أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - التيتي الحبيب - جوع كلبك يتبعك














المزيد.....

جوع كلبك يتبعك


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 6773 - 2020 / 12 / 28 - 09:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من وحي الأحداث: جوع كلبك يتبعك

مثل دارج يقال من طرف عامة الناس لشرح بعض انواع التبعية المرفوضة لان فيها الذل والمسكنة. لكن للمثل جانب من الصواب لان بعض الاطراف الميكيافلية تستعمل الفقر والتفقير كآلية اخضاع الاتباع لمشيئة السائدين والمتسلطين.

في الظروف الراهنة التي فاقمتها جائحة كورونا، لم تعد الدولة نفسها تخفي ظاهرة الفقر او تموه عليها كما كانت تفعل الى حدود السنتين الاخيرتين. اصبحنا نقرأ في الاحصائيات وتصريحات اجهزة مسؤولة بأن عدد الفقراء بالمغرب يتجاوز العشرين مليون فرد. لقد اصبح الفقر واقعا اجتماعيا مزمنا، والأفاق المنظورة تفيد بان آفة الفقر ستزداد وتتعمق. ولأن جميع الابواب موصدة، ولأن الدولة لا تملك اية وسيلة حقيقية ولا الارادة القوية من اجل القضاء على الفقر، فإنها تستعمل سياسة التنفيس وخلق الانتظارات وايهام الفقراء بامكانية حدوث الفرصة للخروج من دوامة الخصاص والعوز. اننا نعيش في الايام الحالية مثل هذه التجارب عندما تتولى بعض الابواق الاعلامية وبعض المثقفين المرتزقة بإشاعة ان مبادرة النظام بترسيم علاقاته السياسية مع الكيان الصهيوني ستفتح ابواب النماء والتطور الاقتصادي وجلب الاموال والاستثمارات حتى يتم الاقلاع والخروج من الازمة. هناك في الجانب الصهيوني من يروج لأكذوبة ان الكيان الصهيوني معني بتقديم هدية عظيمة للمغرب عرفانا بخطوة التطبيع.

يعتقد خبراء النظام ان هذا الشعب المفقر اصبح منقادا وسيتبع الطريق المرسومة له في التعاطي والتعامل مع التطبيع، وسيستقبل الصهاينة لأنهم سيجلبون الخير العميم والمنفعة للبلاد. ما يتجاهله هؤلاء الخبراء بأن هذه الحيلة سبق استعمالها مع الشعب المصري منذ اربعين سنة، لكن هذا الشعب المفقر والمحتقر لم يستسلم للدعاية الصهيونية ولم ينخدع لها وهو اليوم يخوض تجربته الخاصة من اجل التحرر والانعتاق من انظمة العمالة والذل والمطبعين مع الكيان الصهيوني. إن الشعب المغربي لن يكون مغفلا ولا ذاكرته مثقوبة حتى تنطلي عليه الكذبة والبروباغندا الصهيونية. قد ينخدع جزء من هذا الشعب هنيهة، لكن ذلك لن يطول، وسرعان ما ستتوحد كل اطرافه من اجل افشال الاعتراف الرسمي بالكيان الصهيوني وإسقاط التطبيع عبر تجريمه وعزل المطبعين.



#التيتي_الحبيب (هاشتاغ)       El_Titi_El_Habib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدولة البوليسية لم تعد تهتم بإخفاء عورتها
- إحاطة سياسية
- وفاة بطعم الاغتيال
- الحركة الامازيغية موضوع فرز طبقي
- من وحي الأحداث: ملف المختطفين ومجهولي المصير لن يطاله التقاد ...
- ملف المختطفين ومجهولي المصير لن يطاله التقادم والنسيان
- من أجل الحق في الشغل سقط شهداء النضال من أجل العيش الكريم
- متى تصبح ديمقراطية الاغلبية ناجزة درس من بوليفيا
- الدولة البوليسية وحقوق الانسان
- بهكذا يساهمون في النموذج التنموي البديل
- الدولة تسبح في الظلام
- الدولة المغربية والإذعان لإرادة الرأسمال الأجنبي
- ماذا تفعل الدولة لما تتغول الباطرونا؟
- من وحي الاحداث 375 : إنه حوار الشعوب
- كورونا والإسلام السياسي
- جرادة المدينة المنكوبة والمقموعة
- انما الاحزاب الاخلاق…
- ين المخرج من الحجر الصحي؟
- لن يحمي ارواح العمال إلا العمال
- الوالدة فلوري اسيدون: الذاكرة الحية اليقظة للمغرب الذي نريد


المزيد.....




- اتهام رئيس وزراء رومانيا بـ-سرقة- أجزاء في أطروحته للدكتوراه ...
- مودع احتجز رهائن في مصرف لبناني رفض تسليمه أمواله وهدّد بحرق ...
- عثر عليها مخنوقة.. الآلاف يشيعون بطلة مصر في كرة السرعة (فيد ...
- الهند.. مقتل 3 جنود بانفجار على متن سفينة تابعة للبحرية
- مستشار بايدن: واشنطن مستعدة لمواصلة المفاوضات الأمنية مع روس ...
- رئيس وزراء هنغاريا يهاتف ترامب
- مرشحة الرئاسة الفرنسية تؤيد المؤتمر الأمني الأوروبي مع روسيا ...
- كأس ألمانيا- فريق من الدرجة الثانية يطيح بدورتموند حامل اللق ...
- المغرب.. إسناد التحقيق في مقتل سائحة فرنسية لشرطة مكافحة الإ ...
- شاهد.. حفلة تخريج دفعة جديدة من جنود طالبان


المزيد.....

- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا
- سعید بارودو: حیاتی الحزبیة / Najat Abdullah
- الحركة النقابية والعمالية في لبنان، تاريخ من النضالات والانت ... / وليد ضو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - التيتي الحبيب - جوع كلبك يتبعك