أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمينة الخربوع - ليلة غادرني قلبي ...














المزيد.....

ليلة غادرني قلبي ...


أمينة الخربوع
كاتبة من المغرب مهتمة بمجال اللسانيات التطبيقية والديداكتيك واستاذة لمادة اللغة

(Amina Kharboue)


الحوار المتمدن-العدد: 6806 - 2021 / 2 / 4 - 01:50
المحور: الادب والفن
    


ليلة غادرني قلبي...
(1)
لا نتعلم الحفاظ على نبضاتنا إلا في اللحظات الحرجة...
مفترق طرق...
هوة سحقية ...
نبرة اختنقت ...
منذ أسى وأنا أخيط لون الفجيعة ....
منذ متى نسيت قلبي خلفي وزرعت مكانه ظلا قتله الظلام
منذ متى غادرتني الأحلام....؟
آه منذ متى نسيت خطواتي ...
متى استبدلت ابتسامتي بالزؤام...؟
الأرض تحتي تميد...
بهت النبض في الوريد...
استحالت الأضواء إلى ظلام...
ودموعي إلى يباب...
غيث قلبي امتصه غمام الألم...
غيث قلبي آه ...
(2)
كانت السماء تمشي ...
وكنت أعصر الغيم دمعة...
كانت تمشي ...
وكنت أخيط النجم أغنية لنهاية لم تحن
لحلم مجروح يئن
لمطرية حاصرها المطر
لقلب حبسته غرفة الأقدار
لخصلة مخملية زينها السأم
لضفيرة تائهة تحملها ريح القلم...
كانت السماء ...
و كانت...خطواتي تطلقني
تتركني شجرة صفراء لقيض الصيف
(3)
لا نتعلم خطواتنا الأولى إلا عندما يقهرنا السقم...
عيوننا شجرة مثمرة،
مثقلة بفاكهة الهم..
تسقط قطرة ...قطرة
على فراش الأمل
صراخ...
إبتسامة مفتعلة
رضوخ للمحال
استمرار في بعج الانتظار...
آهات...
آهات...
شباكي المطل على القمر طفل ينتظر حلوى العيد
يود بلهفة صنع مبسم جديد...
(4)
لا نتعلم إلا في اللحظات الأخيرة..
أن ما فقدناه لم يكن لقلبنا ذخيرة
لم يؤنس وحشتنا في الليالي القارسة الفقيرة
لم يحضن بردنا ..
لم يصنع من عبراتنا الياسمينا ...
لا نتعلم إلا في اللحظات الحرجة أن قلوبنا تستحق حياة سعيدة.



#أمينة_الخربوع (هاشتاغ)       Amina_Kharboue#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هو ليس لي ...!
- على الهامش
- إثران
- آجورة أمنياتي
- صرخة غير مكتملة
- معزوفة صامتة
- اللغة والمجتمع أية علاقة؟
- قمر أزرق
- الملل المحب
- بقايا امرأة
- إن كنت تحبني
- أسئلة الماء
- النوتة الزرقاء
- طائر العتاب
- صرخة رجل
- زهرة الجبل
- تنهدات.... غادرتك فلا تذبلي.
- تراجيديا مشرقة
- قيمة اللغة العربية المعرفية والاجتماعية بالتعليم الثانوي الت ...
- شبح في المكتبة


المزيد.....




- وزير الطاقة السعودي يستشهد بمسرحية في تعليقه على قرار أوبك+ ...
- -من هي المرأة؟-.. خلافات الأجوبة النسوية عن أسئلة الاستقلالي ...
- فنان بريطاني يغطي كل منزله برسومات شخبطة
- اليوم افتتاح الدورة 38 من مهرجان الإسكندرية السينمائي
- فنانات وبرلمانيات أوروبيات يقصصن خصلاً من شعرهن تضامناً مع ا ...
- حالة الكتاب السينمائي العربي وتعزيز ثقافة الصورة
- طلاب لوغانسك يتلقون دورات في أكاديمية الموسيقى بموسكو
- أنجلينا جولي تتهم براد بيت بمهاجمتها وأطفالهما وهو في حالة س ...
- مخرجة فيلم صاحبتي: شارك في آخر لحظة في مهرجان فينيسيا.. ومش ...
- -فنان الصراخ- في السينما.. عندما تصبح الحناجر القوية وسيلة ل ...


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمينة الخربوع - ليلة غادرني قلبي ...