أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محيي الدين محروس - الثورة السورية والديالكتيك














المزيد.....

الثورة السورية والديالكتيك


محيي الدين محروس

الحوار المتمدن-العدد: 6777 - 2021 / 1 / 3 - 19:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بدايةً للتحليل العلمي من الضروري التذكير ب:
قوانين المادية الدياليكتيكية الثلاثة:
قانون نفي النفي :
الصراع أو التفاعل يؤدي للنفي …وخلق مادة جديدة أو مادتين جديدتين.
وحدة وصراع المتناقضات:
المتناقضات تؤثر في بعضها، وتكون في وحدة واحدة. مثال:
العامل ومالك وسائل الانتاج
الفلاح والإقطاعي صاحب الأرض
تحول الكم إلى الكيف:
التزايد التدريجي في التغيرات التي تلحق الكم، والتي تكون أول مرة ضعيفة وغير ملموسة، تؤدي عندما تصل إلى درجة معينة إلى تغيرات في الكيفية الجديدة مقابلة اختلاف الكيفية القديمة.
والتحولات التي تطرا في الكم تتم غالباً عبر فترات زمنية طويلة ومتقطعة.
أما التي تحدث في الكيف فإنها تتم دفعة واحدة.
———-
ومن المفيد التذكير بأنه:
خلال تطبيق قوانين الدياليكتيك على التطور التاريخي للبشرية نتجت المادية التاريخية أي:
التحليل العلمي لتطور الأنظمة السياسية والاقتصادية للبشرية عبر التاريخ.
————————
عندما نُلقي نظرة علمية ديالكتيكية على تطور الأحداث في سوريا لعشرات السنين، فإننا نرى:
استمرار النظام الاقتصادي لعشرات السنين في سوريا،
والتحول البطيء والمستمر لسيطرة البرجوازية وكبار السماسرة على اقتصاد البلد،
وتشابك مصالحهم مع الطبقة السياسية أدى لهذا الوضع المأزوم الذي يعيشه شعبنا.

استمرار النظام السياسي لعشرات السنين في سوريا
في دعمه لرجالات الدين الموالين له، وبناء الجوامع لهم…..
وفي دعمه لنشاط „ القُبيسيات „ ومنحهم حرية النشاط والمشروعية…
أدى من جملة النتائج السلبية إلى استغحال ظاهرة „ السلفية „ في سوريا.
----------
استمرار النظام السياسي في الحظر على الحريات في المجال الثقافي
مقابل دعم „ المَداحين „ والموالين له…
أدى إلى تراجع الحركة الثقافية السورية وهجرة معظم المثقفين السوريين.
-------
استمرار النظام السياسي لعشرات السنين في سوريا
في التضييق على الحريات العامة وقمعها وصولاً لسجن الكثير من المُعارضين السياسيين
لعشرات السنين …وحتى للعديد منهم دون محاكمات ولو شكلية…
وتجريم إقامة أي تنظيم سياسي أو غير سياسي مُعارض …
وإقامة ونشر أجهزة مخابراته ….في أماكن العمل والسكن
وفي التنظيمات السياسية والمدنية ..و في التنظيمات العمالية والفلاحية والشبابية
في الوسط الطلابي والنسائي ..وفي كل مكان!
--------------
كل ذلك أدى إلى „ الانفجار „ ..إلى الثورة الشعبية في كافة أنحاء سوريا عام 2011
من جنوبها إلى شمالها ..ومن شرقها إلى غربها،
بعد أربعين سنة من المعاناة والاضطهاد المستمر …
هذه الثورة لم تأتِ بين ليلةٍ وضحاها!
كما تم التوضيح في المقدمة:
التغييرات الكمية السلبية المستمرة لعشرات السنين هي التي
أدت إلى التغيير النوعي في انفجار الثورة الشعبية السورية مع الربيع في البلدان العربية.
وهنا، يتضح بأن الثورة السورية نابعة من وسطها الجماهيري، وليست كما يدعي النظام بأنها من صنع الخارج.
فكل عوامل نتاجها كان الوضع الاقتصادي والسياسي والثقافي والأمني الذي مارسه النظام لعشرات السنين.
وفي نفي النفي: ففي نفي هذا النظام الاستبدادي، ونفي تنظيمات الثورة المُضادة الإسلاموية والسلاحوية التي تشكلت
بتمويل وتسليح من الخارج، سيقوم نظام ديمقراطي ودولة المواطنة التي تحقق العدالة الاجتماعية.
من هنا، من هذه النظرة العلمية التحليلية تنبع الثقة التامة باستمرار وانتصار الثورة السورية.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل سقطت الاشتراكية العلمية؟
- فقدان القيادة السياسية للثورة
- الماركسية والأحزاب الشيوعية
- المواقف السياسية للسوريين من النظام
- اندماج المُهاجرين واللاجئين
- العدل والعدالة الاجتماعية
- ما هي أسباب عودة رجال الدين للساحة؟
- الاختلاف الإيجابي
- من سمات عصر الكورونا
- من آداب الحوار
- التعصب القومي والتعصب الديني
- التعصب القومي وكارثيته
- الديمقراطية والحزب القائد وحزب الأمة وحزب الشعب
- ما هي المواقف السياسية السورية من قانو ن قيصر؟
- من نتائج الجائحة كورونا فيروس ١٩
- حول شعار - الوحدة الوطنية -
- من أجل السلام في العالم
- الحرب العالمية الثالثة
- من نتائج مرض كورونا فيروس
- عصر الكورونا


المزيد.....




- زراعة غزة تحصي الخسائر الناجمة عن إغلاق إسرائيل معبر أبو سال ...
- بلجيكا.. العثور على جثة يرجح أنها للعسكري الفار
- ادعى أنه رجل أعمال خليجي.. تفاصيل سرقة حماة تامر حسني في مول ...
- تركي آل الشيخ يوجه رسالة إلى والده
- البيت الأبيض يهدد الصين بالعزلة
- أوكرانيا: سنستخدم المسيّرات التركية إذا هاجمتنا روسيا
- الشرطة الأمريكية: حادث دهس الشاحنة للمثليين في فلوريدا كان ع ...
- الاتحاد الأوروبي: انعدام الثقة هو لب الأزمة السياسية في لبنا ...
- وزير الري المصري: يجب أن نشعر بالقلق بسبب تعنت إثيوبيا
- للمرة الأولى.. السعودية تدرس السماح للمنشآت التجارية بالعمل ...


المزيد.....

- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محيي الدين محروس - الثورة السورية والديالكتيك