أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - الدولة الجهولة تقمع الاساتذة














المزيد.....

الدولة الجهولة تقمع الاساتذة


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 6854 - 2021 / 3 / 30 - 00:33
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    




جهل الدولة فاق الحدود حتى اصبحت جهولة. كل مسيرات او وقفات الاساتذة والأستاذات المفروض عليهم التعاقد تواجه بعنف اجرامي اسفر عن شهداء ومعطوبين وعن معتقلين.

جندت الدولة كل اجهزتها لقمع احتجاجات هذه الفئة من رجال ونساء التعليم كما حصل خلال يومي 16 و17 مارس 2021. زادت في نسبة الشطط بشنها حملة منع الفنادق من استقبال الاساتذة والأستاذات.

نفس التعامل القمعي تمارسه مختلف اجهزة الدولة مع المعطلين ومع العمال والعاملات والمطالبين بالحق في السكن اللائق او المطالبين بالماء الشروب او في حق المطالبين برفع العزلة عن الدواوير او الباعة المتجولين او الفراشة…

من دون شك فان الدولة تسابق الزمن وكأنها تحاول اطفاء حرائق تهدد بالانتشار في هشيم المغرب المنكوب. انها تحاول ابعاد الفتيل عن برميل البارود. تسعى لإخماد بوادر الحركات الاحتجاجية وقتلها في المهد حتى تكبح اية امكانية لانفجار اجتماعي شامل.

كل مظاهر البطش هذه دليل ضعف وخوف وليست دليل قوة الدولة وأجهزتها. ما يسمح بهذا الاستنتاج هو هذا الاصرار الشعبي على مواصلة الاحتجاج وعلى متابعة المواجهات رغم العنف والتنكيل. ما يسجل ايضا هو اصرار الدولة على استعمال العنف المفرط والدفع لردود الافعال العنيفة لكن لحد الساعة اظهرت الجماهير المحتجة انها تلتزم ضبط النفس ليس خوفا ولكن لانها ترى ان الحق بجانبها وان لجوء الدولة الى العنف هو دليل ضعفها وخوفها. وضبط النفس هذا هو في حد ذاته تحدير قوي للفاشيست بان بضاعتهم كاسدة وقد تنقلب عليهم بأسوأ العواقب والشعوب ذاكرتها قوية قد تمهل ولكنها لا تهمل والحساب العسير ات بدون شك كما حدث في بقاع اخرى انتفضت شعوبها وألقت بالمستبدين الى مزبلة التاريخ. ان العنف الممارس اليوم ضد الابرياء دليل على الخوف الذي سكن احشاء الدولة الفاشلة وهذا بذلك تسارع الخطو نحو حتفها البئيس والمحتوم.



#التيتي_الحبيب (هاشتاغ)       El_Titi_El_Habib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في تأنيث الفقر
- كوارث التدبير المفوض جرائم دولة
- بعض قنوات التطبيع: الحكومة، البرلمان والانتخابات
- لا اصلاح لصندوق الضمان الاجتماعي مع تجريم العمل النقابي
- أرباب الكاراجات والأقبية هم فئران البرجوازية الكمبرادورية
- الأفضلية الوطنية هي ضرب من الحمائية
- الحركة الطلابية المغربية مغيبة سياسيا
- ذاكرة الشعوب دائما حية ولا يطالها النسيان.
- حتى نقطع الطريق على المطبعين من داخل صفوفنا
- خيانة القضية الفلسطينية تبدأ من الأنظمة
- حزب العدالة والتنمية هل هو مسير ام مخير؟
- حول المركزية الديمقراطية.
- أكذوبة الجالية المغربية في الكيان الصهيوني
- جوع كلبك يتبعك
- الدولة البوليسية لم تعد تهتم بإخفاء عورتها
- إحاطة سياسية
- وفاة بطعم الاغتيال
- الحركة الامازيغية موضوع فرز طبقي
- من وحي الأحداث: ملف المختطفين ومجهولي المصير لن يطاله التقاد ...
- ملف المختطفين ومجهولي المصير لن يطاله التقادم والنسيان


المزيد.....




- البيت الأبيض: بايدن -باق على وعده- تعيين قاضية سوداء في المح ...
- البحرين تتسلم مواطنا بحرينيا من صربيا رغم أمر محكمة أوروبية ...
- ألمانيا: حكم بتأييد حظر مؤسستين كرديتين لعلاقتهما بحزب محظور ...
- الإليزيه: موسكو أعطت -إشارة جيدة- في محادثات باريس حول أوكرا ...
- ليبيا.. مقتل اثنين من -داعش- في اشتباكات مع الجيش جنوبي البل ...
- أردوغان: مع زيارتي إلى الإمارات في 14 فبراير سندخل مرحلة جدي ...
- رئيس أركان الجيش الإسرائيلي من الحدود اللبنانية: نفذنا عملية ...
- بلينكن: سلمنا روسيا ردنا على مقترحات الأمن
- موسكو: واشنطن تدفع كييف لتنفيذ استفزازات مباشرة ضد روسيا
- ماذا بعد تسلم روسيا رد أمريكا والناتو على مقترحاتها بشأن الض ...


المزيد.....

- دروس مصر2013 و تونس2021 : حول بعض القضايا السياسية / احمد المغربي
- الكتاب الأول - دراسات في الاقتصاد والمجتمع وحالة حقوق الإنسا ... / كاظم حبيب
- ردّا على انتقادات: -حيثما تكون الحريّة أكون-(1) / حمه الهمامي
- برنامجنا : مضمون النضال النقابي الفلاحي بالمغرب / النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
- المستعمرة المنسية: الصحراء الغربية المحتلة / سعاد الولي
- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - الدولة الجهولة تقمع الاساتذة