أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بسام ابوطوق - كلام في عشق النشر والصحافة














المزيد.....

كلام في عشق النشر والصحافة


بسام ابوطوق

الحوار المتمدن-العدد: 6691 - 2020 / 9 / 29 - 17:08
المحور: الادب والفن
    


في وداع رياض نجيب الريس..
اسمان في اسم ..
في البدء كانت الكلمة .. عبارة تختصر تاريخ البشرية والحضارة .
انصار نظرية التطور يؤمنون ان الانسان ارتقى وتطور عن القرد عندما مشى منتصبا على رجليه , او عندما بدأ يستعمل اصابع يديه .
ربما .. فهي نظرية علمية , لها فرضياتها وبراهينها , ولها معترضوها ومخالفوها , ولكني اؤمن التجمعات الانسانية قد تطورت عن التجمعات الأخرى
عندما اخترعت الكلمة ,فكانت الطفرة ,وقفزت سنوات ضوئية على سلم الحضارة وعليها تأسست الاديان والتاريخ والاساطير والعلوم والفنون .
الطفرة الثانية هي الكتابة .. فتغيرت حضارةالانسانية من حال الى حال .
وحديثا ( بمقياس زمن الحضارات ) اخترعت الطباعة .. لم يعد العلم والادب والثقافة, حكرا على فئات النخبة, بل تعممت على جميع افراد البشر.
على مر العصور والأحقاب, تطورت الكلمة والكتابة والطباعة الى منتجها السحري .. الصحافة .
تعلمت فك الحروف وقراءة الكلمات مبكرا . فتفتح عقلي وخفق قلبي على عالمها الساحر.. الصحافة..
مئات الصحف والمجلات , يومية واسبوعية وشهرية ,تزاحمت في بيوتنا السورية , وعلى بسطات شوارعنا , ومنصات احتفالاتنا , وطاولات مقاهينا
كانت الصحافة واخبارها ومقالاتها ,عنوان احاديث الاقارب والاصدقاء ..
حتى ازمات الوطن والاقتصاد والمعيشة , يتم تحليلها وتنظيرها وابتكار الحلول لمعالجتها , من خلال الصحافة.
الشعر والادب والثقافة والفنون .. وجدت مكانتها وشغفها في قلب المجالس والاجتماعات ,على اجنحة الصحافة .
الصحافة المقروءة , وأختها المسموعة, تبعتها المرئية , كانت عنوان وألق وحرية الوطن وابناءه.. كانت تلاوين الحياة والزمان..
سميت بالسلطة الرابعة .. ولكنها كانت اكثر غنى", وأعم حبا",وأعلى ولاء" ,
من باقي السلطات .
لم تحتج الى شرطة وجيش وقوانين ونواظم , ولتنوعها وتنافسها على حب متابعيها , كانت الأكثر صدقا وتعبيرا.
عشت وعاش ابناء وطني السوري , في رحاب الصحافة وعشقها .
لم أمارس الصحافة , وجرتني الظروف للاستغراق في العمل الهندسي الانشائي
المتعب . ولكنني بقيت عاشقا وهاويا ومعجبا بها .
الصحافيون – وخاصة المبدعون منهم – هم الأرقى والأرحب والأكثر فائدة للشعب و الوطن , والاكثر انتاجا" , لما يدوم على دوام الزمان .
الصحافة .. هي معنى ومبنى الحرية و التطور و الاستدامة , في مواجهة الاستبداد والتخلف و الظلامة .
تقلصت مساحة الصحافة المكتوبة في الآونة الأخيرة , بسبب التطور التكنولوجي الكاسح و الانترنت و ,فتعممت المعلومات وتلخصت المقالات,
تناغما مع وتيرة العصر المتسارعة زمنيا , وتقدم التلفزيون والسينما بشكل ساحق , ولكن .. شغف الكتابة والقراءة , وترميز المشاعر , وحرية الفكر , وتفرد الانسان
ودواخل النفس البشرية , مازال لها ألقها واعتبارها
لك الرحمة والخلود .. نجيب الريس
لك الرحمة والخلود .. رياض نجيب الريس




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,589,211





- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بسام ابوطوق - كلام في عشق النشر والصحافة