أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - أمينة الخربوع - النموذج الفعال لتدبير الفصل الدراسي -نموذج مقترح-















المزيد.....

النموذج الفعال لتدبير الفصل الدراسي -نموذج مقترح-


أمينة الخربوع
كاتبة من المغرب مهتمة بمجال اللسانيات التطبيقية والديداكتيك واستاذة لمادة اللغة

(Amina Kharboue)


الحوار المتمدن-العدد: 6574 - 2020 / 5 / 26 - 20:23
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


"التعليم سر الأمان بالنسبة للأمم الصغيرة"
"يوهان فيلهلم سلنمان"

لا غرو في أن اقتراح نموذج شخصي للتدبير مخاطرة ومغامرة ذلك أن نموذج التدبير يجب أن يستند إلى إطار تصوري وأسس نظرية متينة، والواقع المدرسي يقتضي أستاذا باحثا عن سبل تجويد ممارسته المهنية بصرف النظر عن السياسة التعليمية التي تنتهجها البلاد، مما يعني أن عليه أن يكون خبيرا وموهوبا ومبدعا في تطبيق تلك النماذج النظرية بشكل يلائم المادة المدرسة أولا وقدرات المتعلمين ثانيا، والسؤال الذي يلح هنا هو: ما النموذج التدبيري الفعال الذي يضمن جوا صفيا نشطا ومشجعا؟
بالعودة إلى النماذج الموجودة– نموذج "كانتر" السلوكيي، ونموذج "غوردن" الإنساني (شبه المهيكل)، ونموذج "كلاسر" الإنساني (المهيكل)- نلحظ أنها تستند إلى أسس نظرية دقيقة تحدد دور ومهمة كل من المدرس والمتعلم داخل الفصل و تؤسس العلاقة التفاعلية الرابطة بينهما أو التي يفترض أن تربط بينهما. لكن في منظورنا الشخصي وبالارتكان إلى تجاربنا الشخصية في المجال سواء تجاربنا المعاشة باعتبارنا كنا متعلمين أو تجاربنا المتواضعة داخل رقعة الفصل نرى بأن النموذج الأكثر حضورا هو النموذج السلوكي ويليه النموذج الإنساني (شبه المهيكل) وأخيرا النموذج الإنساني (المهيكل) بشكل نادر ومحتشم، ويرجع هذا الأمر إلى تمثلات أغلب المدرسين المسبقة عن طبيعة المتعلم الذي سيدرسه وإلى نزوعه إلى التسلط وفرض الذات بشكل غريزي، وإلى الشعور بعدم الثقة والتوجس من نظرة الآخر إليه ولسلوكه الفعلي والقولي، و إلى عدم الأخذ بعين الاعتبار طبيعة المادة المدرسة وما تستلزمه، مما يدفع المدرس إلى التحلي بالميكانيكية والآلية في تقديم مادته.
نقترح في هذا السياق نموذجا ينبع من رؤيتنا المتواضعة للفعل التعليمي ارتأينا أن نطلق عليه "النموذج الفعال" وهو نموذج ينهض على علاقات تربوية ندرجها وفق الشكل التالي:
- علاقة المتعلم بالمدرسة: العلاقة بين المتعلم والمدرسة علاقة وظيفية حيث يرتبط النجاح والتحصيل الجيد عادة بتكوين وجهات نظر موجبة تجاه المدرسة (الرضا عنها) والعكس صحيح فالتحصيل الضعيف يرتبط بتكوين تصورات وأفكار سلبية تجاه المدرسة(السخط عليها) ولتعديل وتغيير هذه الأفكار والتصورات لابد من تغيير الجوانب الوجدانية المتحكمة فيها، فالانطلاق من الجانب الوجداني يسهم بشكل كبير في جعل التعلم ذا معنى عند المتعلم .
- علاقة المدرس بالمتعلم: خلال فترة ما قبل التمدرس يكون المتعلم في علاقة مباشرة ومحدودة مع أسرته ومحيطه لكن ومع ولوج المدرسة تتسع هذه العلاقة وتكبر بناء على مجموعة من العوامل من بينها : الصرامة والرقة وطريقة التدريس أي النموذج الذي يتبناه المدرس في التعامل مع المادة والمتعلم، وتؤثر هذه العوامل على العلاقة بين هاذين القطبين الرئيسيين في العملية التعليمية التعلمية، فإما تتكون لدى المتعلم نظرة إيجابية نحو المدرس أو سلبية لدى يجب على المدرس أتباع أسلوب مرن يأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات النفسية والنمائية لمتعلميه، وهو الأمر الذي يفسر تفضيل المتعلم مادة على أخرى بل وتفضيل مدرس على آخر.
- علاقة المتعلمين فيما بينهم: التفاعل بين المتعلمين مبني أغلبه على علاقة تنافس في التحصيل تتعزز هذه العلاقة بتدخل المدرس الذي يميل بشكل طبيعي للتلاميذ المتفوقين مما يؤجج الصراع بينهم، لكن هذه الطريقة في التعامل مع المتعلمين تقليدية جدا وغير نافعة لأنها تحول جماعة الفصل إلى طبقات حسب تحصيلهم وهو أمر يتنافى مع مهمة المدرسة ودورها وهو "التربية والتعليم" حيث يجب اعتبار كل المتعلمين سواسية لا فرق بينهم بل ويجب على الأستاذ أن يعمل على توطيد علاقة التعاون المعرفي بينهم فكل تلميذ مكمل للآخر مما يسمح ببناء شخصية المتعلم بناء قائما على التسامح والتعاون والتآخي وهو أمر ينعكس على المجتمع ككل.
- جو حجرة الدرس: يلعب الفضاء المدرسي دورا مهما في تحقيق التعلم فالمدرسة ليست عبارة عن مكان للتعلم بل هي مجتمع مصغر يتفاعل فيه مجموعة من الأعضاء ويؤثر كل واحد منهم في الآخر، ولابد من إعداد هذا الفضاء إعدادا جيدا والاهتمام بأدق تفاصيله نحو ترتيب المقاعد، طلاء الحجرة، الملصقات التي تعكس كنه المادة ...الخ
- طبيعة المادة المدرسة: الانطلاق من طبيعة المادة ومواردها، والعمل على بناء تعلمات المتعلم بطريقة ذكية، مدبرة بكيفية محكمة عن طريق إيجاد نقط تلاق بين المادة (اللغة العربية) والواقع المعيش، يسهم في استيعابها بشكل كبير لأنها تنطلق من ماهو ملموس لا ما هو مجرد.
وهي علاقات مبنية في مجملها على ما هو وجداني إنساني قبل أن تكون مبنية على ما هو معرفي فتحصيل المتعلم وعلاقاته التواصلية بين الأشخاص والأماكن مبنية على رغبته ميوله وإرادته في التعلم ويطلع المدرس بدور هام جدا في حفز هذه الإرادة وتشجيع المتعلم والإيمان به وبقدراته وبمساعدته له لتجاوز كل المعيقات التي تحول بينه وبين التعلم.
التعلم الوجداني تعلم فعال يحمل معنى ذلك أن المتعلم لا يقبل على التعلم إن لم يكن يمتلك هدفا يحركه وميولا يدفعه قدما.
أسس النموذج الفعال:
- يؤكد على الهدف من التعلم.
- أن يكون المدرس مبدعا في طرائق تدريسه.
- أن ينطلق المدرس من وجدان المتعلم عن طريق الحفز والتشجيع لبناء التعلمات.
- خلق فضاء مناسب للتعليم.
- التشجيع على التعاون .
- إشراك الأسرة في التعليم.
- التأكيد على الكيفية لا الكم.
- تجنب العقاب، والتشجيع على الحوار والنقاش.
- التركيز على إذكاء مهارات المتعلم.
- خلق تلميذ مفكر ومبدع ومستقل معرفيا.
- اختيار مدرسين مؤهلين يمتلكون شخصية قيادية قادرة على تحمل المسؤولية .
التدريس أشبه برسم لوحة أو زراعة حديقة، وعلى المدرس أن يكون رساما ماهرا وفلاحا خبيرا ليتمكن من إبداع لوحة متناسقة الأشكال والألوان، وليتمكن من زراعة مشتل من العقول المبدعة والمثمرة. لذلك فإن نموذجنا يركز على فاعلية المدرس- الباحث- في أداء مهمته النبيلة على أكمل وجه وذلك بمساعدة المتعلم والأسرة والمجتمع أيضا.



