أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمينة الخربوع - سجينة الشفق














المزيد.....

سجينة الشفق


أمينة الخربوع
كاتبة من المغرب مهتمة بمجال اللسانيات التطبيقية والديداكتيك واستاذة لمادة اللغة

(Amina Kharboue)


الحوار المتمدن-العدد: 6864 - 2021 / 4 / 9 - 01:38
المحور: الادب والفن
    


يد الليلِ قاصرة
لا تصلُ الضوء
لا توقظ الشوق
يد الليل يا قلبي لا تصل الجوابْ.
يد الليل انتظارٌ،
عذابْ...
يده ماء نمير
دمعة...
هجرة ...
قرار...
أقشر دموعي التي تلتصق بمقلة الأمل...
توقف النهار عن السمر...
يده يا روحي لا تصلُ ...
الشمسُ في رثائها المر ما تزالُ ...
تقشر ما تقشر من عبراتها الثقال...
تمشي لا تمشي ..
تزغرد لا تزغرد...
تجمع ما بعثره الماضي الأليم...
تخيط بِلوعَةٍ الحلم
ترتِق كمّ الصباح...
يد الليل يا قلبي قاصرة...
لا تصل الأبدْ...
عدمٌ هو دربي ...
دخان ...
صوتي لحن ...
شجن ...
أحزان.
يده يا قلبي بعيدة...
أزقته وحيدة...
زادت النهار اشتعال....
الفلاسفة يلاحقون بعضهم بعضا...
كلماتهم جنة ...
يحلمون بالربيع...
يبنون جمهورية الألمْ...
يصنعون من رحيق الزهورِ كلمات صماء...
يستنزفون في أول سطرٍ القلم...
الفلاسفة يا قلبي يكتمون الشفق
صدقني
أنا عابرة سبيل
أكتب لأغتال الوقت
ومضات
شذرات
شظايا مني ومن الألم
صدقني سأنمحي
كما تنمحي جملة خاطئة
لن يذكرني إلا المجانين مثلي
أو عابر سبيل في قصيدي عبر
صدقني
نسيت اسمي مجهولة أنا ...
في فيافي وريدك أنشئ الممر...
يد الليل قاصرة ...
داجية...
لا تضمني،
لا تطفئ الوله



#أمينة_الخربوع (هاشتاغ)       Amina_Kharboue#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا جديد تحت الشمس
- الكلمات والموت
- قبلة مساء منسية
- تخاطر ملائكي
- رسالة صامتة
- الأشياء تنادينا
- قبلة الصباح
- ليلة غادرني قلبي ...
- هو ليس لي ...!
- على الهامش
- إثران
- آجورة أمنياتي
- صرخة غير مكتملة
- معزوفة صامتة
- اللغة والمجتمع أية علاقة؟
- قمر أزرق
- الملل المحب
- بقايا امرأة
- إن كنت تحبني
- أسئلة الماء


المزيد.....




- ماتفيينكو: مزاعم الغرب بإمكانية استخدام روسيا للسلاح النووي ...
- مشهد لن تراه إلا في الأفلام.. كاميرا تلتقط رجلًا ببدلة وحذاء ...
- الكاتبة الفرنسية آني إرنو تفوز بجائزة نوبل للأدب لعام 2022
- يفن سبيسي يمثل أمام محكمة في نيويورك بقضية اعتداء جنسي
- منح جائزة نوبل في الآداب للفرنسية آني إرنو
- أكثر من ألف قطعة فنية.. متحف الفن الإسلامي بقطر في حلة جديدة ...
- أَثَرٌ بَعْدَ عَيْن
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- روسيا والهند تتجهان لتنظيم عروض متبادلة للأفلام الوطنية
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمينة الخربوع - سجينة الشفق