يضفى عليها الصبغة الشرعية (حسب المفهوم الاسلامي) حتى وان اثبت العلم ان المدعى عليه هو الاب البيولوجي للطفلة!
الاسلام وفقهاء شريعته اضاعوا حقوق طفلة بريئة ليس لها اي ذنب سوى انها ولدت في بلد يتبع شريعة بدوية مُتخلفة, فلا تلقوا باللوم على هذه الطفلة اذا كبرت وعرفت الحقيقة وشتمت دينكم ولا تصفوها باللقيطة والعاهرة لان العهر مصدره شرعتكم ثم رأت اقرانها الذين ولدوا من علاقة جنسية غير موثقة بالمحاكم في اوربا ينسبون لإبائهم البيلوجيين سوف تلعن امة العرب!






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاسلام ولد عراقيا ونُسب مكيا
- اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ...
- مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا...
- كرستوفر كولومبوس المُسلمين اول من وصلوا الامريكيتين...
- إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا
- للبث في بطنه الى يوم يبعثون ...
- مرجع الشيعة الاكبر يجيز سرقة اموال غير المسلمين!
- مؤلف القران جاهل في علم الرياضيات!
- في حضرة البابا فرنسيس ارجعوا سيوفكم الى غمدها!!!
- دين النكاح, فرط النشاط الجنسي...
- اسطورة خلق حواء...
- فيسبوك وتويتر تدعم الارهاب الكترونياً ..
- اسطورة ارم ذات العماد (وبار).
- النظافة والاسلام سرقة في وضح النهار
- النبي مسلمة بن حبيب وتاريخ الكذب في الاسلام.
- خُطة بايدن للعراق هل تحل مشكلة ارهاب الاسلام؟
- ليلى العطار كذبة مُخابرات نظام صدام وكتاكيته.
- قالت لي بعد ان ماتت!
- ما لا يفعله اب مع ابنه كيف يفعله الله؟!
- كيف نضمن حقوق المرأة مع تحقيق العدالة و المساواة؟


المزيد.....




- مقتل وإصابة عشرات الإسرائيليين في انهيار مدرج معبد يهودي
- هنية لشيخ الأزهر: الشعب الفلسطيني صامد وسيواصل حماية الأقصى ...
- دول منظمة التعاون الإسلامي: القدس والمسجد الأقصى خط أحمر للأ ...
- قتيلان وعشرات الجرحى في انهيار مدرج داخل كنيس يهودي قرب القد ...
- مقتل شخصين بعد انهيار مدرجات كنيس يهودي في مستوطنة بالضفة ال ...
- فيديو.. إصابة العشرات إثر انهيار مدرج في كنيس يهودي بالضفة ا ...
- مقتل شخصين بعد انهيار مدرجات كنيس يهودي في مستوطنة بالضفة ال ...
- شاهد.. لحظة انهيار مدرج كنيس يهودي غرب القدس المحتلة واصابة ...
- مصرع إسرائيليين في انهيار مدرج بكنيس يهودي بالقدس
- عشرات الإصابات في انهيار مدرج داخل كنيس يهودي بالقدس... فيدي ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - الولد للفراش وللإسلام الجهل...