أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بسام ابوطوق - ذكريات شهد ابوطوق عن جدها عثمان عدي














المزيد.....

ذكريات شهد ابوطوق عن جدها عثمان عدي


بسام ابوطوق

الحوار المتمدن-العدد: 6794 - 2021 / 1 / 21 - 18:49
المحور: الادب والفن
    


جدو: جدي. * خالتي: عمة ولكن في هذه القصة زوجة جدي

ترجمها عن اللغة الانكليزية : بسام أبوطوق

عندما كنت طفلة، كانت عائلتي تسافر سنويًا إلى سوريا خلال أشهر الصيف وكنا نبقى في منزل جدي حيث نشأت أمي وإخوتها الخمسة.

ذكرياتي العزيزة هي الاستيقاظ على صوت جدو وهو يستمع إلى الراديو الخاص به في الحديقة. كنت أخرج من السرير وأدخل المطبخ حيث كان خالتي

ضحوك تسلمني كوبًا من الشوكولاتة الساخنة وكنت أذهب للخارج للانضمام إلى جدو، الذي كان يشرب القهوة بالفعل. أحببت قضاء الصباح مع جدي.

كان في الحديقة بيت للحمام وكل صباح يفتح جدو ​​الباب لإخراج الحمام، ويرمي الحبوب على الأرض ليأكلوا. كنا نجلس ونستمتع بالصباح

الهادئ، ونراقب الطيور وهي تمشي وتطير وتأكل وتهلل. من حين لآخر يضعني جدو في حضنه ويدعني أحمل حمامة في يدي الصغيرتين ويعلمني كيف أمسكهما برفق.

لم يهربوا أبدًا وأشعر أنهم أحبوا جدي بقدر ما أحبهم. سنة واحدة أتينا للصيف وذهب الحمام. كان جدي يبني مزرعة ويأخذ

الحمام ليعيش هناك حيث سرقوا من المزرعة. بعد ذلك، لم يحصل جدي على طيور جديدة. من المحتمل أنني مررت ببضع سنوات فقط مع هؤلاء الحمام كنت صغيرة جدًا عندما سُرقوا.

على الرغم من أن لدي المزيد من الذكريات في تلك الحديقة مع بيت الحمام المهجور، مع مرور السنين، أصبح

الحمام ذو أهمية رمزية بالنسبة لي لأنه يذكرني بجدي ولطفه تجاه الحيوانات. في وقت لاحق عندما انتقلت إلى تورونتو، كنت أرى الحمام في كل مكان.

كثير من الناس في المدينة يرونهم قوارض ومصدر إزعاج لكنهم يذكرونني دائمًا بجدي الذي يذكرني بأن أكون لطيفًة. لهذا السبب، نشأت على

حب الحيوانات.

نحن البشر نعيش حياة هادفة أكثر مع وجود الحيوانات حولنا. عندما نتصرف بلطف ودعم تجاه الحيوانات، فإنهم بدورهم يتصرفون بدافع الحب تجاهنا ويمكننا أن نشعر بإحساس الانسجام في محيطنا.

أنا لا أقول الخروج والاقتراب من حيوان بري ... ولكن فكر في سبب مساعدتنا للحيوانات

الضالة لتكون أليفة مثل القطط والكلاب؟ خذ وقتك في الاعتراف بهم، وقدم بعض الطعام والماء وشاهد ما سيحدث.

قد يكون مجرد نوع التغيير الإيجابي الذي تبحث عنه في داخلك

شهد أبو طوق




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,757,558
- من ايقونات التنوير العربي.. د طيب تيزيني
- لذكراهم ايقونات التنوير العربي .. مي زيادة
- صادق جلال العظم .. من ايقونات التنوير العربي
- لذكراهم .. ايقونات التنوير العربي ..جورج طرابيشي
- لذكراهم .. شهداء السادس من ايار 1916 , وغيرهم .
- لذكراه.. سلطان باشا الأطرش
- كلام في عشق الديموقراطية
- لذكراه .. د عبد الرحمن الشهبندر
- لذكراه .. عبد الرحمن الكواكبي
- لذكراه ... فخري البارودي
- يوم أعلن الاباء المؤسسون.. نخبة الوطن السوري عن الاستقلال ال ...
- لذكراها.. نازك العابد
- لذكراها.. ماري عجمي
- عندما كتب السوريون دستورهم
- هو عرس ديموقراطي
- كلام في عشق الثقافة
- كلام في عشق النشر والصحافة


المزيد.....




- جمهورية بوروندي تجدد دعمها للوحدة الترابية للمملكة ولوحدتها ...
- كيف ابتكر فنانون خدعا بصرية لتضليل الألمان في الحرب العالمية ...
- لجنة استطلاعية برلمانية تجتمع بمدير صندوق الايداع والتدبير
- لجنة الداخلية بمجلس النواب تواصل دراسة القوانين التنظيمية ال ...
- ضجة في مصر حول فنانة شهيرة بسبب مراسل شاب... وبيان اعتذار عا ...
-  “عبد العاطى” يستقبل “أروب” وزيرة الثقافة والمتاحف والتراث ب ...
- -بروفة رقص أخيرة- تأليف نسرين طرابلسي
- مجلس الحكومة يصادق على ثلاثة مشاريع مراسيم تتعلق بالصندوق ال ...
- نقابة المهن التمثيلية تنفي ما تردد عن وفاة يوسف شعبان: شائعا ...
- بوريطة يستقبل نظيره البوروندي حاملا رسالة من رئيس جمهورية بو ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بسام ابوطوق - ذكريات شهد ابوطوق عن جدها عثمان عدي