أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيري باترك - كورونا يتحدث














المزيد.....

كورونا يتحدث


شيري باترك
كاتبة / باحثة نفسية ( مسجلة دكتوراه بعلم النفس )


الحوار المتمدن-العدد: 6791 - 2021 / 1 / 18 - 09:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بالأمس حَلمتُ إنني
أَتحدث مع ذلك الڤيروس
الذي قَيد حياتنا جعلنا
نحيا في تابوت .. نعيش في كهوف
ننام .. نأكل .. دائرة موت
جعلنا عاجزين ..
متألمين..
صرختُ في وجهه كثيرًا
لكن ما اثار دهشتي هو إنه
كان حزينًا ومتألمًا مثلنا
وقال لي :
مُتهم بينكم أنا
ملعون ..
مؤذي ..
قاتل ..
خاطف
كيف ؟ وأنتم
تفعلون ذلك
تلعنون في المعابد المختلف عنكم ..
تأكلون لحوم بعضكم ..
تذبحون أعداءكم ..
بكلماتكم السلبية ..
تُقيدون أطفالكم ..
بعاداتكم البالية ..
تغتصبون نسائكم ..
علي خشبة التقاليد..
فهي دومًا مفعولًا بها ..

أنا لم انتزع أنفاس أحدًا
أنتم مَن جعلتموني
قاتلًا
مؤذيًا
وحشيًا
جئت لأعرفكم
أن المال لن يشفى
المنصب لن يعطيك لقاحًا
كائن ضعيف أنا
كرهت وجودي معكم
لم أَسرق شيئًا أنتم
مَن غفل الصحة
كُنتُم في سبات
اعتقدتم إنكم الله
تخترعون ..
تكتشفون..
قُلتُ لكِ كرهت
الحياة معكم
أنتم
كاذبون
مزيفون
مخادعين
مفترسون
متوحشون
اغبياء
جهلاء
ضعفاء
أنتم لستوا ترابًا
التراب يجعل الورود تزهر
أَما أنتم عِظام يابسة
لا قلوب لها
لا عقول فيها
فقط ألسنة
وأعضاء جنسية
تتكاثرون ولا تُفكرون
فيجلب الموت في أبشع صوره






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ببغاء
- طوفان الحُب
- الحُب لقاح
- تجاعيد الروح
- زَملة أوجاع
- تفاصيل جسدكِ
- ملكوت الجحيم على الأرض
- الملاك المُهلك
- سكن الليل
- في تفاصيل جسدكِ معابد كثيرة
- قاوم بعد الصلب قيامة
- نَحت القلوب
- إلي مُخترع الفياجرا
- حُبنا
- سُوق قريتي
- غرفة إعدام
- طوق نجاة
- لماذا يا الله ؟!
- لعنة نزار قباني وكاظم الساهر.
- مُقاطعة النفس خطيئة لا تُغتفر


المزيد.....




- شاهد: مظاهرة للشرطة الإسبانية في مدريد ضد إصلاح قانون أمني
- مقتل ثلاثة مدنيين بانفجار في مدينة منبج في شمال سوريا
- -أوميكرون- والموجة الرابعة .. دعوات لإجراءات أكثر صرامة في أ ...
- بوندسليغا: بايرن يحافظ على الصدارة وهالاند يقود دورتموند إلى ...
- أنباء عن قتلى سودانيين في معارك مع الجيش الإثيوبي في منطقة ح ...
- إسرائيل تمنع دخول الأجانب من جميع الدول بسبب سلالة -أوميكرون ...
- صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا
- رعب وترقب حول العالم: «أو ميكرون» يجدد مطالب عدالة توزيع الل ...
- المزارعون في تشاد يشتكون من أن حصادهم لهذه السنة أقل من المع ...
- واشنطن تدعو لعقد مفاوضات في إثيوبيا


المزيد.....

- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيري باترك - كورونا يتحدث