أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - بسام ابوطوق - من ايقونات التنوير العربي.. د طيب تيزيني














المزيد.....

من ايقونات التنوير العربي.. د طيب تيزيني


بسام ابوطوق

الحوار المتمدن-العدد: 6780 - 2021 / 1 / 6 - 17:44
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


د. طيب التيزيني 1934- 2019

الفلسفة في خدمة تجديد الفكر العربي..

الفيلسوف المتزن الرصين الدؤوب..

منذ دراسته للفلسفة في المانيا وحصوله على الدكتوراة في اطروحته المعنونة ((تمهيد في الفلسفة العربية الوسيطة)) عام 1972 ,

تقدم بمشروعه الفلسفي لإعادة قراءة الفكر العربي منذ ما قبل الإسلام الى الوقت الحاضر.

وتوالت أعماله، من ((الفكر العربي في بواكيره وآفاقه الاولى)) 1982 الى ((من يهوه الى الله)) 1985 الى ((مقدمات في الإسلام المحمدي الباكر)) 1994.

هذه الأبحاث التي قادته الى التركيز على قضية النهضة ومعالجة عوائقها، سواء في فكر الذات، او تلك الناتجة عن الحضارة الغربية.

في بداية حياتي الجامعية نهاية السبعينات، قابلت التيزيني في مكتبه في جامعة دمشق كلية الفلسفة مع الزميل أنور بدر،

وأجرينا معه لقاء صحفيا " لصالح الملحق الثقافي في جريدة الثورة السورية، أثار اهتمامي في ذلك اللقاء، حديثه عن الماركسية الرائجة في تلك الأيام وضرورة تطويرها،

من مفهوم التحولات الاجتماعية لصراع الطبقات، الى الاعتماد على الطيف الواسع للمجتمع ككل، كآفاق للانتقالات التاريخية.

كما كان رائدا" في استعمال المفاهيم والمفردات ذات المدلول الحضاري والإنساني عامة" , والابتعاد عن المفردات ذات الشحن الأيديولوجي والعقائدي.

(بعد نشر هذه المقابلة تعرضت للمساءلة من اسرتي، والتزمت بدراستي للهندسة، بينما تابع صديقي أنور بدر مسيرته في الصحافة،

وهو الآن يرأس تحرير مجلة أوراق الصادرة عن رابطة الكتاب السوريين، وهذه قصة أخرى).

مع المتابعة والنضوج تطور فكر طيب تيزيني، من عزل الفكر الديني الإسلامي عن عملية التحول المجتمعي،

الى أهمية فكر التجربة الدينية الايمانية، وتأثيرها في انجاز هذا التحول

الفكرة المركزية للمشروع الفكري لطيب التيزيني، هي اثبات أن الفكر العربي، شاملا"

ما قبل ظهور الإسلام، هو جزء من تطور تاريخ الفكر الإنساني بالمعنى العام.

هذا الفكر الذي تطور وازدهر، في ظل الحضارة الإسلامية ينقض بجلاء، فكرة المركزية الأوربية،

التي تنزع عن الفكر العربي الإسلامي أصالته الخاصة، وتجعله مجرد حامل للفكر اليوناني القديم.

فالفكر العربي جزء من تطور الفكر الإنساني، أخذ منه وأعطاه، والتيزيني في نقده الذاتي لبواكير ابحاثه والتطورات التاريخية والإنسانية،

التي حدثت بعد ذلك، طور مفاهيمه النقدية والمعرفية، من مفهوم الثورة ومشروعها، الى مفهوم النهضة ومشروعها.

وأكد على الحامل الاجتماعي لمشروع الثورة والنهضة، ويعني بها الثورة الحقيقية..

هذا المشروع النهضوي لا يكفيه الحديث عن الصراع الطبقي والاشكالات الطبقية، بل لا يمكن ألا أن يكون تحالفا" طبقيا" وسياسيا"، يضم كل فئات المجتمع.. بل هو المجتمع كله.

كأي مفكر جاد.. تتطابق لديه الممارسة الشخصية، مع الأفكار التي يقدمها، وقف التيزيني الى جانب الشعب السوري في حراكه المطالب بالإصلاحات الاقتصادية والسياسية والحريات،

ولكنه توقف عند ظهور السلاح، واحتفظ بأمله بنهضة وتجديد، لابد آت بعد الحرب.

كل من تتلمذ على يد التيزيني في جامعة دمشق كلية الفلسفة، يحتفظ بذاكرته ، بصورة أستاذ الجامعة البسيط المتواضع، بشعره الأبيض، وقامته النحيلة،

يركب مع طلابه باص النقل الداخلي، ويمسك بالأنشوطة المتدلية من سقف الباص.

- هل لديك سيارة؟

- نعم لدي سيارة كبيرة تتسع لأربعين راكبا" ولونها أخضر

بهذا أجاب التيزيني بتواضع ورفعة العلماء لدى سؤاله عن حاجته لسيارة.

في عام 1998 اختارت مؤسسة كونكورديا الفلسفية الألمانية الفرنسية، طيب تيزيني

واحدا" من أهم المفكرين والفلاسفة العرب في العصر الحديث. ضمن قائمة مائة فيلسوف عالمي.

د. طيب تيزيني.. في حياته ومماته.. في دراسته وتدريسه.. في بحوثه ونشاطه..

رمز من رموز استنهاض ونهوض النهضة العربية.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,844,393
- لذكراهم ايقونات التنوير العربي .. مي زيادة
- صادق جلال العظم .. من ايقونات التنوير العربي
- لذكراهم .. ايقونات التنوير العربي ..جورج طرابيشي
- لذكراهم .. شهداء السادس من ايار 1916 , وغيرهم .
- لذكراه.. سلطان باشا الأطرش
- كلام في عشق الديموقراطية
- لذكراه .. د عبد الرحمن الشهبندر
- لذكراه .. عبد الرحمن الكواكبي
- لذكراه ... فخري البارودي
- يوم أعلن الاباء المؤسسون.. نخبة الوطن السوري عن الاستقلال ال ...
- لذكراها.. نازك العابد
- لذكراها.. ماري عجمي
- عندما كتب السوريون دستورهم
- هو عرس ديموقراطي
- كلام في عشق الثقافة
- كلام في عشق النشر والصحافة


المزيد.....




- هل تراجع سباق التسلح حول العالم بسبب كورونا؟ تقرير يكشف أرقا ...
- المغرب يتجه لتقنين زراعة ّالقنب الهندي لأغراض طبية وصناعية
- -لأغراض مشروعة-.. المغرب يتجه إلى تقنين زراعة القنب الهندي
- قمة كورونا الأوربية: خلاف على بطاقة التطعيم واتفاق على اللقا ...
- ليبيا... التشكيلة الحكومية المنتظرة في مواجهة تحديات موافقة ...
- مسؤولون أمريكيون: تقرير خاشقجي لن يصدر قبل مكالمة بايدن والم ...
- الهند وباكستان تتفقان على وقف إطلاق النار في كشمير
- -دون طرح أي أسئلة-... ليدي غاغا تعرض مكافأة نصف مليون دولار ...
- رجل يعثر على أخيه التائه بعد 32 عاما من البحث والانتقال بين ...
- بعد حلم الصعود للسماء.. أول تعليق من الشيخ محمود الشحات على ...


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - بسام ابوطوق - من ايقونات التنوير العربي.. د طيب تيزيني