#أمينة_الخربوع (هاشتاغ)       Amina_Kharboue#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- جنرال أمريكي سابق يتنبأ لـCNN كيف ستسير حرب روسيا بأوكرانيا ...
- المغني كانييه ويست يلمّح إلى ترشحه للانتخابات الرئاسية الأمي ...
- فنزويلا: السلطة تريد -اتفاقا اجتماعيا واسعا- مع المعارضة
- -ألمانيا أرض الأمل-- شولتس يدافع عن تسهيل التجنيس وسط جدل
- سيناتور روسي ينفي إمكانية طرد بلاده من الجمعية العامة لمنظمة ...
- فقدان 4 أشخاص جراء انهيار أرضي في إيطاليا
- لافروف يوضح أسباب أوهام زيلينسكي باستعادة القرم
- السوداني سيترأس وفد العراق في القمة العربية الصينية
- لافروف: الشعب الأوكراني يستحق العيش بسلام بجانب إخوانه السلا ...
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها /26 ...


المزيد.....

- أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- المغرب النووي / منشورات okdriss
- المكان وقيمة المناقشة في الممارسات الجديدة ذات الهدف الفلسفي / حبطيش وعلي
- الذكاء البصري المكاني Visual spatial intelligence / محمد عبد الكريم يوسف
- أوجد الصور المخفية Find The Hidden Pictures / محمد عبد الكريم يوسف
- محاضرات للكادر الطلابي - مكتب التثقيف المركزي / الحزب الشيوعي السوداني
- توفيق الحكيم الذات والموضوع / أبو الحسن سلام
- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى
- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - أمينة الخربوع - النموذج الفعال لتدبير الفصل الدراسي -نموذج مقترح-