أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اشرف عتريس - حلول مسرحية














المزيد.....

حلول مسرحية


اشرف عتريس

الحوار المتمدن-العدد: 6870 - 2021 / 4 / 16 - 20:29
المحور: الادب والفن
    


نعم هناك فقر فى النصوص المسرحية التي تنقل نبض الشارع المصري
ولا توجد نصوص تناقش أزمات و مشاكل المجتمع – هذا صحيح –
حتى المتفرج لايرى نفسه في عروضنا المسرحية ..
نعم نعانى من فقر وندرة النصوص المسرحية عموما وخاصة التى تناقش
نبض الشارع وأزمات مجتمعنا التى كثرت أزماته ، بالفعل هذه حقيقة
وأنا واحد من المؤلفين أعترف بذلك وآخر نص لى انتهيت منه ( دراما طقسية )
وفكرة فلسفية ميتافيزيقية لا تعنى برجل الشارع ولا المواطن فى مجتمع أعيش فيه ..
بدون تبرير لما اكتب ولا رد لما اقول ، الأزمة الآن فى (حرفية الكتابة ) ثم
( نوعية الكتابة ) بمضمون ومغزى ورؤية ومسرح يستأهل ان تطرح افكارك فيه ..
والمتفرج المصرى مدان هو الاخر بشكل اكبر من المؤلفين
لأن المتفرج لايعرف سوى مسرح الكوميديا ولا يريد غيره
ويدفع ثمن تذكرة ويرفض عروض الثقافة المجانية وهذا أم محير جدا –
اين المتفرج النوعى – لايوجد
تلك هى الأزمة الحقيقية فى هذه الفترة المرتبكة جدا فى حياتنا ..
وقبل ان نطالب بمسرح مختلف عن المسرح الايطالى (العلبة) فى ظل ظروف عارضة وشبح الجائحة
لابد ان نعترف اننا قد نحاول الخروج الى الساحات والأماكن المفتوحة والفضاءات البراح
وكان مسرح الثقافة الجماهيرية له تلك الريادة ولا ننكرها لكنها مثل كل الظواهر ( تندثر) بفعل الكسل وعدم الاستمرار
وهذا يعيب المسرحيين عموما ثم الجممهور الذى تغافل عن حقه واستمتاعه بالتجارب النوعية
التى نجحت بالفعل حيث مسرح الجرن ، الميدان ، الشارع ، الساحة، ولم تاخذ حقها فى العرض والتنوع
مما يلزم كتابة نصوص أيضا تليق وتختص بهذه الرؤية الفنية التى يتشارك فيها (المؤلف والمخرج) معا ..
ولنا أن نستعيد تلك المحاولات وهذا ليس عيبا لأن على المسرحيين التجريب فى كل وقت ،
ثم ماذا عن مسرح (الأرينا) وتفاعل جمهور حقيقى يتقبل هذا بكل شغف دون ملل ،
أنا مع هذا الرأى قابل التنفيذ فورا وهناك من يصلح لهذا النوع من المسرح فى الاقاليم والعاصمة أيضا ..



#اشرف_عتريس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أصوات حقيقية
- المهرجان القومى القادم للمسرح المصرى
- الشبيه
- شهادة فنية - تونى وعتريس
- طرائف الأدباء الكبار
- الأبنودى والكويت
- غزو الوهابية
- ديوانى الجديد
- نقد مسرحية المسحور
- نقد مسرحية هستيريا
- أكثرهم المثقف الرمادى
- قصايد من محدش غيرى
- ثقافة المدينة وثقافة القرية
- دى ليالى سمحة نجومها سبحة
- سؤال مزعج
- نقد مسرحية - حلقة نار
- نقد مسرحية سر الولد
- رباعيات جاهين النادرة جدا
- نقد مسرحية ( شهدى ) د.على خليفة
- محمود ياسين والمسرح


المزيد.....




- قريبه يكشف.. كيف دخل صلاح السعدني عالم التمثيل؟
- بالأرقام.. 4 أفلام مصرية تنافس من حيث الإيرادات في موسم عيد ...
- الموسيقى الحزينة قد تفيد صحتك.. ألبوم تايلور سويفت الجديد مث ...
- أحمد عز ومحمد إمام.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وأفضل الأعم ...
- تيلور سويفت تفاجئ الجمهور بألبومها الجديد
- هتستمتع بمسلسلات و أفلام و برامج هتخليك تنبسط من أول ما تشوف ...
- وفاة الفنان المصري المعروف صلاح السعدني عن عمر ناهز 81 عاما ...
- تعدد الروايات حول ما حدث في أصفهان
- انطلاق الدورة الـ38 لمعرض تونس الدولي للكتاب
- صدور ديوان الغُرنوقُ الدَّنِف للشاعر الراحل عبداللطيف خطاب


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اشرف عتريس - حلول مسرحية