أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمينة الخربوع - التغيير باب يفتح من الداخل














المزيد.....

التغيير باب يفتح من الداخل


أمينة الخربوع
كاتبة من المغرب مهتمة بمجال اللسانيات التطبيقية والديداكتيك واستاذة لمادة اللغة

(Amina Kharboue)


الحوار المتمدن-العدد: 6872 - 2021 / 4 / 18 - 09:56
المحور: الادب والفن
    


صراخ الكمنجات
اربد النهاية العظيمة لمأساة صغيرة تموت بين الكتب...
يتيم يخيط ثقوب الليل التي يتسرب منها النهار...
يعلق على حاشية قتلها الإهمال....
هامشية عباراته التي كتبها على مضض...
صراخ الكمنجات داخله يأكل حباله الصوتية...
اختار الانزواء...
الابتعاد....
الاغتراب داخل الوطن...
البكاء وحيدا ...
اختار فصل المطر...
اربد النهاية لشيء لا ينتهي
لصوت لا ينتمي للجسد...
اربد البداية لشيء لا ينتهي...
لصوت مخنوق مختلف...
هامشية سطوره التي لم يكبحها...
أحلامه هلوسات...
أوهام حبرية...
أحلامه صور لقصص عبرية
نصرانية
تراوده ... تعتقله قبيل مطلع الشمس بساعات...
تجرده الملاءة الدافئة ...
تجبره على الوقوف ... التردد.. التوتر...
تجبره على مغادرة نومه المفتعل...
يترنح..
يقف...
يمسح بقايا الأمس الذي ما يزال عالقا في قلبه...
يفكر في الموت...
فلسفة لابد منها...
أن نموت ...
أن نحيا...
أن نقف بينهما ونكتب...
التغيير باب لا يفتح إلا من الداخل
التغيير طريق مأساوية
ثورة دموية...
اجتثاث روح...
عاشق للطريق الصامت الذي يأخذه إلى العدم...
واثق هو ...
متردد يعصره السأم...
غريب عن وطن يكره السلام
بوده أن يبني جمهورية فاضلة...
بوده صنع المستحيل...
يبتسم حين يزوره صوت الأمل ...
يجرحه الورد ...
تسعده أمنية تسبح في السماء...
سماؤه الداجية لحاف للعابرين
غطاء للسامرين...
إزرام لي ...
أنا التي تكتب قلبا يحاول العودة ...
أنا التي تسلخ عنه اليأس و القنوط والفشل...
أنا التي تعيد ما تركه ذات ليلة في صندوق ذكريات بالية ...
مغبرة...
رثة ...
إلى الحياة...
التغيير باب موصد مفتاحه ابتسامة قديمة منسية...
التغيير طريق وعر...
شمعة منتصبة في ذاكرة جليدية...
متى يذوب القطب...
متى يغرق القلب...
متى تعود إليّ.



#أمينة_الخربوع (هاشتاغ)       Amina_Kharboue#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حنانيك...
- بقية البقية
- سجينة الشفق
- لا جديد تحت الشمس
- الكلمات والموت
- قبلة مساء منسية
- تخاطر ملائكي
- رسالة صامتة
- الأشياء تنادينا
- قبلة الصباح
- ليلة غادرني قلبي ...
- هو ليس لي ...!
- على الهامش
- إثران
- آجورة أمنياتي
- صرخة غير مكتملة
- معزوفة صامتة
- اللغة والمجتمع أية علاقة؟
- قمر أزرق
- الملل المحب


المزيد.....




- مثل -مطافئ قطر-.. الدوحة تحول مستودع شركة مطاحن الدقيق إلى م ...
- باريس تعتبر -اعترافات- الموقوفين الفرنسيين في إيران -مسرحية ...
- عرض نسخة جديدة من أوبرا الروك -الجريمة والعقاب- في موسكو
- مكتبة البوابة: -قراءات فى الفكر الإسلامي-
- نائبة جزائرية سابقة بين أيدي القضاء بسبب تصريحات عنصرية ضد م ...
- مشاهير يقاضون ناشر صحيفة ديلي ميل البريطانية بسبب -انتهاك ال ...
- -قسم سيرياكوس-.. فيلم وثائقي عن متحف حلب
- -الضاحك الباكي- بين التقليد والتشخيص.. فنانون جسدوا شخصية نج ...
- بحضور لافت.. بدء الدورة الصحفية التدريبية باللغة العربية لقن ...
- شاهد.. حلاق عراقي يحوّل شعر زبائنه المهدر إلى لوحات فنية


المزيد.....

- الغجرية والسنكوح - مسرحية / السيد حافظ
- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمينة الخربوع - التغيير باب يفتح من الداخل