أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حنان بديع - الأبد هو الآن فلا تؤجلوه














المزيد.....

الأبد هو الآن فلا تؤجلوه


حنان بديع
كاتبة وشاعرة

(Hanan Badih)


الحوار المتمدن-العدد: 6811 - 2021 / 2 / 11 - 15:59
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


فيروس كورونا كما كل الفيروسات والأمراض والكوارث التي قد تغافلنا على حين غره ، لتوقظنا على حقيقة أننا مهددون في كل لحظة من حياتنا ، وأن الموت قد لا يستأذن ، فإذا كنا مستعدين لمغادرة الحياة بضمير مرتاح فماذا عن أحبائنا؟
هل نحن مستعدون لاحتمال فقدانهم مثلا ؟ قد لا تكون الفكرة واردة في أذهاننا إلا أن الحقيقة أن أغلب علاقلاتنا مؤجلة! نؤجل لقاء الأصدقاء، نؤجل إصلاح علاقاتنا المأزومة، نشعر باستحالة غفران خطايا عظيمة حتى يصبح الفراق الأبدي احتمالا واردا ثم لنكتشف أن الغفران فكرة لا بأس بها مقابل ألا نفقد ما بقي من الزمن معهم !
نقضي الأوقات ونؤجل أفضلها ، نهجر ونؤجل العودة ، نحب ونؤجل الاعتراف ، ننشغل ونؤجل المتعة ، نلهث خلف مسؤولياتنا وأهدافنا ونؤجل التفاصيل الحقيقية في حياتنا ، نسهو عن ما هو ذو قيمة فنهدر الوقت ونسرف في انفاق الزمن.
يسألنا ستيف جونز : لو كان اليوم هو آخر يوم في حياتك ، فهل تريد أن تفعل ما أنت على وشك القيام به اليوم ؟
قد يجيب أغلبنا بالنفي ؟ وهذا يعني أن لدينا مشكلة في ترتيب الأولويات ، فالأولوية هي لغدنا لا ليومنا ، فماذا لو كان آخر يوم أو شهر أو سنة في حياة أشخاص نحبهم ، وحياتنا حتما ليست على ما يرام إذا ما رحلوا، أو أن الكوكب قد يخلو من البشر إذا ما اختفوا ، فالشخص المهم في حياتك ليس الشخص الذي تشعر بوجوده ولكنه الشخص الذي تشعر بغيابه!
حتما سنعيد حساباتنا ، وقد نغفر ما لا يغفر ، أو ننحاز لمشاعرنا الحمقاء على حساب عقولنا ، ذلك أن الحياة تكمن في القلب أولا وأخيرا ..
لم لا ، فقد نكتشف في لحظة ما أننا يجب أن نعيش بشغف ما نشعر به دون حسابات وبعيدا عن المنطق قليلا ، فيصبح من المنطق أن نسرق لحظاتنا المسروق أصلا !!
نعم معظم من فقدنا من أحبه ذهبوا في لحظة ما توقعناها يوما ، ولو فعلنا لتمنينا أن يمنحنا القدر فرصة التغاضي عن كل شىء مقابل اقتناص وقت إضافي نحبهم فيه لنضيف أرشيف ذكرياتنا صفحات تجعل منها أكثر غزارة وثراء.
نحن وأحبتنا على شفير الهاوية قد يسقط أحدنا في أي لحظة دون وداع، في حين أننا دون أن ندري ما زلنا في انتظارهم في زمن ما قد لا يأتي أبدا.
يقول فرناندو بيسوا: ماذا لو اخترعنا طريقة مغايرة للحب؟
لم لا نبدأ من الخاتمة؟ نفترق ثم نلتقي الى الأبد؟
وأنا أضيف: الأبد قد يكون الآن فلا تؤجلوه .



#حنان_بديع (هاشتاغ)       Hanan_Badih#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فأر التجارب جندي مجهول
- من المرعب ألا تشعر بأنك على قيد الحياة
- مشهد البجعة الحزينة
- أنا والنوم وأينشتاين
- -أنا مش أنا-
- الاحتفاء بالحياة والموت
- مستقبل أحفادنا الفيس بوكيون
- نظرية الحب الكيميائي
- صراع العقل والقلب
- فيروسات السلوك والمشاعر
- فكرت في أن أفعلها وأطالب
- نحن ونظرية الفراشة
- نحن ومرايانا
- لنتحدث عن العنصرية
- ماذا يعني أن تكون عاديا ؟
- كن نفسك وكفى
- انتبه ، إنه ينصت اليك !
- هل حضارتنا على وشك الانتحار؟
- أهلا كورونا
- مذكرات قطة


المزيد.....




- تخاطر بحياتها على الحدود.. أوكرانية تقود سيارتها للخطوط الأم ...
- صبي عمره 4 سنوات يعثر على مسدس ويقتل نفسه بالخطأ
- تقرير: أوكراني يجتاز 3.700 كيلومتر لرؤية خطيبته التي تسكن عل ...
- بثمان نقاط.. جمعية القضاء العراقي تصدر بياناً بشأن -الصراعات ...
- إرجاء محاكمة بريطاني وألماني متهمين بتهريب الآثار في العراق ...
- رئاسة إقليم كردستان توضح بشأن طلب الوساطة من مجلس الأمن
- يواخيم لوف ضمن قائمة المرشحين لتدريب باريس سان جيرمان
- العراق: إرجاء محاكمة ألماني وبريطاني متهمين بتهريب الآثار
- لماذا يرفض بعض شباب السويد الانضمام إلى الناتو؟
- الجزائر.. حشود من الطلبة يهاجمون أساتذتهم بـ-البيض والحجارة- ...


المزيد.....

- الإنسان المتعثر في مثاليته . / سامى لبيب
- مقال في كتاب / علي سيف الرعيني
- قضايا وطن / علي سيف الرعيني
- مرايا الفلسفة / السعيد عبدالغني
- مقاربة ماركسية لعلم النفس والطب النفسى – جوزيف ناهيم / سعيد العليمى
- الماركسية وعلم النفس – بقلم سوزان روزنتال * / سعيد العليمى
- النيوليبرالية تشلنا وتلومنا! / طلال الربيعي
- الانسان / عادل الامين
- الماركسية وتنظير الجنسانية والسياسة الجنسية 2 / طلال الربيعي
- الفكرة التي أدلجت الإستبداد والقهر والإنتهاك / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حنان بديع - الأبد هو الآن فلا تؤجلوه