أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - بسام ابوطوق - لذكراهم ايقونات التنوير العربي .. مي زيادة














المزيد.....

لذكراهم ايقونات التنوير العربي .. مي زيادة


بسام ابوطوق

الحوار المتمدن-العدد: 6767 - 2020 / 12 / 21 - 17:59
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


مي زيادة 1886-1941

الاديبة والصحفية الشامية المصرية، في طليعة رواد النهضة العربية..

في الإضاءة على ايقونات التنوير العربي تظهر صورة مي زيادة.. ألق وشغف وآمال.

صوت صارخ في البرية، كما سماها جبران خليل جبران. أبحاثها ومقالاتها التي نشرتها في الصحف المتنوعة، تتجاوز حدود الاعجاب الى الدهشة.

آراؤها ونقدها ومراسلاتها مع جبران خليل جبران وعباس محمود العقاد وطه حسين وامين الريحاني وشكيب أرسلان شكلت نموذجا “أدبيا"

تردد صداه في الأرجاء، وساهم في نهوض التنوير العربي بدايات القرن العشرين، وشكلت قامة ثقافية تعادل هذه القامات السامقة.

مي زيادة علم من أعلام الادب النسوي الحديث، لا وبل ساهمت في الفلسفة والتاريخ العربي والإسلامي، تميزت بثقافتها الواسعة ومعرفتها بالغات الفرنسية والانجليزية والألمانية والإيطالية والاسبانية،

إضافة" الى السريانية واليونانية القديمة. ودائما مسيرة التنوير تغتني بالثقافة الموسوعية.

بادرت مي زيادة الى انشاء صالون أدبي خاص بها، تحت اسم ندوة الثلاثاء الأسبوعي

حيث نالت التقدير والاحترام من حاضريها لما تتمتع به من ذكاء وشجاعة في إدارة الندوة بأدب ورقي.

وقال العقاد فيها ((ووهبت ما هو أدل على القدرة من ملكة الحديث، وهي ملكة التوجيه وإدارة الحديث بين مجلس المختلفين في الرأي والمزاج والثقافة والمقال))

وممن اشتهرت أسماؤهم في ارتياد صالون مي الادبي: احمد زكي باشا، واحمد شوقي وعباس محمود العقاد، وطه حسين، وملك حفني ناصف.

في كتابها المساواة، عرًفت عن التطور الاجتماعي، للإنسانية والأنظمة الاجتماعية السائدة في العصر الحديث، وعرًفت كلمة المساواة،

خلال العديد من المفاهيم المتعلقة بالسلطة والحكم، وتحدثت بداية" عن الطبقات الاجتماعية، ثم انتقلت الى نقاش العديد من المصطلحات التي ترتبط فيها، مثل

الارستقراطية والعبودية والديموقراطية، وكذلك الاشتراكية السلمية والثورية، كما تناولت الحديث عن التاريخ الأوروبي لمفهوم الفوضوية

وفي كتابها ظلمات وأشعة.. تناولت القضايا التي تتعلق بالمرأة الشرقية، وتوعيتها،

وحرصت على توضيح أهمية ممارستها لحقوقها المجتمعية، كالحياة الكريمة، والحرية،

بالإضافة الى الأمور التي تساهم بتطويرها، في الجانب الحضاري والاجتماعي والسياسي والثقافي.

كتابات وابحاث مي زيادة وصالونها الثقافي الأسبوعي، ورسائلها المتبادلة مع صفوة الكتاب والمفكرين في عصرها، مثلت الحضور الادبي والاجتماعي،

لمشروع نهضوي، ينتهج الاتجاه الفكري والأخلاقي بما يتجاوز الكتابة النسائية، وخطاب المرأة المتحررة، ليكون من أركان مشروع تنويري شامل.

هذا الألق واللمعان والحرية، استنفذ عمر مي زيادة، التي عانت ما عانته من اضطرابات و فواجع، وغادرت الحياة في ذروة عطائها وشهرتها.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صادق جلال العظم .. من ايقونات التنوير العربي
- لذكراهم .. ايقونات التنوير العربي ..جورج طرابيشي
- لذكراهم .. شهداء السادس من ايار 1916 , وغيرهم .
- لذكراه.. سلطان باشا الأطرش
- كلام في عشق الديموقراطية
- لذكراه .. د عبد الرحمن الشهبندر
- لذكراه .. عبد الرحمن الكواكبي
- لذكراه ... فخري البارودي
- يوم أعلن الاباء المؤسسون.. نخبة الوطن السوري عن الاستقلال ال ...
- لذكراها.. نازك العابد
- لذكراها.. ماري عجمي
- عندما كتب السوريون دستورهم
- هو عرس ديموقراطي
- كلام في عشق الثقافة
- كلام في عشق النشر والصحافة


المزيد.....




- أردوغان: تركيا ليست خادمة لأحد
- ترودوا يطلق تحذيرا للكنديين في اليوم الأخير من الحملة الانتخ ...
- حيوانات الكابيبارا تجتاح حيّ نورديلتا الثري في ضاحية العاصمة ...
- محمد بن سلمان وتميم وطحنون: ما دلالات الصورة التي جمعت القاد ...
- حيوانات الكابيبارا تجتاح حيّ نورديلتا الثري في ضاحية العاصمة ...
- ألمانيا - براون يحذر من إطالة محادثات تشكيل الائتلاف بعد الا ...
- تعثر لم الشمل.. يعمق ألم أُمٍ على ابنها اللاجئ في ألمانيا
- المغرب- حزب العدالة والتنمية يندد بـ-خروقات- شابت الانتخابات ...
- نائب الرئيس اليمني: الإعدامات الجماعية التي ينفذها الحوثي تض ...
- رئيس جيبوتي يعود للبلاد بعد رحلة علاج في فرنسا


المزيد.....

- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - بسام ابوطوق - لذكراهم ايقونات التنوير العربي .. مي زيادة