أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وديع بكيطة - العيد عند الهنود الحمر














المزيد.....

العيد عند الهنود الحمر


وديع بكيطة
كاتب وباحث

(Bekkita Ouadie)


الحوار المتمدن-العدد: 6799 - 2021 / 1 / 26 - 14:40
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


كان الهنود الحمر قديما وهم سكان الأمريكيتين قبل الغزو الأوروبي، يحتفلون بعيد رأس السنة الجديدة بشكل صاخب، فيندفعون إلى حقول القمح الناضجة، ويجمعوا ملابسهم وحاجياتهم وأوعيتهم الخشبية أمام نواتج حصاد القمح والحبوب الأخرى التي لا تؤكل، ثم يلقونها في نار متقدة معلنين بداية السنة الجديدة وحياة أفضل. ونجد نفس هذا السلوك إلى اليوم في بعض بوادي وقرى أمريكا اللاتينية وهو متجذر في ثقافتهم.
يتنكر الرجال والنساء أثناء الاحتفال، ويتخذون ألبسة متنوعة بألوان زاهية وطبيعية ويتنقلون من مسكن (كوخ) لآخر مهشمين ومكسرين كل ما يقع تحت أبصارهم، لكن لا يصل الأمر بهم إلى اتلاف الطعام والأثاث والثياب بسبب ندرة تلك الأشياء. وتتميز هذه الليلة بالحرية التامة، فيكون الناس خارج نطاق شعورهم وإحساسهم، غير مسؤولين عن تصرفاتهم، فيكون لهم الحق في فعل ما يشاؤون.
وكما هو الحال في معظم المجتمعات القديمة، كانت جميع تفسيرات الظواهر تصاغ بعبارات دينية. وهكذا فبدلا من أن يفسر الإنكيون خسوف القمر على أنه مرور الأرض بين القمر والشمس، كان هناك اعتقاد بأن أفعى أو نمرا يلتهم القمر، وكانت معظم الأنشطة تركز على الممارسات الزراعية، أو علاج المرض، وتقديس الأرواح. لهذا كان لديهم مجموعة من الكهنة، يديرون ممارسات دينية رسمية، وكلما كان لنشاط معين أهمية زائدة، زادت الطقوس الدينية التي كانت ضرورية لنجاح الأمر، وهم يعتقدون أيضا بأن العديد من الأماكن والأشياء تحمل في طياتها قوى خارقة، وكانت هذه الميزات الخارقة تسمى "أواكا".
كانت تخرج أجساد الملوك المحنطة أثناء الأعياد ومراسم التعبد من المعابد، لأنهم يفردون توقيرا لجثث الموتى، التي كان ينظر إليها مثل "أواكا"، وكان هؤلاء الملوك الموتى يعدون مشاركين فاعلين في أنشطة "الباناكا"، ويقدم الطعام والشراب لهم كأنهم أحياء. وكانوا في بعض الأحيان يضحون بالأطفال، كجزء من طقس "كاباك اوتشا".
تتباين المواضع المقدسة عندهم عن بعضها البعض، وتشترك فيما بينها في بعض السمات؛ ففيها عادة ما يشبه المنصة تدفن فيها أشياء مهمة وأضاحٍ، من بشر وحيوانات. وجدت فيها أزواج من تماثيل صغيرة بصورة بشر وحيوانات اللاما، واحدة من ذهب وآخر من فضة، إضافة إلى أصداف "السبونديلوس". ويحتمل أن تقديم هذه القرابين هو من أجل استرضاء أو التضرع للابوس إله الجبل ذو السطوة، الذي كان مصدر الماء. وقد وجدت هذه المواضع على قمم عالية في جنوب جبال الأنديز بأمريكا اللاتينية. (يتبع)






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العيد الروماني
- عيد -كاذي-
- العبادة الفلسفية: العيد الرابع
- جمالية ورَمزية زَوايا النَظر رقشٌ ب» ذاكرة الأسامي « للقاص م ...
- العبادة الفلسفية
- مَوسِم آخِتْ. قراءة في ديوان - مخطوط أكتو- للشاعر سعيد هادف.
- التربية والتعليم
- التربية والدعاية
- تاريخ المدرسة: أوميا
- تاريخ المدرسة
- اللعب: لعبة الورق المقوى
- طقس الشاي
- رَّقْشٌ على كتاب -سوسيولوجيا الجسد-


المزيد.....




- التنمر الإلكتروني على الأطفال في السعودية والإمارات.. إليكم ...
- سعودي يصل إلى حافة قمة جبلية دون استخدام معدات التسلق.. كيف؟ ...
- ارتجف بشدة.. تلذذ طفل بتناول فطيرة يقطين لأول مرة يلقى رواجً ...
- التنمر الإلكتروني على الأطفال في السعودية والإمارات.. إليكم ...
- بالفيديو: لحظة هروب نزيل كوري شمالي من سجن بالصين في أقل دقي ...
- لماذا تشحن الهواتف الأفريقية التالفة إلى أوروبا؟
- ايران ترفع الاقامة الجبرية عن مرجع شيعي عراقي بارز
- العراق ـ تحالف قوى شيعية يجدد رفضه لنتائج الانتخابات
- موتورولا تستعد لإطلاق أقوى هواتفها
- إسرائيل والمغرب أقامتا علاقات -مُسيّرة-


المزيد.....

- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وديع بكيطة - العيد عند الهنود الحمر