أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - ذي قار..تظاهرات أم معركة عقود ومصالح؟!!














المزيد.....

ذي قار..تظاهرات أم معركة عقود ومصالح؟!!


محمد حسن الساعدي
(Mohammed hussan alsadi)


الحوار المتمدن-العدد: 6843 - 2021 / 3 / 17 - 15:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ انطلاق الحركات الاحتجاجية في العراق عموماً ومدينة الناصرية خصوصاً، ولم تهدأ تلك الاحتجاجات أو تتوقف،وكلما تقدمت التهدئة والحلول نرى نار أخرى تشتعل لتحرق الأرض والحرث وبأساليب مختلفة،وكثرت الأحاديث والأقاويل عن الجهة التي تقف خلف هذه التظاهرات، فمنهم من اتهم الأجندات الخارجية التي تعمل على زعزعة المدينة الفقيرة، في حين هناك من يرى إن هذه التظاهرات تأتي على خلفية الأهمية القصوى التي توليها تل أبيب لهذه المدينة حيث تعد ارض الأنبياء ومهد النبي إبراهيم،وتبقى هذه الدعايات مثار جدلاً في الأوساط السياسية والإعلامية داخلياً،على أن تبقى هذه الاتهامات مسيطر عليها، دون أن تكون ذات اثر على الساحة السياسية والاجتماعية والأمنية، ولكن ما يقلق هو التلاعب مصير المجتمع الجنوبي عموماً أو أبناء الناصرية خصوصاً، وإيهام الناس أن التظاهرات ما هي إلا مطالب حقة للمجتمع عموماً،وعلى الرغم من وجود أصوات تنادي بالحقوق المشروعة،إلا أن هذه الأصوات تم تهميشها أو استغلاها من اجل كسب الصراع من هذه الجهة أو تلك .
ما يجري فعلاً في جنوب العراق وتحديداً الناصرية ما هو إلا صراع المافيات والمصالح الاقتصادية بين الأحزاب التي سيطرت على الجنوب والناصرية خصوصاً، وعمدت إلى إسقاط الشارع ، وتشويه صورة المطالب الحقة للمتظاهرين السلميين، لان المتظاهر السلمي ظل في حدود مطالبه، ولم يظهر كحارق للبنايات أو قاطع للطريق بالإطارات المحترقة وغيرها من مظاهر خالفت القوانين والأعراف في المدينة،لذلك عمد "جنود الأحزاب" سواءً كانوا جنوداً الكترونياً أم أدوات للحرق وإسقاط الحكومات ، إلى ضرب الداخل من خلال الإعلام المضلل أو من خلال إحراق الشارع بهدف الضغط من أجل تحقيق بعض المحاسب الاقتصادية في المحافظة.
ما يجري حقاً لايعدو إلا كونه تقاتل على مغانم بين الأحزاب المتنفذة في المحافظة، والضغط باتجاه تحقيق غايات حزبية ضيقة، غايتها الهيمنة على المشهد الجنوبي برمته، لذلك عمدت هذه الأحزاب والتيارات إلى استخدام الشارع كورقة ضغط،وهذا ما تؤكده المعطيات التي تؤكد أن الشارع الناصري مهيأ للتهدئة إذا سعى المحافظ المكلف من قبل رئيس الوزراء بإعادة الهدوء إلى المحافظة،وتغليب لغة العقل والحوار على الصراعات والتسقيط السياسي والذي ستكون نتائجه سلبيه على المواطن فقط.
الآمر المهم في ذالك القدرة الحقيقة للحكومة العراقية على اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية الشعب العراقي من هذه التدخلات , وحماية المتظاهرين من المندسين الذين يحاولون حرفها وتشويهها عن أهدافها في المطالبة بالخدمات وتوفير فرص العمل للعاطلين , وتحسين الوضع المعاشي للمواطنين كافة , إلى جانب قدرتها على حماية المواطنين وممتلكاتهم خصوصاً المتظاهرين الذين ينتظرون تلبية مطالبهم المشروعة وحماية مصالحهم والقضاء على الفساد المستشري في مؤسسات الدولة كافة.



#محمد_حسن_الساعدي (هاشتاغ)       Mohammed_hussan_alsadi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طابع كردستان...توظيف ودلالات .
- من رأفت الهجان إلى أم هارون ...خنوع وخضوع .
- من الفاتيكان إلى النجف ..رسالة سلام
- البابا والسيستاني...لقاء الأجراس والمآذن .
- الطارمية تكشف المستور !!
- الحكيم يبدأ من السليمانية !!
- العقد السياسي بين البنيان القانوني والنظرية السياسية !!
- خطاب تجاوز العقد !!
- الجعيدة !
- قيود كسرتها السماء !!
- لعل القوم يذكروني ؟!
- بايدن يدخل البيت الأبيض !!
- نداء السماء يتجلى بالشهيد .
- الانتخابات القادمة بين السلاح المنفلت والمال السياسي .
- متى يعي الأكراد إنهم عراقيون ؟!
- لملمة البيت الشيعي..الغاية والهدف؟!
- الانتخابات المبكرة...رؤى وأفكار .
- مفاجئة الصدمة .
- العراق في فكر بايدن .
- الانتخابات القادمة بين الامل والخوف!!


المزيد.....




- تحقيقات: قذائف دبابات إسرائيلية قتلت وأصابت صحفيين بلبنان في ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن قصف أهدافا في سوريا ولبنان بعد -رصد إط ...
- مجلس الشيوخ يرفض مشروع قانون لدعم كييف
- شاهد.. انفجار يتسبب بإعلان حالة الطوارئ في سيشل
- استمرت أكثر من 5 ساعات.. الكرملين يعلن انتهاء المحادثات بين ...
- البيت الأبيض: لا يمكن تقديم أي ضمانات لكييف حول استمرار المس ...
- مجلس النواب الأميركي يوبخ عضوا ديمقراطيا لتسببه بتعطيل جلسة ...
- البيت الأبيض: لا فرصة حاليا لوقف إطلاق النار في قطاع غزة
- إعلام عبري يكشف عن توتر بمكتب نتنياهو بسبب -السكرتير العسكري ...
- الجيش الإسرائيلي ينشر فيديو يظهر اشتباكا مع مجموعة فلسطينية ...


المزيد.....

- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو جبريل
- كتاب مصر بين الأصولية والعلمانية / عبدالجواد سيد
- العدد 55 من «كراسات ملف»: « المسألة اليهودية ونشوء الصهيونية ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الموسيقى والسياسة: لغة الموسيقى - بين التعبير الموضوعي والوا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- العدد السادس من مجلة التحالف / حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
- السودان .. ‏ أبعاد الأزمة الراهنة وجذورها العميقة / فيصل علوش
- القومية العربية من التكوين إلى الثورة / حسن خليل غريب
- سيمون دو بوفوار - ديبرا بيرجوفن وميجان بيرك / ليزا سعيد أبوزيد
- : رؤية مستقبلية :: حول واقع وأفاق تطور المجتمع والاقتصاد الو ... / نجم الدليمي
- یومیات وأحداث 31 آب 1996 في اربيل / دلشاد خدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - ذي قار..تظاهرات أم معركة عقود ومصالح؟!!