أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - مراجعة لرواية نوال السعداوي-امرأتان في امرأة-














المزيد.....

مراجعة لرواية نوال السعداوي-امرأتان في امرأة-


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani)


الحوار المتمدن-العدد: 6821 - 2021 / 2 / 22 - 20:29
المحور: الادب والفن
    


نوال السعداوي تفكك المجتمع العربي وهرميتة وتراتبه فتحلل إن الخطاب الأخلاقي العربي يعتمد على الازدواجية فالذي يسري على المرأة لا يسرى على الرجل وهذا في قضايا مثل الزواج والعذرية وإن القوانين الدينية والاجتماعية منحازة للرجل بشكل كبير فالرجل له حق الاشباع الجنسي كما يشاء بدون إطلاق عليه العهرية بينما المرأة لا، فهي المسؤولة عن الشرف للعيلة ليس الرجل .والمرأة حتى لا تعرف تطالب بحقها لانها ضعيفه وغير قوامة. وهذا أوجب إن القوانين تحقق الظلم بدلا عن العدل فيجب على القوانين إنها لا تفرق بين الرجل والمرأة بسبب الجنس وتقول إن المجتمع يقوم بهذا لانه يظن إن المرأة أقل من الرجل عقليا وجسديا وهذا يتجلى في الاحوال الشخصية في مصر في الطاعة المطلقة للزوجة للزوج.
البطلة المركزية بهية شاهين ، طالبة طب تبلغ من العمر ثمانية عشر عامًا والرواية تدور في القاهرة. وهي ابنة مسؤول مصري بارز في مجال الصحة العامة ولكنه شخصية متخلفة مسيطرة ذكورية مستبدة مشؤومة ، ضد استقلالها كأي أب رجعي ،يقف أمام إرادتها كحاجز ضخم وأمام قرارتها كلها ويتحكم في المصروف الذي تأخذه وعندما ترسب يكن له القرار الأخير كأب ذكوري في تحديد من تتزوج؟ وهذا كون شخصية أخرى حرة داخلها سمتها أحيانا بالشيطانة وفجعلها مضطربة من الانفصام بينها وبين بهية شاهين،وكون صراع نفسي كبير وانقسام بين الطاعة والتمرد واحباط كبير.سيمس تمردها الفن ويقترن به وستقابل سليم الشخصية الغريبة في معرض فني وتأخدنا نوال السعداوي في رحلة لاستكشاف الذات ومعرفتها وتحقيق التمرد السري في ظل الحبس الاجتماعي الرهيب ونلاحظ المفارقة بين بداية الرواية وبين السير فمع سير الرواية تبدأ بالتحرر قليلا قليلا مع انها لازال بها هذا الحب لابيها وإن الحب لا يتقابل مع التمرد.
رغم إنه يعنفها ويرمي الورقة في حدث في الرواية وان هذا انحراف ولا فائدة فيه ككل النظرات الى الابداع الادبي او الفني من الشخصيات السلطوية ورغم ذلك تستمر في الرسم وتدخل المعرض الفني بالجامعة وتشارك وتتحدى وترفض الهويات الجاهزة للمجتمع. ورغم ان عدد قليل بيحضر فترمِز نوال السعداوي لقيمة الفن عند المجتمع الجاهل وتتسائل على لسان بهية ما قيمة أي شيء فني؟ ولكن الفن سيساعد بهية على التحرر والتمرد لطاقته وتاريخه الطويل في هذا ويحررها من حياتها الروتينية المكبوتة وتمارس الجنس مع سليم فهو الشخصية الوحيدة الذي دخل رأسها ولمس الشيطانة كما تسميها.
https://www.youtube.com/watch?v=7UHeK7H8nCg&t=4s






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فلسفة دوستوفيسكي
- أطمر في رأسي نسبوية مطلقة
- أنا ابن الخراب لا أهل لي هنا على الأرض.
- عرافتيّ عيونكِ
- لا تجفوني في رأسي ببقاء الحجب
- غريبة منسية في صدر عارف
- رسالة لطيف سيلفيا بلاث
- قصيدة إلى أناييس نن
- هلدرلين شاعر الفلسفة
- النور المطلق والظلمة المطلقة والخوف منهما
- هل ستزهر أيها العالم يوما بمعنى لك أم أرحل وفيّ شوكك ونبل تو ...
- آويني يا زهرات بين بتلاتكم
- يا إلهي أنا أكفر بالعالم
- لماذا نجد صعوبة في فهم بعض الشعر الحقيقي ؟
- العبثية وريفيو لرواية ألبير كامو -الغريب-
- ما هي السينما الشعرية؟
- سينما روي أندرسون ومراجعة لفيلم -حول اللانهاية-
- الشعر بين القرآن ونيتشه
- أليخاندرو جودورفسكي وسينمائيته الشاعرية
- مراجعة لرواية هيرمان هيسة -ذئب البراري-


المزيد.....




- كاريكاتير القدس: الإثنين
- صدور رواية -بيت حدد- للكاتب السوري فادي عزام
- مكتشف تمثال أبو الهول الثاني: فريد من نوعه وجميع المقاسات تش ...
- ناشطون مصريون يخطون معاناتهم شعرا ونثرا من وراء القضبان
- مصر.. نجيب ساويرس يكشف سبب دفاعه عن محمد رمضان (فيديو)
- اقتصادية قناة السويس… ميناء الأدبية يستقبل عربات “القطار الك ...
- اتحاد الكتاب العرب ينعى وزير الخارجية والثقافة التونسي الساب ...
- محامي وزيرة الثقافة الجزائرية السابقة: موكلتي ليست من -شلة ب ...
- نجيب سرور.. الشاعر المصري المعارض الذي أودع مستشفى الأمراض ا ...
- مصر.. الكشف عن كواليس أول ظهور مشترك لعمرو دياب ودينا الشربي ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - مراجعة لرواية نوال السعداوي-امرأتان في امرأة-