أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - شيري باترك - مُقاطعة النفس خطيئة لا تُغتفر














المزيد.....

مُقاطعة النفس خطيئة لا تُغتفر


شيري باترك
كاتبة / باحثة نفسية ( مسجلة دكتوراه بعلم النفس )


الحوار المتمدن-العدد: 6720 - 2020 / 10 / 31 - 19:24
المحور: المجتمع المدني
    


مُقاطعة النفس خطيئة لا تغتفر :-
المقاطعات للآخر نتيجة حتمية فنحن مُقاطعون حتي أنفسنا.. وستظل ُمقاطعة النفس وعدم القبول لها خطيئة لا تُعفر ستأخذ إلي الجحيم في لحظات ..
فالحُب نصير بشر ومن غيره نصير من آكلي لحوم البشر ..
فالحُب والقبول لذواتنا نصير نحو الأفضل نستطيع تحمل أي المعاناة البشرية ..
فالحُب للجميع دون اختزاله في الشريك أو الشريكة يمكن أن تُشعر بالحياة رغم الألم والأوجاع ولكن نحن صرنا مع مرور الوقت نقاطع حتى أنفسنا ..
نآكل أنفسنا ..
نسلخ ذواتنا ..
نَصلبها دون رحمة كأنها المسيا..
نُعذبها بكل الطرق ..
نكره حياتنا ولذا نحرق ونذبح الآخرين ..
نقاطع حتى أنفسنا ليس من اختلف معنا ..
فتنقطع نسمات الحياة ..
نصير في بِركة دماء..
محيطًا الخرافة يبتلع حضاراتنا
في لحظات ..
نحن لا نهتم إلا بنهود وليس النهوض ..
حقًا نبني جدرانًا فاصلة بيننا وبين أنفسنا ..
دَون أَن نُدرك .. إننا صرنا معتقلين
داخل أفكارًا.. داخل مشاعر تجعلنا وحوشًا
بعدما كنا أُناس خُلقنا في أَحسن تقويمًا
ومع مرور الوقت تنبض القلوب بالعهر
نحو تقييم الآخرين..
نحو إصدار الأحكام المطلقة دون حق..
نحو تصنيف البشر ..
نحو اختزال الأدوار..
مع مرور الوقت تضمر خلايا العقول نصاب بزملة أمراض جسدية ونفسية نصير كوحوش مفترسة
نصير قُضاة
نصير موتى
نصير جنودًا تحارب الحياة
يصير ولاءنا للموت
يصير الصراخ والعويل نشيدنا
بدلًا من الموسيقي والأناشيد
الصوفية .. صراخ فالكل يُقاطع
الرحمة ويَعبد القسوة ..
قاطعوا
الجهل
الكسل
السطحية
الازدواجية
الطائفية
العصبية
قاطعوا الآخر كما شئتم
ولا تُقاطعوا الحوار مع أنفسكم
رفقًا بها فهي تتألم في صمت
لهذا تألم من حولها ، رفقًا بها
#شيري_باتريك



#شيري_باترك (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أُحبكَ أنتَ
- صفقات مع الشيطان
- كافرًا أنتَ دونها
- ضفيرة صغيرة من أربعة سيقان
- سألت الرب
- دفن البذرة
- الحُضن ملجأ للأيتام مثلي
- ‎كيف يُبنى البيت الجديد ؟
- النساء قرابين
- الله ضعيف ( التعصب الديني )
- قطونيل
- نأكل ونسلخ البشر
- خلايا خبيثة ( الانقسامات داخل الجماعة )
- الكوكب الدموي وليس المائي ( مذبحة ماسبيرو )
- التفاحة والدماء ( النزول والصعود )
- بعض جرائم الشيوخ والكهنة
- ولهم في الله قدوة سيئة فهو مَن َعلمهم القاتل في الاديان السم ...
- نصنع من الله سفاح يتوضأ بدماء الأبرياء
- هذه البلاد شجرة ثمارها الاذدواجية والطائفية
- المراة طفلة


المزيد.....




- لليوم الـ24.. يواصل الأسرى الإداريون مقاطعة محاكم الاحتلال
- بسبب الثلوج.. إغلاق الطرق المؤدية إلى مخيمات النازحين في الش ...
- اعتقالات متفرقة بالضفة
- إيران.. اعتقال شخص بتهمة تدمير تمثال الخميني
- حماس تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسرى بعد تفشي كورونا ...
- أوسلو.. بدء محادثات بين طالبان وممثلي المجتمع المدني الأفغان ...
- اسماعيل المحاقري: تخبط قوى العدوان لا سيما الجرائم الأخيرة ت ...
- رغم توضيح الأمم المتحدة.. النشطاء يسألون: أين ذهبت تبرعات حم ...
- محادثات في أوسلو بين طالبان والمجتمع المدني الأفغاني قبيل لق ...
- من أعالي الجبال إلى مخيمات اللجوء.. شراكة بين مفوضية اللاجئي ...


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - شيري باترك - مُقاطعة النفس خطيئة لا تُغتفر