أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - أرباب الكاراجات والأقبية هم فئران البرجوازية الكمبرادورية














المزيد.....

أرباب الكاراجات والأقبية هم فئران البرجوازية الكمبرادورية


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 6820 - 2021 / 2 / 21 - 23:04
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


سقوط 28 شهيدة وشهيد في يوم واحد قي احد اقبية مدينة طنجة وهم يؤدون عملهم كعاملات وعمال في احدى وحدات الانتاج المنتمية للقطاع الغير مهيكل او قطاع الشغل في الظلام. ليست هذه الوحدة الانتاجية استثناء او حالة منفردة. هذا القطاع المعروف بالعير مهيكل هو في الحقيقة له نظام وقوانين تحكمه ويخضع لها وهذا النظام شبيه الى حد بعيد بنظام المافيا يؤطره الصمت والسكوت والاسرار المحمية بقوة الحديد والنار.كم هو حجم هذا القطاع؟ كم هو عدد العاملات والعمال؟ ما هي علاقة وحدات الانتاج فيه مع القطاع المهيكل الخاص والعمومي؟ ما هي الانشطة التي يزاولها ارباب هذا القطاع وكيف تشتغل الدورة الاقتصادية في هذا القطاع؟ الاجابة على مثل هذه الاسئلة تعتبر من اسرار الدولة.

والدولة تعرف جيدا هذا القطاع وتعلم جيدا كيف يشتغل ومن يتحكم فيه. انها تتخذ تدابيرها وتخط سياساتها اخذا بعين الاعتبار وجود هذا القطاع. فلنأخذ على سبيل المثال قضية التشغيل. هناك من يقدر بأن هذا القطاع يشغل بين 70 الى 80 في المائة من اليد العاملة وهذا طبعا رقم مهول لأنه يعري على حقيقة فشل الاختيارات الاستراتيجية للدولة او ما تسميه بالنموذج الاقتصادي؛ ان هذه الاختيارات الاقتصادية الاستراتيجية وقوانين المالية السنوية لا يمكنها ان توفر الشغل إلا لأقل من 20 في المائة من اليد العاملة. وما يجعلنا نرجح هذه الفرضية وهذه الارقام هو ما كشفته جائحة كورونا يوم اعلنت الدولة تطبيق الحجر الصحي الشامل بالاعتماد على قانون الطوارئ الصحية. ساعتها وجدت الدولة نفسها امام توقف الاغلبية الساحقة لأنشطة القطاع الغير مهيكل وانكشف حجم الحاجة للدعم الضروري وفي حدوده الدنيا. امام هول الحاجة اضطرت الدولة ان تعترف بانها غير قادرة على الاستجابة الى المطالب الحيوية التي تحمي من الجوع والمرض والموت لان الارقام تتجاوز 20 مليون فقير.

إن الدولة تستعمل هذا القطاع الغير مهيكل وهو قطاع ضبط التناقضات الطبقية وفيه تطلق يد فئة اجتماعية تغتني وتنمي مصالحها وهذه الفئة هي جميع الذين يخلقون مشاريع تشغل بضعة اشخاص انها فئة من البرجوازية الصغيرة الرثة مرتبطة المصالح مع المخزن ونعمتها محكومة برضى اجهزة الدولة. هذه الفئة هي القاعدة الاجتماعية للنظام وهي تلعب دور مالكي العبيد او مروضي العبيد لصالح الراسمال الاحتكاري.

هذه الفئة الاجتماعية تعتبر فئران باخرة الدولة الكمبرادورية؛ انهم هم اول من يعطي اشارة ما يعتمل في قلب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,058,371
- الأفضلية الوطنية هي ضرب من الحمائية
- الحركة الطلابية المغربية مغيبة سياسيا
- ذاكرة الشعوب دائما حية ولا يطالها النسيان.
- حتى نقطع الطريق على المطبعين من داخل صفوفنا
- خيانة القضية الفلسطينية تبدأ من الأنظمة
- حزب العدالة والتنمية هل هو مسير ام مخير؟
- حول المركزية الديمقراطية.
- أكذوبة الجالية المغربية في الكيان الصهيوني
- جوع كلبك يتبعك
- الدولة البوليسية لم تعد تهتم بإخفاء عورتها
- إحاطة سياسية
- وفاة بطعم الاغتيال
- الحركة الامازيغية موضوع فرز طبقي
- من وحي الأحداث: ملف المختطفين ومجهولي المصير لن يطاله التقاد ...
- ملف المختطفين ومجهولي المصير لن يطاله التقادم والنسيان
- من أجل الحق في الشغل سقط شهداء النضال من أجل العيش الكريم
- متى تصبح ديمقراطية الاغلبية ناجزة درس من بوليفيا
- الدولة البوليسية وحقوق الانسان
- بهكذا يساهمون في النموذج التنموي البديل
- الدولة تسبح في الظلام


المزيد.....




- شاهد.. سيارة تجر سيدة وهي تمسك بحقيبتها أثناء محاولة سرقة
- ممثل وكاتب تركي شهير يواجه عقوبة السجن بتهمة -إهانة- أردوغان ...
- اعتداء على شرطيين في داغستان الروسية ومقتل المهاجم
- الحوثيون يتبنون الهجمات ضد الرياض ويتوعدون بعمليات -أوسع-
- شرطة ميانمار تفرق بعنف تظاهرات.. ومقتل 6 أشخاص على الأقل
- الحرب في اليمن: الحوثيون يشنون هجمات على السعودية ويتوعدون ب ...
- الحوثيون يتبنون الهجمات ضد الرياض ويتوعدون بعمليات -أوسع-
- شرطة ميانمار تفرق بعنف تظاهرات.. ومقتل 6 أشخاص على الأقل
- وثيقة .. ذوو ضحايا الإحتجاجات في ذي قار يرفضون الترشيح لمنصب ...
- أسلحة وأعتدة وغلق مطاعم مخالفة.. حصيلة عمليات أمنية في العاص ...


المزيد.....

- الكتاب الأول - دراسات في الاقتصاد والمجتمع وحالة حقوق الإنسا ... / كاظم حبيب
- ردّا على انتقادات: -حيثما تكون الحريّة أكون-(1) / حمه الهمامي
- برنامجنا : مضمون النضال النقابي الفلاحي بالمغرب / النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
- المستعمرة المنسية: الصحراء الغربية المحتلة / سعاد الولي
- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - أرباب الكاراجات والأقبية هم فئران البرجوازية الكمبرادورية