أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبداللطيف الحسيني - أبناءُ الجنّ














المزيد.....

أبناءُ الجنّ


عبداللطيف الحسيني
:(شاعر سوري مقيم في مدينة هانوفر الألمانيّة).


الحوار المتمدن-العدد: 6872 - 2021 / 4 / 18 - 00:50
المحور: الادب والفن
    


1 – عمّو كرمو ( بائِع التّبن ).
كلُّ أهل المدينة اشتروا منهُ تبنَاً ” لكنّ بيتَه نفسَه بحاجةٍ إليه ” يبيعُ تبنَهُ دونَ صياح ٍ أو دعايةٍ , يقفُ بعربتِهِ التي يجرُّهَا بنفسِهِِِ في كلّ شوارع المدينة . المسافةُ القريبةُ بينَ منزلِهِ و السّوق تحتاجُ إلى نصفِ ساعةٍ , لكنّهُ يقطعُها – مروراً بي – في يومٍ كاملٍ . لم يمرَّ بأحدٍ إلّا و استوقفَه و سألَهُ و نصحَهُ و أرشدَه واشتكى من حالِهِ و معيشته بصوتِهِ المبحوح المختنق .( بيتُه لصقُ بيتي : شوكٌ و أصواتٌ و روائِح)
2- بشيري قلعو ( عرينُه الجسورُ) .
يعيشُ وينامُ تحتَ جسور مدينتي المغبرّة – الموحلة , العجيب أنّهُ يعوي لا ليقلّدَ صوتَ الذِّئِاب بل لأنّ العِواءَ لازِمَتُهُ التي لم يعرفْ غيرَها . احتلَّ تلك الجسورَ لا ليأكلَ أو ينام بل احتلّها خوفاً من أطفال مدينتي المهرولين خلفَهُ .( بيتُه ليسَ لصقَ بيتي )
3- أوسي شارو ( ملك حارتنا ) .
إنِ ابتعدْنا عن حارتِنَا و تهْنا أو سُئِلْنا نذكرُهُ أو نذكرُ منزلَهُ العجيب فسوف يدلّنا عليهِ مَنْ كانَ , ولو كانَ غريباً عن المدينة , حائطُ منزلِهِ المطلِّ على الشّارع مرتّبٌ ” بتنكٍ “ملوّنٍ مختلف الأحجام و الأشكال ليكونَ حائِطاً , و لم يدر ِ أنّه شيّدَه للحَمَام الخمريّ أو لطيورٍ مهاجرة استقرتْ ها هنا , كم من المرّات لمْتُهُ و أنا أستيقظُ على صوتِ مزمارِهِ الذي لا يتقنُهُ , وكم ألومُ نفسي -الآنَ – لأني لمْتُهُ و كم أودُّ أنْ أفيقَ على صوتِ مزماره الذي سرقَه أطفالُ حارتِنا خلسةً منه و هو يتحدّثُ عن بطولاتِه زمنَ العسكر الفرنسي . َ ( بيتي جارُ بيتهِ : صمتٌ و فتياتٌ و ليلٌ أبديٌّ).






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شرمولا
- تسونامي
- المشرقيّ مغاربي.
- لطيفة لبصير.
- أهلُ الحوار المتمدّن..أهلي.
- سوريا أرض منخفضة يتسابق إليها المتوحشون والمجرمون.
- عبداللطيف الحسيني باحثاً عن اسمه الجريح.
- هوارو.
- أنتَ منذ الآن غيرُك.
- هناء القاضي على شبّاك السيّاب
- الدكتور محمد عزيز شاكر ظاظا.
- عبد اللطيف الحسيني يرسم ألم المدائن.
- اللغةُ الوسطى.
- حدّثتني نافذتي بالكرديّة.
- فوبيا سهيلة بورزق.
- ابتهالات فاطمة الزهراء بنيس في.
- طين الطفولة,
- الشاعرة فينوس فائق.
- أزمة السلطة ثقافيّاًَ وفكريّاً
- لطيفة لبصير والاحتفاء بالمكان.


المزيد.....




- -كان يعلم بوفاته-... آخر لحظات الفنان مشاري البلام باكيا قبل ...
- العثماني يبسط الإجراءات المواكبة لتنزيل ورش تعميم الحماية ال ...
- مجلس المستشارين.. تأجيل الجلسة الشهرية المخصصة لتقديم أجوبة ...
- أحاديث المكان وقيد الخاطر في -مسافر زاده الجمال-
- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبداللطيف الحسيني - أبناءُ الجنّ