أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا














المزيد.....

إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6869 - 2021 / 4 / 14 - 23:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يوسف وهو ابن يعقوب من انبياء بني اسرائيل كان يعقوب يحب يوسف كثيرا وبسبب احلام يوسف كان اخوته يغضوه, رأى يوسف في منامه ان احد عشر كوكبا والشمس والقمر ساجدين له تكلم مع يعقوب والده واخوته واخبرهم بما رأى في منامه فزجره والده.
اصل القصة في التوراة وبدعة الاعجاز العلمي في القران.
ذُكرت قصة يوسف وحلمه والكواكب الساجدة له مع الشمس والقمر اول مرة في سفر التكوين الاصحاح 37 | 9- 11 حيث قال...
(9 ثُمَّ حَلُمَ أَيْضًا حُلْمًا آخَرَ وَقَصَّهُ عَلَى إِخْوَتِهِ، فَقَالَ: «إِنِّي قَدْ حَلُمْتُ؟ حُلْمًا أَيْضًا، وَإِذَا الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَأَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا سَاجِدَةٌ لِي». 10 وَقَصَّهُ عَلَى أَبِيهِ وَعَلَى إِخْوَتِهِ، فَانْتَهَرَهُ أَبُوهُ وَقَالَ لَهُ: «مَا هذَا الْحُلْمُ الَّذِي حَلُمْتَ؟ هَلْ نَأْتِي أَنَا وَأُمُّكَ وَإِخْوَتُكَ لِنَسْجُدَ لَكَ إِلَى الأَرْضِ؟»11 فَحَسَدَهُ إِخْوَتُهُ، وَأَمَّا أَبُوهُ فَحَفِظَ الأَمْرَ.)
كما تطرق لهذه القصة مؤلف القرأن في سورة يوسف الآية 4
إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4)
من خلال اعادة القراءة للنص التوراتي يتضح ان المقصود بالكواكب الاحد عشر هم اخوة يوسف والشمس والقمر هما ابوه يعقوب وامه, ولم يكن يقصد ان الكواكب هي ما نعرفه اليوم والتي تدور حول الشمس في مجموعتنا الشمسية درب التبانة كما يزعم الاسلاميين, يؤكد اصحاب الاختصاص في مجال الفضاء ان عدد الكواكب التي تدور حول المجموعة الشمسية هي ثمانية فقط (عطارد, الزهرة, الأرض, المريخ, المشتري, زحل, أورانوس) وليست احد عشر كوكبا, اما الكواكب الصغيرة فهي تُعد بالألاف حسب الاتحاد الفلكي الدولي.
لمعلومات اكثر حول الكواكب التي تدور في مجموعتنا الشمسية يمكن الاطلاع على الرابط ادناه.
https://en.wikipedia.org/wiki/Solar_System






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- للبث في بطنه الى يوم يبعثون ...
- مرجع الشيعة الاكبر يجيز سرقة اموال غير المسلمين!
- مؤلف القران جاهل في علم الرياضيات!
- في حضرة البابا فرنسيس ارجعوا سيوفكم الى غمدها!!!
- دين النكاح, فرط النشاط الجنسي...
- اسطورة خلق حواء...
- فيسبوك وتويتر تدعم الارهاب الكترونياً ..
- اسطورة ارم ذات العماد (وبار).
- النظافة والاسلام سرقة في وضح النهار
- النبي مسلمة بن حبيب وتاريخ الكذب في الاسلام.
- خُطة بايدن للعراق هل تحل مشكلة ارهاب الاسلام؟
- ليلى العطار كذبة مُخابرات نظام صدام وكتاكيته.
- قالت لي بعد ان ماتت!
- ما لا يفعله اب مع ابنه كيف يفعله الله؟!
- كيف نضمن حقوق المرأة مع تحقيق العدالة و المساواة؟
- رسالة الأجداد للأحفاد.
- السماوات السبع اصل الاسطورة.
- ابشع العبارات -رد الشُبهات-!!!
- مصادر اسلامية تؤكد القران مُحرف!
- مَكية ام مَدنية ,تقية ام داعشيه؟


المزيد.....




- الخارجية الايرانية تدين بشدة الاجراءات الوحشية للكيان الصهيو ...
- متحدث الخارجية الايرانية: ايران تقف بفخر إلى جانب شعب فلسطين ...
- شيخ الأزهر: اقتحام الأقصى والاعتداء السافر على المصلين إرهاب ...
- رغم إجراءات الاحتلال.. الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الأ ...
- العاهل السعودي يوافق على بناء جامع خادم الحرمين في الجامعة ا ...
- شيخ الأزهر: تهجير أهالي الشيخ جراح بالقدس إرهاب صهيوني غاشم  ...
- بعد وفاته.. رحلة عبد الرحمن العجلان في نشر العلم الشرعي من ا ...
- الجامعة العربية تدين اقتحام المسجد الأقصى: حكومة إسرائيل أسي ...
- 178 مصابا باقتحام المسجد الأقصى.. قوات الاحتلال تحاصر المصلي ...
- أبو الغيط يدين اقتحام قوات الاحتلال لباحة المسجد الأقصى


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا