أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيري باترك - كافرًا أنتَ دونها














المزيد.....

كافرًا أنتَ دونها


شيري باترك
كاتبة / باحثة نفسية ( مسجلة دكتوراه بعلم النفس )


الحوار المتمدن-العدد: 6718 - 2020 / 10 / 29 - 01:23
المحور: الادب والفن
    


ويوم كنت معي
كان قلبك مملوء بالكُفر
المرأة إلهة لا شريك لها
في قلب العابد الخاشع لها
لما جذبتني إليكَ؟
لما أدخلتني قُدس أَقداس حياتك ؟
نعم .. نعم بين ليلة وضحاها
أَدخلتني قُدس أَقداس حياتك
وهي لا تزال ساكنة هناك
تَحتل روحك
حَبلك السرى
ماء حياتك
شمسك
منارة دَربك
كنيستك
لما فَعلتَ بي هكذا
الكُفر مذهبك
لا تزال مشردًا دُونها
لا تزال يتيمًا دون حُضنها
لن تُشبع إلا من نهديها
وكيف ستأخذ أنفاسك دون فمها ؟
ستظل هكذا إلي أن تَجدها
وعندما تَجدها وستجد نفسك
وتعود إليها
تعود إليها كعودة الابن الضال
إلي أحضان أبيه
كعودة مهاجر إلي دياره
ستعود إليها لأنها وطنك
وميناء حياتك
تَكبر قلبك لن يُفيدك
غلق عقلك سيأخذك
إلي الجحيم دومًا لا محال
عُود إليها ..لتعود حياتك
فأنتَ ميت دونها
أنت آسيرها وستظل هكذا ..
عُود إليها .. لتشرق شمسك
ويُنتر دربك وتثمر أرضك
عُود إليها .. لترحل أمراضك
و أوجاعك .. آلامك
عُود إليها.. لتصل سفينتك
للميناء ستظل تائهًا دون ضحكتها
دون ابتسامتها
عُود إليها فأنت كافرًا دونها
#شيري_باتريك




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,995,203
- ضفيرة صغيرة من أربعة سيقان
- سألت الرب
- دفن البذرة
- الحُضن ملجأ للأيتام مثلي
- ‎كيف يُبنى البيت الجديد ؟
- النساء قرابين
- الله ضعيف ( التعصب الديني )
- قطونيل
- نأكل ونسلخ البشر
- خلايا خبيثة ( الانقسامات داخل الجماعة )
- الكوكب الدموي وليس المائي ( مذبحة ماسبيرو )
- التفاحة والدماء ( النزول والصعود )
- بعض جرائم الشيوخ والكهنة
- ولهم في الله قدوة سيئة فهو مَن َعلمهم القاتل في الاديان السم ...
- نصنع من الله سفاح يتوضأ بدماء الأبرياء
- هذه البلاد شجرة ثمارها الاذدواجية والطائفية
- المراة طفلة
- الحتة الشرقي
- الرجال أنبياء
- لصوص الحُب


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيري باترك - كافرًا أنتَ دونها