أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - شيري باترك - الرجال أنبياء














المزيد.....

الرجال أنبياء


شيري باترك

الحوار المتمدن-العدد: 4760 - 2015 / 3 / 27 - 21:01
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


جَاري العزيز
أنجب صبيين وبنتين
لا لا لا ،،،عذرا
جاري العزيز
أنجب نبيين وجاريتين
نعم أنجب نبيين وجارتين
وعندما كبروا ، باع الجارتين
لَمن دفع أكثر فهن
وورث عرشه وكل ما يَملك للنبيين
لا تتعجب فهو لم يخطئ ،،
إنما صار علي ُعرف بلدي
لا حق للبنات اقصد للجواري!
و توفي جَاري رحمه الله
وتألمت أُسرته لفراقه
ولكن الألم لم ينتهي
ف أحدي الجارتين
فقررت الرجوع
فُمن اشتريها كان سيئ الطبع
و خالف القانون فدخل السجن
وعند رجوعها الي بيت ابيها
لم يقبلها النبيين !
كيف تُقبل هناك
وتقسمهما في عرش الأنبياء ،
أقصد الرجال !
ومرت سنين
وتزوج النبيان
أقصد الولدان
وأنجبوا الصبيان
وأصبحوا من الأثرياء
وأما الجارية أُختهم قيل إنها
باعت نفسها لتعيش هي وابنها
حقاً صار الولدان من الأثرياء
ومرت سنين ،، و اُمسك احد الرجال
وهو يُمارس الرذيلة في منطقة مهجورة
مع مراهقة لم تبلغ السابعة عشرة سنة
وبعد الفحص والتدقيق ُاكتشف انه
أحد أبناء جاري الظالم الذي
منحهم الجهل الممزوج بالرذيلة
ولم يمنحهم العقل الممزوج بالفضيلة
وصمت المجتمع لأنه بايع
الرجال منذ البداية أنبياء
وصمت النساء لأنهن جاهلات
ولكن قلمي لم يصمت




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,214,059
- لصوص الحُب
- كوني قوية
- صغيرتي
- العقل والقلب
- صوت الدواعش بينادي
- كم من المعارك سنقيمها لنتحرر من نقاب عقولنا
- انا الخطية
- الحرب والحُب
- دفتر الموت
- الصعيد ابن غير شرعي لمصر
- أود الرحيل عن بلاد الرب
- سجين الأفكار
- الكنيسة والدولة وجهان لعملة واحدة غير مربحة
- اشعر إنني مازالت برحم أُمي
- مناديل ورقية
- نحن نختلف عن الآخرون
- في الغرب ،،، وفي الشرق
- لديهم ،،، ولكن
- حينما
- يا ايها الأصدقاء


المزيد.....




- تزيين الكوفيات يفتح باب رزق للنساء في الأردن
- محاربة إدمان المواقع الإباحية تبدأ بنشر الثقافة الجنسية
- الحكومة تناقش التصور المقترح لصندوق تنمية الأسرة تمهيدا لعرض ...
- -لا يحصلن على عدد مساو من الصفقات- مثل الرجال... كفاح النسا ...
- -لا يعني أنني امرأة من أقلية عرقية، أن أُنادى بدون ألقاب-
- اغتيال جديد لمواطنة النساء
- قبل الختام يجب الكلام
- خبر صدور رواية -ميس طفلتي الافتراضية- للكاتبة الفلسطينية هنا ...
- البدانة: مشكلة صحية تحمل العديد من التأثيرات ... اثنان من كل ...
- هذه تفاصيل “الثأر” الذي أودى بحياة دارين زعيتر!


المزيد.....

- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني
- الآبنة الضالة و اما بعد / أماني ميخائيل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - شيري باترك - الرجال أنبياء