أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمينة الخربوع - آجورة أمنياتي














المزيد.....

آجورة أمنياتي


أمينة الخربوع
كاتبة من المغرب مهتمة بمجال اللسانيات التطبيقية والديداكتيك واستاذة لمادة اللغة

(Amina Kharboue)


الحوار المتمدن-العدد: 6777 - 2021 / 1 / 2 - 16:43
المحور: الادب والفن
    


آجورة أمنياتي ...
أحلامي الصغيرات
أعلوها ...
تعلوني خيباتي
أعلوها ...
تعلوني دمعاتي ....
أعلوها ...
تعلوني انتظاراتي ...
أقف ...
وتقف داخلي كلماتي
أقف
وتقف داخلي آمالي
أقف ...
وتنمو داخلي بتلة
وتموت داخلي بتلة
وبين البتلتين يولد الألم
وبين الأمس واليوم
يموت الهم
وبين الخيبة والامل
أولد أنا ...
آجورة أمنياتي
أعلوها طفلا ...
يحلم بلعبة.
أجوره أمنياتي
أعلوها رجلا
يحلم ببسمة
وبدفء ضمة .
برفع الكسرة ....
أما آن للفعل ان تظهر حركته
متى ستستمر في البناء...
أما آن لك ان تعرب عن سهادي
موتي البطيء
أما آن لي إعتلاء خيباتي
اقتلاع نبضات خوفي
اجتثات تويجات عبراتي ...
اما آن لي استشراف الآتي ...
آجورة أمنياتي
أعلوها ...
تعلوني ابتساماتي ..
أعلوها ...
تعلوني نجاحاتي ...
أعلوها ...
فيعلوني انا الامس ...
طفل صغير يحلم بلعبة ...
طفل كبير يحلم ببسمة ...
آجورة أمنياتي
أعلوها ...
تعلوني ذكرياتي...
ذاكرتي ...
أحلامي الغجريات ...



#أمينة_الخربوع (هاشتاغ)       Amina_Kharboue#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صرخة غير مكتملة
- معزوفة صامتة
- اللغة والمجتمع أية علاقة؟
- قمر أزرق
- الملل المحب
- بقايا امرأة
- إن كنت تحبني
- أسئلة الماء
- النوتة الزرقاء
- طائر العتاب
- صرخة رجل
- زهرة الجبل
- تنهدات.... غادرتك فلا تذبلي.
- تراجيديا مشرقة
- قيمة اللغة العربية المعرفية والاجتماعية بالتعليم الثانوي الت ...
- شبح في المكتبة
- الدلالة والتداول Semantic and pragmatic
- قراءة في كتاب - تدريس اللغة العربية وجديد النقل الديداكتيكي ...
- النموذج الفعال لتدبير الفصل الدراسي -نموذج مقترح-


المزيد.....




- فيلم -شِقو-.. سيناريو تائه في ملحمة -أكشن-
- الأدب الروسي يحضر بمعرض الكتاب في تونس
- الفنانة يسرا: فرحانة إني عملت -شقو- ودوري مليان شر (فيديو)
- حوار قديم مع الراحل صلاح السعدني يكشف عن حبه لرئيس مصري ساب ...
- تجربة الروائي الراحل إلياس فركوح.. السرد والسيرة والانعتاق م ...
- قصة علم النَّحو.. نشأته وأعلامه ومدارسه وتطوّره
- قريبه يكشف.. كيف دخل صلاح السعدني عالم التمثيل؟
- بالأرقام.. 4 أفلام مصرية تنافس من حيث الإيرادات في موسم عيد ...
- الموسيقى الحزينة قد تفيد صحتك.. ألبوم تايلور سويفت الجديد مث ...
- أحمد عز ومحمد إمام.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وأفضل الأعم ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمينة الخربوع - آجورة أمنياتي